اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

انطلاق فعالية شارع السويلم وسط الرياض برعاية وزارة الثقافة

وزارة الثقافة
وزارة الثقافة
اتفاقية مبادرات العلا - الصورة من حساب الهيئة الملكية لمحافظة العلا
اتفاقية مبادرات العلا - الصورة من حساب الهيئة الملكية لمحافظة العلا
وزارة الثقافة
اتفاقية مبادرات العلا - الصورة من حساب الهيئة الملكية لمحافظة العلا
2 صور

في إطار الخطة التي تسعى وزارة الثقافة لتحقيقها تزامنًا مع رؤية المملكة2030، كشفت وزارة الثقافة عن انطلاق فعالية شارع السويلم على أراضي مدينة الرياض، والتي من المقرر أن تبدأ فعالياتها غدًا السبت بتاريخ 30 أكتوبر، على أن تستمر لمدة 24 أسبوعًا من لحظة انطلاقها.

ومن المقرر أن يتم غلق الشارع بالكامل لمدة يوم واحد، بحيث يكون مخصصًا للمشاة فقط، ومن المرجح أن تقام فيه مجموعة من الفعاليات المتنوعة وأنشطة ثقافية تستقطب جمهور الأطفال والعائلة، في إطار خدمة إحدى مبادرات «برنامج جودة الحياة»، والذي يدخل ضمن برامج تحقيق رؤية المملكة 2030، وذلك نقلًا عن وكالة الأنباء السعودية.

وقد تم الاتفاق على أن تقام الفعاليات كل يوم سبت في تمام الساعة الـ4 مساءً وحتى الـ11 مساءً، ويضم برنامج الفعالية عدة أنشطة، على رأسها العروض المسرحية، وورش العمل، العروض المتجولة، والمطاعم، ومنطقة ألعاب أطفال، هذا إلى جانب العديد من الفعاليات المميزة التي تفتح أبوابها للزوار.

 

 

يٌذكر أن تلك الفعالية من المقرر أن تٌقام تحت رعاية كلًا من وزارة الثقافة بالمشاركة مع هيئاتها الثقافية بالإضافة إلى مؤسسات المجتمع المدني المختلفة، وبمشاركة من المحلات المتنوعة في شارع السويلم.

أهداف فعالية شارع السويلم

- تعزيز الحضور الثقافي في حياة المجتمع.

- إعادة إحياء الإرث الثقافي لشارع السويلم والتعريف به وبقيمته ومكانته التاريخية.

- الاحتفاء بتاريخ هذا الشارع الذي ارتبط بذاكرة سكان الرياض بالفرح والألعاب والهدايا.

 

على الجانب الآخر، تم توقيع اتفاقية تعاون في مجال التعاون الإعلامي، بين المهندس عمرو بن صالح المدني، الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية للعلا، مع الدكتور فهد آل عقران، رئيس وكالة الأنباء السعودية، ومحمد الحارثي رئيس هيئة الإذاعة والتليفزيون، على هامش مبادرة مستقبل الاستثمار.

وتم الاتفاق على أن يتم تدشين فرع لهيئة الإذاعة والتلفزيون، ووكالة الأنباء السعودية بمحافظة العلا، بالشكل الذي يساعد على زيادة الوعي بمبادرات العلا وطبيعتها السياحية الفريدة وما بها من إمكانيات، كما شملت الاتفاقية الحرص على تدريب الكوادر الإعلامية بمنطقة العلا وتأهليهم من خلال استخدام التقنيات الحديثة للإعلام، لتغطية مجالات متخصصة في الآثار والسياحة والتقنيات الزراعية.

تجدر الإشارة إلى أن منطقة العلا شهدت ازدهارًا خلال الفترة الأخيرة على مستوى الخدمات والبيئة التحتية، وشهدت حراك في الرحلات الدولية، حيث رُفعت الطاقة الاستيعابية لمطار العلا إلى 400 ألف راكب سنويًا.