اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الغذاء والدواء السعودية توضح بعض المفاهيم المغلوطة بشأن لقاحات الأطفال

الغذاء والدواء السعودية توضح مفاهيم خاطئة حول لقاحات الأطفال - الصورة من حساب الهيئة على تويتر
الغذاء والدواء السعودية توضح مفاهيم خاطئة حول لقاحات الأطفال - الصورة من حساب الهيئة على تويتر

حرصت الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية على أن تصحح بعض المفاهيم المغلوطة بشأن اللقاحات وتأثيرها على الأطفال، وأشارت الغذاء والدواء إلى ضرورة فهم تلك الشائعات التي تتمحور حول لقاحات الأطفال والتعامل معها بشكل صحيح، وذلك عبر نشرها لإنفوجرافيك توضيحي لها على حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.


مفاهيم خاطئة حول لقاحات الأطفال

الشائعة "توجد شكوك حول ملف السلامة الدوائية لهذه اللقاحات"، والحقيقة أن تلك اللقاحات تتم دراسة جوانبها الفنية والعلمية قبل تسجيلها للتأكد من فاعليتها وسلامتها، إذ تراقب بعد تسويقها بشكل مستمر من خلال رصد الأعراض الجانبية الضارة لها، وإجراء الدراسات اللازمة لاتخاذ الإجراءات التصحيحية عند الحاجة.

الشائعة "بعض الأمراض التي تستخدم لها اللقاحات بدأت بالفعل بالاختفاء قبل إدخال اللقاحات"، والحقيقة أن الدراسات والتقارير المنشورة في هذا المجال أثبتت إمكانية عودة الأمراض في حال إيقاف استخدام لقاحاتها.

الشائعة "إعطاء لقاحات لأمراض متعددة في الوقت ذاته، قد يزيد من مخاطر الأعراض الجانبية الضارة والتأثير على الجهاز المناعي"، والحقيقة أن البيانات المتاحة من الدراسات والمراجعات العلمية تشير إلى أن أخذ اللقاحات في وقت واحد ليس لها آثار ضارة على الجهاز المناعي الطبيعي للأطفال.

الشائعة "بعض الأخبار تشير إلى وجود تقارير تثبت عدم فاعلية هذه اللقاحات وإمكانية ظهور المرض لدى الأطفال المطعمين"، والحقيقة أن حدوث مثل تلك الحالات يكون محدودا، ويمكن القول أن فرصة ظهور المرض لدى الأطفال غير المطعمين قد تصل إلى 100%، بينما لا تزيد عن 2-1 % عند الأطفال المطعمين.
 

يمكنكم متابعة آخر الأخبار من خلال"تويتر" "سيدتي"