اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

وصول الطفل براك حسين إلى السعودية بطائرة إخلاء طبي

الملك سلمان بن عبدالعزيز
الملك سلمان بن عبدالعزيز - الصورة من واس

أعلنت وسائل إعلام كويتية وسعودية، وصول الطفل الكويتي براك حسين إلى المملكة العربية السعودية، تنفيذًا لأمر من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين، بإجلائه، لعلاجه في السعودية.
وجاء ذلك إثر مناشدة والد الطفل من الكويت خادم الحرمين الشريفين وولي عهده، ويعاني براك من انحناء في العمود الفقري يؤثر على عمل القلب، وقد تدهورت حالته الصحية بشكل كبير مؤخرًا، وكان رواد مواقع التواصل دشنوا وسمًا لإنقاذ براك منذ حوالي أسبوع.
وقال والد الطفل براك في مناشدته: ولدي لديه انحناء بالعمود الفقري أدى إلى الضغط على الشريان الرئوي وتوقف قلبه ٣ مرات".
ووفقًا لفيديو متداول فقد وصل براك إلى مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالرياض، لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة له.

مدينة الملك عبد العزيز الطبية بالحرس الوطني

هي إحدى المدن الطبية في مدينة الرياض، التي تتبع للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني السعودي، وتميزت المدينة بتقديم رعاية متميزة للمراجعين، وحققت عديدًا من النجاحات في مجال الرعاية الصحية، كما أنها عرفت محليًا وعالميًا بتخصصها في إجراء عمليات فصل التوائم السيامي.
وتبوأت مدينة الملك عبد العزيز الطبية مكانتها في تقديم الرعاية الصحية المتميزة، نتيجة لخدماتها المتميزة حيث يُعتبر "مركز رعاية الطوارئ" أفضل مركز رعاية للإصابات بالمملكة العربية السعودية، كما حصل قسم "رعاية مرضى الطوارئ" على المركز الرابع من بين المراكز التي تقع خارج الولايات المتحدة الأمريكية التي تقوم بتطبيق برنامج "إنقاذ الحياة وإسعاف الإصابات قبل دخولها للمستشفى".

اعتراف الهيئة المشتركة الدولية JCI

و"لكوننا نؤمن بأهمية جودة الرعاية الصحية لتكون على مستوى عالمي، فقد حصلت الشؤون الصحية بالحرس الوطني وجميع مرافقها ومنشآتها الصحية المختلفة في المناطق الوسطى والشرقية والغربية على اعتراف الهيئة المشتركة الدولية JCI، وهي هيئة دولية تعمل على تقييم المراكز الصحية على مستوى العالم، كما حققت مدينة الملك عبد العزيز للشئون الصحية بالحرس الوطني نجاحًا متواصلًا في تحقيق أقل معدل للوفيات ونسب انتشار الأمراض بين المرضى، بالرغم من أن مركز رعاية الطوارئ يعتبر في موقع قريب من طريق الدمام السريع ويستقبل كثيرًا من الإصابات الخطيرة.