اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طالبات من مدرسة الديرة بالعلا يشاركن بعرض إبداعاتهن في إكسبو دبي

وزير الثقافة - الصورة من واس
وزير الثقافة - الصورة من واس
طالبات مدرسة الديرة - الصورة من حساب فنون العلا
طالبات مدرسة الديرة - الصورة من حساب فنون العلا
طالبات مدرسة الديرة - الصورة من حساب فنون العلا
طالبات مدرسة الديرة - الصورة من حساب فنون العلا
وزير الثقافة - الصورة من واس
طالبات مدرسة الديرة - الصورة من حساب فنون العلا
طالبات مدرسة الديرة - الصورة من حساب فنون العلا
3 صور

حرصت الهيئة الملكية لمحافظة العُلا على تطوير مدرسة الديرة، وتحويلها إلى مركز ثقافي يركز على تنمية مهارات الحرفيات في جميع الحرف مثل السيراميك وصناعة المجوهرات وأساسيات التصميم، وأصبحت المدرسة اليوم مركزًا لتعليم الحرف والفنون، وتقوم بتخريج مبدعات يشاركن في المعارض الدولية.

وتتويجًا للجهود المبذولة لتمكين ودعم حرفيات مدرسة الديرة بمحافظة العلا، فقد شاركت طالبات المدرسة، في معرض إكسبو 2020 دبي، حيث يقمن بتقديم ورش عمل لتعليم الحرف اليدوية. ونشر حساب فنون العلا، عبر تويتر، فيديو يسلط الضوء على مشاركة الطالبات الموهوبات في جناح المملكة بمعرض إكسبو دبي.

وخلال الفيديو، تحدثت رغد هزازي، من فريق الفنون والصناعات الإبداعية لدى الهيئة الملكية لمحافظة العلا، عن الجهود المبذولة في تمكين حرفيات مدرسة الديرة ودعمهن من خلال مشاركتهن في إكسبو 2020 دبي بتقديم ورش عمل لتعليم الحرف اليدوية التقليدية وتسليط الضوء على ثقافة العلا.

من جهته، أشاد الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، وزير الثقافة، محافظ الهيئة الملكية لمحافظة العُلا، بطالبات مدرسة الديرة ومشاركتهن في إكسبو 2020 دبي، وقام بإعادة نشر فيديو فنون العلا، معلقًا: "مبدعات من مدرسة الديرة في العُلا".

وتعد مدرسة الديرة، أول مدرسة للفتيات تعمل على تدريس الفنون، وتوفر المدرسة 4 مسارات تعليمية هي (التطريز، الخوص، والسيراميك، والمجوهرات)، وتزود المدرسة المصممات الطموحات بالتعليمات والأدوات من خلال ورش عمل كما توفر فرص عمل متميزة لهن.

وفي يونيو 2020، أطلقت مبادرة في مدرسة "الديرة" للفتيات، بالتعاون بين مؤسسة جبل الفيروز والهيئة الملكية لمحافظة العُلا، لتحويل المدرسة إلى مركز فني يهدف إلى تطوير حرف يدوية، وأخرى فنية مثل "الفخار والنسيج وتصميم المجوهرات، والخوص". وهدفت المبادرة للحفاظ على الموروث التراثي والحرفي للمملكة، ودعم الفتيات بتوفير سوق محلي ينطلق نحو العالم.

وكانت الهيئة الملكية لمحافظة العلا، كانت قد دشنت، في نوفمبر الماضي، "معهد العلا للغات"، الذي يهدف إلى تطوير المهارات لأهالي وسكان المحافظة عبر عدد من اللغات، ستسهم في تحقيق رؤية العلا، في تطوير الكوادر البشرية وما يدعم التنمية الاقتصادية، في سبيل الوصول إلى أن تصبح العلا وجهة سياحية عالمية. ويعد "معهد العلا للغات" جزءاً رئيسياً ضمن البرامج التي تقدمها الهيئة لأهالي العلا، وضمن إستراتيجية التنمية الشاملة.

وتعمل الهيئة الملكية لمحافظة العلا على تطوير وتنفيذ مبادرات مختلفة للنهوض بقطاعات الآثار والسياحة والثقافة والتعليم والفنون والبيئة في المحافظة تماشياً مع أهداف رؤية 2030.