اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

إلهام علي وخالد صقر في "ليالي رمضان".. البساطة والصراحة سر الجمال والفرجة

إلهام علي و خالد صقر - الصورة من حساب الهام على انستغرام
إلهام علي و خالد صقر - الصورة من حساب الهام على انستغرام

في ظل زحمة البرامج الرمضانية والنجوم والنجمات الذين يطلون على الشاشات يبدو المشاهد العربي أمام خيارات عديدة تجعله يتوقف عند البرنامج الذي يلفت انتباهه وهذا بحد ذاته من أصعب الأمور التي تعترض المفكرين أو القائمين على أي برنامج منوع لأن استقطاب المشاهدين هو الأساس في النجاح.

وفي ظل زحمة الترندات و البحث عن المواضيع الإشكالية والمثيرة للجدل يبدو استقطاب المشاهدين بحوارات نوعية خفيفة تقوم على التسلية والحديث في الشؤون الفنية والشخصية ضمن نطاق معقول من أصعب المهام.

في رمضان الفائت برز النجمان السعوديان "خالد صقر" و "إلهام علي" في برنامج "ليالي رمضان" على قناة mbc حيث لفت البرنامج الأنظار بقوة إليه وتصدرت حلقاته الترند ليس بسبب إثارته للمشاكل أو التصريحات الرنانة وإنما لجمال ومتعة البرنامج وطبيعة حضوره مقدميه ونجومه.

بكل الأحوال مهمة نجوم التمثيل في تقديم البرامج لا تبدو وردية وسهلة دائمة فهي حالة جديدة ومختلفة كلياً عن الدراما والسينما وبالتالي تجربة تحتاج إلى جهد مختلف لا يكرسه حضور دائم بل حضور قد يكون منفرداً ليترك من خلاله الممثل او الممثل بصمته بتجربة جديدة.

في "ليالي رمضان" برز خالد صقر و إلهام علي كمحاورين مميزين كانت الكيماء بينهم وبين الضيوف مميزة وملفتة للنظر على الرغم من أن اللقاء كان مع الكثير منهم للمرة الأولى ولكن ما تمكن منه خالد وإلهام هو الحوار الشفاف البعيد عن التصنع أو المبالغة أو لفت النظر.. كانا طبيعين بالمطلق ومن هنا أتت نقطة التألق في حضورها... تعاملا مع ضيوفهما بمنطق الزائر الجميل ولكن على شاشة التلفزيون.. تحدثا ببساطة.. مازحا ضيوفهما.. تقبلوا مزاحهم ولكن ضمن إطار من الجمال.

كان لافتاً ان خالد وإلهام يجيدان استفزاز الضيوف بالمنطق الإيجابي للتعبير عن أرائهم بالمواضيع الفنية و الشخصية ولكنه استفزاز محبب بعيد عن الرداءة.

في كل الحلقات مر الوقت سريعاً دون إحساس بالملل ودون الحاجة لاستخدام جهاز التحكم لتغيير المحطة.. فالبساطة هي السحر الذي لا زال يجيده الكثيرين.. خالد وإلهام التقطا الوصفة الخاصة بنجاحهما وهي البساطة والاحتراف بنفس الوقت.

وبالمقابل كان ممتعاً تناغم عدد كبير جداً من الضيوف مع الحالة العامة للبرنامج ومع أجوائه وبنفس الوقت تقديم إجابات مميزة لكثير من المواضيع ضمن حالة المعلومة والتسلية بنفس الوقت وهو ما اكسب البرنامج توهجاً كبيراً.

وبالمقابل اعتمد النجمان السعوديان إطلالات مميزة تتناسب مع أجواء الشهر الفضيل ومع الحكاية العامة للبرنامج فحصل تناسق مميز بين جمال الحوار وجمال الصورة عدا عن شكل الاستديو المميز الذي يعطي المشاهد حالة من الحميمية والإبهار البصري بنفس الوقت.. هناك روح خاصة فيه من العراقة والأصالة وبنفس الوقت الحداثة والجمال.

باختصار استطاع فريق عمل البرنامج وفي مقدمتهم خالد وإلهام الحصول على مفتاح الكنز وهو المتابعة الجماهيرية المميزة والإطراء المميز ليكون السر هو البساطة وبنفس الوقت الصراحة التي صنعت فرجة مميزة.





لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»

وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»