اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جامعة خليفة و"مصدر" يطلقان نظاما تكنولوجيا لحفظ الطاقة الكهربائية الحرارية على مدار 24 ساعة

جامعة خليفة ومصدر وأزيليو يطلقون نظاما تكنولوجيا لحفظ الطاقة الكهربائية الحرارية - الصورة من وام
جامعة خليفة ومصدر وأزيليو يطلقون نظاما تكنولوجيا لحفظ الطاقة الكهربائية الحرارية - الصورة من وام
لقطات من انطلاق مشروع حفظ الطاقة الكهربائية الحرارية - الصورة من وام
لقطات من انطلاق مشروع حفظ الطاقة الكهربائية الحرارية - الصورة من وام
نظام توفير الطاقة الكهربائية الحرارية - الصورة من وام
نظام توفير الطاقة الكهربائية الحرارية - الصورة من وام
جامعة خليفة ومصدر وأزيليو يطلقون نظاما تكنولوجيا لحفظ الطاقة الكهربائية الحرارية - الصورة من وام
لقطات من انطلاق مشروع حفظ الطاقة الكهربائية الحرارية - الصورة من وام
نظام توفير الطاقة الكهربائية الحرارية - الصورة من وام
3 صور

في إطار حفظ الطاقة وتوفيرها على مدار الساعة، دشنت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والشركة السويدية "أزيليو" المتخصصة في مشاريع تخزين الطاقة لفترات طويلة، بالتعاون مع شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، مشروعا مبتكرا يسهم بدوره في توفير الطاقة النظيفة بتكلفة مناسبة في مدينة مصدر بأبوظبي.

معلومات عن النظام المختص بتوفير الطاقة النظيفة

يمثل هذا النظام جزءًا من اتفاقية البحث والتطوير ثلاثية الاطراف، ويعتمد على الألواح الكهروضوئية ويساهم في توفير طاقة كهربائية متجددة ذات تكلفة اقتصادية مناسبة على مدار 24 ساعة طيلة أيام الأسبوع، ومن المقرر أن يشهد هذا النظام العديد من الاختبارات والتقييمات في محطة معهد مصدر الطاقة الشمسية في جامعة خليفة، في بيئة صحراوية توفر جميع الظروف الشمسية الملائمة واللازمة لإنتاج دورات يومية متكاملة للطاقة النظيفة.

ويعد هذا النظام "أزيليو" نتاج ثمرة التعاون والابتكار، التي تضمن توفير التكنولوجيا المتقدمة والحديثة في الأسواق، بجانب كونه آمن ودائم للطاقة وتكلفته معقولة، من المقرر أن يتولى مجموعة من الباحثين بجامعة خليفة مهمة تشغيل هذا النظام خلال الـ12 شهرا القادمة.

كما سيتم تقييم وحدات التخزين في النظام وفقًا للعديد من المعايير المختلفة التي تشمل تزويد الطاقة الكهربائية المتجددة على مدار الساعة لنظام إنتاج المياه من الغلاف الجوي من خلال التقاط الرطوبة وتحويلها إلى مياه قابلة للاستخدام.

من جانبه أوضح الدكتور "نيكولاس كالفيت"، أستاذ مساعد في الهندسة الميكانيكية، ورئيس محطة الطاقة الشمسية بمعهد مصدر بجامعة خليفة أن «تجمع محطة الطاقة الشمسية في معهد مصدر التابع لجامعة خليفة ما بين البحث والتطوير في الطاقة المتجددة واختبارها وتقييمها وتمثل أهداف دولة الإمارات لتحقيق الابتكار الرائد عالميًا في مجالات الطاقة النظيفة والمتجددة، ويعتبر مشروع "أزيليو" مشروعًا متميزًا وقصة نجاح هامة لمحطة الطاقة الشمسية في معهد مصدر».

وعلى الجانب الآخر أوضح الدكتور "عارف الحمادي"، نائب الرئيس التنفيذي في جامعة خليفة «يضاف هذا التعاون المثمر إلى خبرات جامعة خليفة في مجال البحوث والابتكارات المتعلقة بالطاقة، والذي يعكس بدوره جهود الجامعة المنصبة نحو الاستفادة من المرافق البحثية المتقدمة في مجال الطاقة الشمسية وحفظ الطاقة الحرارية في محطة الطاقة الشمسية في معهد مصدر، كما سيساهم هذا المشروع أيضًا في جسر الفجوة بين الفكرة والتنفيذ وبالتالي تقديم الحلول الملموسة والمجدية تجاريًا والتي بدورها ستعزز قطاع الطاقة المستدامة في الدولة والمنطقة».

بينما أكد عبدالله بلالعة، المدير التنفيذي لمدينة مصدر، على حرص المدينة على تسهيل مشاريع البحث والتطوير التي تساهم في تحقيق مفهوم آمن للطاقة على المستويين الإقليمي والعالمي، وصرح «جوناس إكلند»، رئيس شركة "أزيليو" والرئيس التنفيذي فيها، «تساهم مكانة مدينة مصدر وجامعة خليفة والخبرات المتخصصة لكل منهما في مجال الطاقة المتجددة في جعل محطة معهد مصدر للطاقة الشمسية المكان الأمثل لعرض تكنولوجيتنا واختبارها. وفي هذا الإطار، نتطلع لإثبات فعالية نظام حفظ الطاقة الحرارية إلى جانب الحلول المتقدمة الأخرى بهدف اتخاذ المزيد من الإجراءات التي تقودنا لإنتاج الحلول العالمية».