اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أبوظبي التقني ينظم منتدى القادة في الثاني من فبراير المقبل

أبوظبي التقني ينظم منتدى القادة في الثاني من فبراير المقبل. الصورة من الموقع الرسمي للمركز
أبوظبي التقني ينظم منتدى القادة في الثاني من فبراير المقبل. الصورة من الموقع الرسمي للمركز

ينظم مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني "منتدى القادة" في الثاني من فبراير المقبل، وذلك تحت رعاية الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، ويأتي هذا المنتدى ضمن أعمال "أسبوع التعليم التقني والابتكار 2022" الذي يقام خلال الفترة من 31 حتى 3 فبراير 2022.

وبحسب وكالة أنباء الإمارات "وام" يعقد "منتدى القادة" تحت شعار "التعليم التقني للجميع .. مهارات المستقبل" في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بمشاركة نخبة من الوزراء وكبار المسؤولين والخبراء الدوليين من مؤسسات دولية متميزة منها وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، ووزارة الطاقة الأمريكية، وشركة بوينج العالمية، ومنظمة المهارات العالمية إلى جانب نخبة من الشباب الإماراتي الملهم الذين يستعرضون تجاربهم المتميزة في عدة تخصصات هندسية وتكنولوجية مهمة.

من جهته قال "الدكتور مبارك سعيد الشامسي" مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني إنّ "أبوظبي التقني" يواصل نجاحاته في تنظيم "أسبوع التعليم التقني والابتكار 2022"، و"منتدى القادة" بما يسهم في تمكين أبناء الإمارات وتأهيلهم لوظائف المستقبل وفق أرقى المعايير العالمية.

وأشار "الشامسي" إلى استراتيجية "أبوظبي التقني" الرامية إلى إحداث نقلة نوعية جديدة في منظومة التعليم التقني والمهني المتخصص لتواكب أحدث النظم والتجارب العالمية المتميزة.

وتقدم بالشكر والتقدير إلى الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي على الرعاية الكريمة لهذا الحدث ما يجسد حرص القيادة الرشيدة على دعم المنظومة التعليمية في الدولة وتعزيز التعليم التقني والمهني نحو الآفاق العالمية.

كما أكد "الشامسي" على أهمية انعقاد أسبوع التعليم التقني والابتكار ومنتدى القادة بمشاركة نخبة بارزة من المسؤولين الذين سيطرحون نجاحاتهم وتجاربهم الثرية والمتميزة بما يساهم في تطوير منظومة التعليم التقني والمهني.

ودعا إلى التسجيل عبر الموقع الإلكتروني www.actvet.gov.ae للمشاركة في الفعاليات والاستفادة من الأفكار والرؤى التي تطرح خلال الحلقات النقاشية وجلسات العمل التي يشارك فيها نخبة من مسؤولي وخبراء التعليم في العالم والدولة وكذلك الشركاء الاستراتيجيين في القطاع الصناعي والتعليمي.