اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تأهيل 130 متدربا ومتدربة مهنيا وعمليا للعمل في مطار البحر الأحمر

تأهيل 130 متدربا ومتدربة للعمل في مطار البحر الأحمر
الأكاديمية السعودية للطيران المدني
برامج أكاديمية الطيران المدني
التأهيل عبر برامج الأكاديمية السعودية للطيران المدني - الصورة من واس
تأهيل 130 متدربا ومتدربة للعمل في مطار البحر الأحمر
برامج أكاديمية الطيران المدني
2 صور

كشفت الأكاديمية السعودية للطيران المدني، عن تأهيل 130 متدرباً ومتدربة مهنياً وعملياً للعمل في مطار البحر الأحمر الدولي.

وتفصيلاً، فقد دشنت الأكاديمية السعودية للطيران المدني التابعة للهيئة العامة للطيران المدني بالتعاون مع جامعة الملك عبدالعزيز برنامج "دبلوم خدمة المطارات" بمشاركة 130 متدرباً ومتدربة سيتم تأهيلهم مهنياً وعملياً لتمكينهم من العمل في مطار البحر الأحمر الدولي.

توطين صناعة الطيران المدني

ويأتي تدشين البرنامج على هامش اتفاقية الشراكة التي أبرمت بين الأكاديمية السعودية وشركة البحر الأحمر للتطوير والتي تأتي ضمن إطار توجه الأكاديمية لتطوير شراكاتها في مجال التدريب لما يلعبه من دور فاعل ومؤثر في تأهيل العاملين ورفع مستوى جودة الخدمات المقدمة، كما يأتي ضمن مسؤوليات الأكاديمية تجاه توطين صناعة الطيران المدني بالكوادر البشرية من الشباب السعودي المؤهل بأحدث التقنيات.

تفاصيل البرنامج

وتُشرف الأكاديمية السعودية وكلية السياحة بجامعة الملك عبدالعزيز على برنامج "دبلوم خدمة المطارات" والذي يستمر لمدة عامين وثلاثة أشهر، يتخلله برنامج مخصص لتعليم اللغة الإنجليزية لمدة ثلاثة أشهر، ومن ثم سيخضع المتدربون للتدريب المهني لمدة 18 شهراً، ويختتم برنامج الدبلوم بتدريب عملي لمدة ستة أشهر.

مطار البحر الأحمر

وقد تم الإعلان في وقت سابق عن استقبال مطار مشروع البحر الأحمر الدولى أول زواره بنهاية العام الجاري 2022م.

مواصفات مطار البحر الأحمر

وكانت شركة البحر الحمر للتطوير، المُنفذة لأحد أكثر المشاريع السياحية طموحاً في العالم، قد أبرمت عقداً لتصميم مطار البحر الأحمر مع الشركة البريطانية العالمية "فوستر وشركاه"، وينتظر أن يستوعب المطار مليون مسافر سنوياً، وسيضم حركة رحلات داخلية ودولية بطاقة استيعابية اجمالية تصل في ذروتها إلى 900 مسافر في الساعة، كما سيحظى المطار بتصميم مستدام صديق للبيئة يحاكي جمال المناظر الطبيعية المحيطة بموقعه، ويجسد رؤية مشروع البحر الأحمر، وذلك تماشياً مع أهداف التنمية الاستدامة التي وضعتها شركة البحر الأحمر للتطوير منذ إعلان إطلاق المشروع.