اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

السعودية تنظم منتدى العاملين مع الشباب لطرح حلول عملية قابلة للتطبيق

حلول ومبادرات قابلة للتطبيق في منتدى العاملين مع الشباب
حلول ومبادرات قابلة للتطبيق في منتدى العاملين مع الشباب - الصورة من جريدة الاقتصادية

ينطلق يومي السبت والأحد المقبلين منتدى العاملين مع الشباب، الذي طرح حلول ومبادرات قابلة للتطبيق في القطاع الشبابي بما يحقق رؤية السعودية 2030.
وفقاً لـ "واس"، أكد رئيس مجلس إدارة المنتدى علي بن سليمان الراجحي، أن المنتدى ينسجم مع أهداف الرؤية ويخدم برامجها التي ترتكز على الشباب، حيث إنه يعد الفعالية الوطنية الوحيدة المهتمة بقطاع الشباب.
وأكد الراجحي في المؤتمر الصحفي الذي عقد في الرياض، أن المنتدى تكمن أهميته في مشاركة القطاعات الثلاثة بصورة تكاملية، الحكومي والخاص، والخيري، إذْ إنَّ المنتدى يركز على كيفية بناء القطاع وتطويره وإبراز أدوار الجهات والجهود القائمة، كما يحرص على عرض فرص تحسين العمل الوطني في قطاع الشباب، بالإضافة الى أنه يطرح حلولاً ومبادرات ورؤى واضحة قابلة للتطبيق في القطاع الشبابي، مقدماً شكره للقيادة الرشيدة، أيدها الله، لما يحظى به القطاع الثالث بشكل عام وقطاع العاملين مع الشباب والشباب بشكل خاص من دعم ورعاية واهتمام.
وأشار إلى أن المنتدى أعدّ ثلاث دراسات وطنية مهمة تغطي أبرز جوانب القطاع الشبابي في مجالات التنظيم والسياسات، وتوجهات وخطط تمكين الجهات الخيرية في تنمية الشباب، لافتاً الانتباه إلى أن الدراسات أُعدّت من قبل بيوت خبرة وطنية متميزة، وذلك وفق المنهج العلمي في جمع البيانات وتحليلها وإشراك جميع الفئات للخروج بنتائج قوية، وبإشراف لجنة علمية متخصصة.
وأبان رئيس مجلس منتدى العاملين مع الشباب، أن الدراسات الثلاث تُعد اليوم مراجعَ علمية للجهات والباحثين وستُنشر بعد تسجيلها بمكتبة الملك فهد الوطنية، كما أنها تسد ثغرة مهمة لمعالجة النقص الشديد في الدراسات الوطنية الشاملة عن قطاع الشباب بالسعودية، وستُنشر مختارات من التجارب الدولية والنتائج خلال وبعد المنتدى، وستُوفر الدراسات مادة ثرية للنشر حول قطاع الشباب، مشيراً إلى أن المنتدى سيعمل، بمشيئة الله، على تطوير هذه الدراسات والاستمرار في تعزيز المحتوى المعرفي لقطاع الشباب بصورة تراكمية، مفيداً أن إدارة المنتدى دعت نخبة من المسؤولين من 7 جهات حكومية ذات علاقة بقطاع الشباب، وذلك في إطار حرص المنتدى على أن يكون تمثيل الجهات الرسمية عاليَ المستوى، بهدف تقديم إسهامات مفيدة للحضور، والتوصل إلى رؤية مشتركة للعمل مع تلك الجهات على تطوير قطاع الشباب، منوهاً بأن جميع فعاليات المنتدى متاحة على المنصة الافتراضية وسيجري تسجيل الجلسات وحفظها على قنوات المنتدى على "اليوتيوب" للرجوع لها مستقبلًا، كما أن المنتدى سيُنقل مباشرة على حساب المنتدى في "تويتر" وقناة المنتدى في "اليوتيوب".
وأوضح الدكتور رشيد بن مسفر الزهراني عضو اللجنة التنفيذية، أن عدد المسجلين في المنتدى حتى الآن تجاوز ألف مسجل من الجنسين مع توقع ارتفاع العدد خلال اليومين القادمين مع كثافة التغطية الإعلامية, متطلعين أن تحقق مخرجات المنتدى متابعة ومشاهدات بعشرات الآلاف لإيصال برنامج المنتدى العلمي وكذلك الورش والدورات لأكبر شريحة من العاملين في قطاع الشباب.
وذكر الزهراني أن المنتدى سيتضمن إطلاق عدد من المبادرات الوطنية والشراكات المهمة التي ستسهم في دفع العمل الشبابي بالمملكة إلى آفاق أرحب خلال السنوات المقبلة, مشيداً بما قامت به اللجان العاملة والفريق التنفيذي من جهود كبيرة خلال العام المنصرم، للوصول إلى ما يتطلع إليه مجلس الإدارة من جودة في المحتوى والتنظيم والشراكات، مؤكداً حرصهم على إشراك الشباب في فعالياته، حيث يشارك نخبة منهم في رئاسة الجلسات وتقديم اللقاء، ويشارك متطوعون في أعمال التنظيم.
وبيّنت الدكتورة رانيا الشريف عضو اللجنة العلمية أن اللجنة حرصت على تلبية رغبات الجهات الشبابية بعد النسخة السابقة من المنتدى، لذا فُتِحَ المجال لإبراز قصص نجاح وطنية ملهمة، مشيرة إلى أن اللجنة أعلنت عن استقبال التجارب المميزة في تنمية الشباب من المنظمات العاملة مع الشباب.
واستقبل المنتدى عشرات التجارب ثم قامت اللجنة العلمية بفرزها وترشيح عدد محدود منها, وبعد التقييم النهائي وعرض التجارب جرى اختيار 4 تجارب للعرض بالمنتدى, مشيدة بتنوع التجارب جغرافيًا وموضوعيًا وقابليتها للاستنساخ والنشر،مؤكدةً أثرها الواضح، وهذا من أسباب اختيارها،إذْ خُصِّصَت الجلسة الرابعة من المنتدى في اليوم الثاني لاستعراض التجارب والبرامج المصاحبة.
تابعي المزيد: انطلاق قمة الشباب الأخضر من قلب العاصمة الرياض
من جهته، أوضح الدكتور عبد المحسن البلاهدي المدير التنفيذي للمنتدى أن المنتدى سيقدم خمس دورات تدريبية افتراضية متوازية في صباح اليوم الأول، ويقام في مساء اليوم الأول أيضاً 8 ورش عمل افتراضية متوازية, مؤكداً أن الدورات والورش تغطي موضوعات حيوية لقطاع العاملين مع الشباب، ويقدمها نخبة مختارة من المدربين الأكْفَاء, كما أن المنتدى سوف يقيم معرضاً افتراضياً يستوعب أركاناً للجهات الراعية والجمعيات الشبابية وغيرها، حيث يتجاوز عدد الجهات التي قُدمت لها الدعوة للتسجيل في المعرض مجاناً أكثر من 50 جهة.
ويتيح المعرض الافتراضي للجهة عرض منتجاتها والتعريف بنفسها، والتواصل مع الجهات الأخرى، والإجابة على أسئلة الزوار افتراضياً, كما أن المنتدى يوفر هذا العام ركن استشارات افتراضياً يجيب فيه "عن بعد" أكثر من 10 من المستشارين المتميزين على تساؤلات الجهات الشبابية.
وفي ختام المؤتمر جدّد الراجحي الدعوة للجميع للاستفادة من برامج المنتدى وفعالياته من خلال المنصة الافتراضية التي أُعدت وجُهزت بالكامل، لتحقق للجميع فرصة متابعة فعاليات المنتدى من أي مكان.