اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أعراض تلقيح البويضة في اليوم الأول
أعراض تلقيح البويضة في اليوم الأول
صورة لاختبار الحمل
أعراض تلقيح البويضة في اليوم الأول
صورة لامرأة تعاني من التقلصات
تقلصات في وقت مبكر جداً من الحمل
صورة لامرأة تعاني من الصداع
الصداع من أعراض الحمل
صورة لامرأة متقلبة المزاج
تقلب المزاج، وهو أيضاً علامة مبكرة على الحمل
صورة لامرأة تتناول الطعام بشهية
الرغبة في الطعام
صورة لوقت الإباضة
الانغراس قد يحدث مبكراً في بعض دورات الحيض
أعراض تلقيح البويضة في اليوم الأول
صورة لاختبار الحمل
صورة لامرأة تعاني من التقلصات
صورة لامرأة تعاني من الصداع
صورة لامرأة متقلبة المزاج
صورة لامرأة تتناول الطعام بشهية
صورة لوقت الإباضة
7 صور

يمكن أن يكشف اختبار الحمل عن الحمل قبل أن تغيب الدورة الشهرية للمرأة، لكن قد تلاحظ البعض أعراضاً حتى قبل ذلك.
غالبًا ما تكون العلامة الأولى للحمل هي غياب الدورة الشهرية، والتي تحدث بعد حوالي 15 يوماً من الإباضة (DPO). قد تلاحظ بعض النساء الأعراض في وقت مبكر على الرغم من أنهن لن يعرفن على وجه اليقين أنهن حامل حتى وقت لاحق.
أطباء "سيدتي وطفلك"، يوضحون لك أن الأعراض لا تظهر من اليوم الأول للتلقيح، بل تظهر بعد أيام منه، ويشرحون لك التفاصيل.

ماذا يحدث في الرحم؟

1 - إذا وصل الحيوان المنوي إلى البويضة وقام بتخصيبها، تبدأ الخلايا داخل البيضة الملقحة المشكلة حديثاً في التكاثر لتكوين كتلة من الخلايا تسمى الكيسة الأريمية، والتي تتطور لتصبح المشيمة لاحقاً.
2 - تستمر هذه الخلايا في التكاثر بينما تشق الكيسة الأريمية طريقها عبر قناتي فالوب إلى الرحم.
3 - عندما تصل الكيسة الأريمية إلى جدار الرحم، فإنها تلتصق بنفسها للوصول إلى العناصر الغذائية من خلال الدم. ثم تبدأ رحلتها لتصبح جنينًا.
تعرّفي إلى المزيد: أخطاء شائعة تقع فيها الحامل

أولى علامات الحمل

تقلصات في وقت مبكر جداً من الحمل

تختلف الأعراض المحددة للحمل بشكل كبير من امرأة إلى أخرى، ومع ذلك، فإن بعض الأعراض المبكرة التي قد تلاحظها النساء تميل إلى ما يلي:
1 - قد تعاني النساء من تقلصات في وقت مبكر جداً من الحمل. يحدث هذا بسبب الانغراس، وهو عندما تلتصق البويضة الملقحة ببطانة الرحم.
2 - قد تحدث تقلصات الانغراس بعد أيام قليلة من الإباضة، وتقول العديد من النساء إنهن يشعرن بتشنجات في حوالي 5 أيام، وقد تحدث هذه التشنجات في أسفل الظهر أو البطن أو الحوض.

الرغبة في الطعام

3 - حوالي 25 % من النساء قد يلاحظن نزيفاً خفيفاً في وقت قريب من الزرع. وهذا ما يسمى نزيف الانغراس، ويميل إلى أن يكون أفتح لوناً وأقل تدفقاً من نزيف الدورة الشهرية.
4 - تزداد درجة الحرارة بعد الإباضة وقد تظل مرتفعة بشكل غير عادي بعد المدة المعتادة إلى الحمل.
5 – آلام الثدي، حيث تؤدي التقلبات الهرمونية إلى تضخم الثديين والشعور بألم وحكة أو وخز. قد تلاحظ النساء هذه الأعراض في وقت مبكر من أسبوع إلى أسبوعين بعد الحمل.
6 – الإعياء، بسبب الارتفاع الحاد في هرمون البروجسترون خلال المراحل المبكرة من الحمل، فتشعر المرأة بالنعاس خلال معظم اليوم. يمكن أن يحدث التعب في أقرب وقت بعد أسبوع من الحمل.

الصداع من أعراض الحمل

7 – الصداع، حيث تؤدي مستويات الهرمون المرتفعة أيضاً إلى حدوث الصداع في وقت مبكر من الحمل، وهذا يختلف من حامل إلى أخرى.
7 - الرغبة الشديدة في تناول الطعام، ولأنواع محددة منه، وغالباً ما يبدأ ذلك مبكراَ.
8 – النفور من بعد الروائح والأطعمة، وهذا يؤدي إلى الشعور بالغثيان.

تقلب المزاج، وهو أيضاً علامة مبكرة على الحمل

8 - كثرة التبول، حيث تعد الحاجة إلى التبول في كثير من الأحيان علامة على الحمل لدى بعض النساء. وقد يكون بسبب زيادة مستويات هرمونات الحمل في الجسم، ما يزيد من تدفق الدم في الكلى ومنطقة الحوض.
9 - تقلب المزاج، وهو أيضاً علامة مبكرة على الحمل، لكنها تبدأ بعد أسابيع قليلة من حدوث الحمل.
10 - تعاني بعض النساء أيضاً من الدوار، عندما يستيقظن بعد الاستلقاء. قد يكون هذا العرض بسبب التغيرات في الأوعية الدموية التي تحمل الأكسجين إلى الدماغ.
11 - لا تستطيع بعض النساء شرح أي أعراض أو تغيرات معينة في أجسادهن، لكنهن يشعرن أن شيئاً مختلفاً يحدث لهنّ

متى يمكنك اختبار الحمل بدقة؟

الانغراس قد يحدث مبكراً في بعض دورات الحيض

قد يكون إجراء اختبارات الحمل مبكراً ويشكل متكرر أمراً تفعله أغلب النساء، لكنه قد لا يكون مفيداً في الأيام الخمس الأوائل حيث لا توجد طريقة دقيقة وموثوقة للتحقق من الحمل.
فرغم أن الانغراس قد يحدث مبكراً في بعض دورات الحيض لدى بعض النساء، إلا أن الأمر يستغرق وقتاً حتى يصل الهرمون إلى مستوى في الدم يجعله قابلاً للاكتشاف في اختبار الدم أو البول، حيث تكون اختبارات الدم لمستويات hCG دقيقة بعد 11 يوماً من الحمل، ومن الأفضل الانتظار من 12-14 يوماً قبل إجراء اختبار البول، لأن إجراءه في وقت مبكر جداً، يعطي نتائج غير دقيقة، من الممكن أن تكون سلبية إذا لم يتراكم مستوى هرمون hCG في جسد المرأة بعد.
من الممكن أيضاً الحصول على نتيجة إيجابية خاطئة، فيما لا تكون المرأة حاملاً.

تعرّفي إلى المزيد: نصائح تساعد على تفادي الولادة القيصرية
ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.