اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جناح المملكة في إكسبو دبي يحتفي بـ"عام القهوة السعودية 2022"

جناح المملكة في إكسبو دبي يحتفي بـ"عام القهوة السعودية 2022" - الصورة من "واس"
جناح المملكة في إكسبو دبي يحتفي بـ"عام القهوة السعودية 2022" - الصورة من "واس"
جناح المملكة في إكسبو دبي يحتفي بـ"عام القهوة السعودية 2022" - الصورة من "واس"
جناح المملكة في إكسبو دبي يحتفي بـ"عام القهوة السعودية 2022" - الصورة من "واس"
جناح المملكة في إكسبو دبي يحتفي بـ"عام القهوة السعودية 2022" - الصورة من "واس"
جناح المملكة في إكسبو دبي يحتفي بـ"عام القهوة السعودية 2022" - الصورة من "واس"
2 صور

احتفل جناح المملكة العربية السعودية المشارك في معرض إكسبو 2020 دبي، بعام "القهوة السعودية 2022"، من خلال عرض فيلم قصير على شاشته الرقمية الضخمة يسلط الضوء على أهمية المبادرة التي أطلقتها وزارة الثقافة والتي تحتفي من خلالها بالقهوة السعودية، بوصفها من العناصر الرئيسية في الثقافة والموروث الشعبي السعودي، والمرتبط بهوية وثقافة المملكة، ورمز كرم الضيافة لدى مجتمعها بكل شرائحه.

جناح المملكة في إكسبو دبي يحتفل بـ"عام القهوة السعودية 2022"

وبحسب وكالة الأنباء السعودية، جذب الفيلم القصير، انتباه زوار جناح المملكة، حيث قدم في مشاهده نظرة خاصة عن أهمية ومكانة القهوة في المجتمع السعودي، بأنواعها ونكهاتها ومذاقاتها المختلفة، حيث تمثل هذه الأنواع مناطق متعددة من المملكة، في الوقت الذي يُمكن جناح المملكة في معرض إكسبو 2020 دبي زواره من تذوق أنواع القهوة المختلفة التي يتم تقديمها في مناطق المملكة، من خلال احتضانه لمطعم "سرد" الذي يقدم تشكيلة واسعة من القهوة السعودية لزوار الجناح.

مبادرة "عام القهوة السعودية 2022"

يذكر أن الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، وزير الثقافة، كان قد أعلن، يوم 9 ديسمبر الماضي، عن تسمية عام 2022م بـ"عام القهوة السعودية"، للاحتفاء بهذا العنصر الثقافي المرتبط بهوية وثقافة المملكة، وذلك عبر مبادرات وأنشطة وفعاليات تُقام على مدار العام.

وتهدف وزارة الثقافة من مبادرة "عام القهوة السعودية" إلى الاحتفاء بالقهوة السعودية بوصفها منتجًا ثقافيًا مميزًا للمملكة، والمساهمة في تسويقها محليًا ودوليًا، إلى جانب تشجيع المنتجات والأنشطة المتعلقة بها وتسليط الضوء عليها بجميع مراحل إنتاجها زراعة وتحضيرًا وتقديماً، والتي قد لا تتوفر بنفس الكيفية في أي بلدٍ آخر، حيث تنتج المملكة البن الخولاني السعودي في جنوبها، كما تُحضّر القهوة بطرق مختلفة في كل منطقة من مناطقها الـ13، وتقدم للضيوف بأساليب متعددة، ما يمنح القهوة السعودية خصوصيتها، وعمقها الثقافي الفريد.

وتعمل الوزارة على جعل هذه المبادرة، التي تأتي ضمن برنامج جودة الحياة أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030، منصة لإطلاق الأنشطة والحملات والأفكار الداعمة، وعامل تحفيز للجهات الحكومية والمؤسسات الأهلية والمقاهي المحلية والعالمية على المشاركة فيها عبر أفكار مبتكرة تضمن حضور القهوة السعودية في قوائمها ومنتجاتها، بالإضافة إلى تنظيم مسابقات وفعاليات لأفراد المجتمع لضمان تحقيق مستوى عالٍ من المشاركة المجتمعية.

وفي 31 ديسمبر الماضي، أطلقت وزارة الثقافة، الهوية البصرية الخاصة بمبادرة "عام القهوة السعودية"، والتي ستُرافق كافة الأنشطة والتفعيلات والتصاميم التي ستقدمها الوزارة وشركاؤها من الجهات الحكومية والخاصة على مدى عام 2022م للاحتفاء بالقهوة السعودية وبمعناها الثقافي الشامل. واستوحت وزارة الثقافة شعار الهوية من "الفنجال" بما يحمله من إشارات دلالية مرتبطة بالقهوة وبقيم الكرم والضيافة السعودية الفريدة.