اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جمعية "الوداد" تكشف عن معايير احتضان الأيتام المحتاجين للرعاية

جمعية الوداد
جمعية الوداد

أسندت جمعية "الوداد" الخيرية لرعاية الأيتام، 150 طفلاً يتيماً للاحتضان من فاقدي الرعاية الأسرية والأبوية (مجهولي الأبويْن) إلى أسر سعودية مناسبة ومؤهلة، وفق معايير وشروط الاحتضان المعتمدة لديها، وذلك على مستوى المملكة.

كما استقبلت عبر بوابتها الإلكترونية خلال العام 2021م، 2500 طلب احتضان من الأسر السعودية.

وأوضح الرئيس التنفيذي لجمعية الوداد الدكتور ضيف الله بن أحمد النعمي، أن الجمعية هي الذراع التنفيذي لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمملكة، وتتولى مسؤولية إسناد احتضان الأطفال الأيتام دون عمر السنتين على مستوى المملكة إلى أسر سعودية محتضنة، مشيراً إلى أن ذلك يتم بصورة دقيقة جداً وفق الشروط والمعايير المعتمدة.

ولفت النعمي الانتباه إلى أن عمليات تسليم الأطفال للأسر المحتضنة تمّت بصورة دقيقة ووفق التعليمات الوقائية لضمان سلامة الجميع، حيث بلغ عدد الأطفال المحتضنين خلال العام 2021م، 150 طفلاً؛ منهم 72 من الذكور، و78 من الإناث، وذلك في مختلف مناطق المملكة، مشيداً بتفاعل الأسر مع الإجراءات الوقائية، ووعيهم الذي أسهم في سير التسليم بصورة صحية وصحيحة.

شروط الاحتضان

اختيار الأسر المحتضنة يتم بصورة دقيقة جداً وفق الشروط والمعايير المعتمدة، حيث تتلقى الجمعية طلبات الاحتضان من الأسر عبر البوابة الإلكترونية، ليتم بعد ذلك زيارة الأسرة وبحثها اجتماعياً ونفسياً من خلال مختصين ومختصات للتأكد من مناسبة ومقدرة الأسرة للاحتضان وتحقيقها لشرط أن تكون حسنة السيرة والسلوك، إضافة إلى التأكد من سلامتها صحياً، مع مناسبة لون البشرة والملامح البارزة للأسرة مع لون بشرة وملامح الطفل المحتضن، وتحقيق شرط الرضاعة الشرعية ما يساهم في نشأة اليتيم في أسرة يرتبط بها ارتباطا شرعياً.

جدير بالذكر، أن الوداد لرعاية الأيتام هي أول جمعية سعودية متخصصة في رعاية الأطفال الأيتام دون عمر السنتين من فاقدي الرعاية الوالدية وإسناد احتضانهم إلى أسر سعودية مؤهلة، وتعمل على مستوى المملكة تحت إشراف وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية التي توكل إليها مهمة متابعة الأطفال مجهولي الأبوين وإيجاد أسر حاضنة لهم وفق معايير وشروط معتمدة تحقق مصلحة اليتيم.