اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

لمدة 85 دقيقة: كامالا هاريس أول إمرأة تتولى رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية

كامالا هاريس
كامالا هاريس- الصورة من حسابها على إنستغرام-
جو بايدن
الرئيس الأمريكي جو بايدن- الصورة من حسابه على إنستغرام
جو بايدن
الرئيس جو بايدن- الصورة من حسابه على إنستغرام
كامالا هاريس
كامالا هاريس- الصورة من حسابها على إنستغرام
كامالا هاريس
جو بايدن
جو بايدن
كامالا هاريس
4 صور
نقل الرئيس "جو بايدن" السلطة الرئاسية إلى نائبته "كامالا هاريس" لمدة ساعة و25 دقيقة، في وقت سابق من الأسبوع الماضي، وذلك أثناء خضوعه لفحص تنظير القولون الروتيني، وفقًا لما أعلنه البيت الأبيض، مما يجعل "هاريس" أول امرأة تتولى السلطة الرئاسية في الولايات المتحدة.

كامالا هاريس صانعة التاريخ

كامالا هاريس- الصورة من حسابها على إنستغرام

وبحسب موقع Forbes، كانت "كامالا هاريس" قد سجلت سابقة تاريخية على مر عصور الولايات المتحدة الأمريكية بفوزها بمنصب نائب الرئيس الأمريكيي، فهي أول امرأة ذات بشرة سمراء ومن أصل جنوب آسيوي تشغل هذا المنصب. وبنقل "بايدن" السلطة الرئاسية لـ"هاريس"- حتى ولو لدقائق- سيذكرها التاريخ بأنها أول امرأة تتولى السلطة الرئاسية للولايات المتحدة الأمريكية.
قالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض "جين بساكي" في بيان إن "بايدن" سينقل السلطة إلى "هاريس" خلال الفترة التي يخضع فيها للإجراء الطبي، وستعمل "هاريس" من مكتبها في الجناح الغربي بينما يخضع بايدن للإجراء الطبي.
وبعد فترة قصيرة من تسليم "بايدن" السلطة لـ"هاريس"، استأنف "بايدن" مهامه الرئاسية، وفقاً لما أعلنه البيت الأبيض.

الرئيس الأمريكي جو بايدن

الرئيس الأمريكي جو بايدن- الصورة من حسابه على إنستغرام

"بايدن" هو أكبر شخص في العمر يتولى منصب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية. كان آخر فحص طبي لـ"بايدن" في ديسمبر 2019، عندما وجده الأطباء لائقًا لتنفيذ مهام الرئاسة بنجاح. ووفقًا لآخر تقرير طبي، كتب الدكتور "كيفين أوكونور" أنه كان يراقب حلقات الرجفان الأذيني، وهو نوع من ضربات القلب غير المنتظمة التي يعاني منها بايدن منذ عام 2003.
الرئيس جو بايدن- الصورة من حسابه على إنستغرام

كما أشار "أوكونور" أيضًا، إلى أن "بايدن" لم يشهد تكرار حدوث تمدد الأوعية الدموية في الجمجمة، والتي خضع لعملية جراحية لإصلاح اثنين منها في عام 1998.
خضع "بايدن" البالغ من العمر 78 عامًا، لأول فحص طبي له منذ أن أصبح رئيسًا، في المركز الطبي العسكري الوطني Walter Reed خارج واشنطن العاصمة.
كانت صحة الرئيس "بايدن" محط اهتمام خلال ترشحه للرئاسة، وهو الأمر الذي أقر بأنه سؤال مشروع أثناء حملته الانتخابية. قال في ذلك الوقت: "الشيء الوحيد الذي أستطيع أن أقوله هو المراقبة ثم المراقبة! التأكد من مستوى طاقتي، وتحديد ما إذا كنت أعرف ما أتحدث عنه".
جدير بالذكر أن الرئيس السابق "جورج دبليو بوش" كان قد نقل السلطة لفترة وجيزة أيضًا عندما خضع للإجراء ذاته عامي 2002 و 2007.