اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أمريكية تساعد الآباء في اختيار أسماء أطفالهم مقابل آلاف الدولارات.. ما القصة؟

صورة الاختيار من أسماء الأطفال
اختيار أسماء الأطفال - الصورة من صحيفة ذا صن البريطانية
صورة تايلور هامفري خبيرة تسمية الأطفال
تايلور هامفري خبيرة تسمية الأطفال - الصورة من صحيفة ذا صن البريطانية
صورة الاختيار من أسماء الأطفال
صورة تايلور هامفري خبيرة تسمية الأطفال
2 صور

اختيار اسم الطفل هو أحد أول القرارات التي تتخذها بصفتك أحد الوالدين. والآن يوجد محترفون يمكنهم تسهيل مهمتك. ومع ذلك، قد يكلفك التعاقد مع عامل تسمية أطفال محترف مبالغ هائلة.

تتقاضى تايلور هامفري، في نيويورك، أجرًا يزيد على 1500 دولار من قبل الآباء المنتظرين لاختيار لقب مثالي لطفلهم، حيث يذهب بعض الآباء إلى حد دفع مبلغ مذهل قدره 10000 دولار حتى تتمكن هامفري البالغة من العمر 33 عامًا من مساعدتهم في الاستقرار على اسم مثالي لطفلهم.

وقالت هامفري لصحيفة نيويوركر: "إذا نظرت إلى أسماء الأطفال الأكثر شهرة، فهذه علامة منبهة لقيمنا الثقافية وتطلعاتنا". وفي العام الماضي، ساعدت في تسمية أكثر من مائة طفل. يمكن للوالدين الاختيار من خدمات هامفري، والتي تبدأ من 1500 دولار ويمكن أن تصل إلى 10000 دولار.

تتضمن الخدمة منخفضة النطاق التي تبلغ قيمتها 1500 دولار مكالمة هاتفية وقائمة أسماء مخصصة (بناءً على إجابات الوالدين على استبيان) إلى تحقيق في علم الأنساب، بهدف اكتشاف أسماء العائلة القديمة.

يتضمن خيار 10000 دولار أمريكي اختيار اسم يكون على العلامة التجارية مع عمل أحد الوالدين. حيث بدأت هامفري رحلتها في عام 2015 عندما بدأت في مشاركة أسماء أطفالها المفضلة ومعانيها على وسائل التواصل الاجتماعي.

"لقد اكتشفت أن هناك تفاعلًا كبيرًا للغاية مع الأخذ في الاعتبار عدد المتابعين الذين لديّ. وعندما بدأت النشر على إنستجرام، كان الناس يأتون إلي بشأن حبهم للأسماء. كنت دائمًا شخصًا مهووسًا بالاسم، لذلك فوجئت جدًا بوجود الكثير منا". قالت لصحيفة "ذا صن".

ولم يكن الأمر كذلك حتى عام 2018، عندما أدركت هامفري أن مساعدة النساء في عملية تسمية الطفل ستكون الطريقة التي يمكنها دعمها من خلال هذا التغيير الكبير في الحياة. أوضحت: "وهذا عندما تحولت بالنسبة لي، عندما أدركت أن لدي مهارة متخصصة للغاية وكان الناس يأتون إلي من أجلها، فلماذا لا تساعد النساء بهذه الطريقة؟".

في حين أن بعض الناس قد يتهمون الأزواج بأنهم كسالى من خلال طلب المساعدة في تسمية طفلهم، أصرت هامفري على أن الآباء الذين يدفعون الثمن هم ببساطة قلقون من الاختيار، وإذا لم يستقروا على اقتراحاتها بشأن الاسم الأول، فإنهم غالبًا ما ينتهي بهم الأمر بأسماء وسطى.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر «تويتر» «سيدتي»