اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

عرض هيكل ديناصور في مزاد علني مقابل رقم خيالي!

صورة هيكل ديناصور ضخم
هيكل ديناصور ضخم - الصورة من صحيفة نيويورك تايمز
صورة هيكل الديناصور Deinonychus antirrhopus
هيكل الديناصور Deinonychus antirrhopus - الصورة من صحيفة نيويورك تايمز
صورة هيكل ديناصور ضخم
صورة هيكل الديناصور Deinonychus antirrhopus
2 صور

باعت دار مزادات كريستيز، في وقت متأخر من يوم الخميس، الهيكل العظمي لـ Deinonychus antirrhopus، وهو نوع أصبح أحد أكثر الديناصورات شهرة في العالم بعد إصدار فيلم "Jurassic Park"، مقابل 12.4 مليون دولار، مع بعض رسوم.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، فإن الدار لم تكشف عن هوية المشتري. ويستمر المزاد في اتجاه مبيعات الأحافير باهظة الثمن، وهو نمط أثار غضب بعض علماء الأحافير، الذين يخشون أن تضيع العينات للعلم إذا تم شراؤها من قبل الأفراد وليس المؤسسات العامة.

وقالت دار المزادات إن الحفرية، الملقبة بهكتور، كانت أول عملية بيع علني لديناصور Deinonychus، وهو ديناصور رشيق ذو قدمين معروف بمخالب خطيرة على قدميه. كان سعر البيع أكثر من ضعف السعر المرتفع المقدّر لدار المزادات البالغ 6 ملايين دولار.

من المرجح ألا تحصل الأنواع على الكثير من الاهتمام لولا "حديقة جراسيك". في الرواية وفيلم عام 1993، كانت الوحوش المسماة فيلوسيرابتور أشبه بدينونيكوس (اعترف مؤلف الرواية مايكل كريشتون ذات مرة أن فيلوسيرابتور بدا أكثر دراماتيكية).

وأضافت الدار أن هذه العينة الهيكلية تحتوي على 126 عظمة حقيقية، لكن الباقي أعيد بناؤها، بما في ذلك معظم الجمجمة. يعود تاريخها إلى ما يقرب من 110 ملايين سنة، إلى العصر الطباشيري المبكر، وقد تم التنقيب عن العينة من أرض خاصة في مونتانا منذ حوالي عقد من قبل جاك وروبرتا أوين، علماء الحفريات العصاميين، وفقًا لجاريد هدسون، عالم الحفريات التجاري الذي اشترى وأعد عينة. تم شراؤها لاحقًا من قبل المالك الأحدث، الذي لا يزال مجهولاً.

وقال جاك أوين، البالغ من العمر 69 عامًا، في مقابلة هذا الأسبوع: "لم يكن لدي أي فكرة أن الأمر سينتهي في كريستيز". قال إنه تدرب في علم الآثار وعمل كمدير مزرعة ومقاول سياج.

وأكد أن أوين أبرم صفقة مع مالك الأرض في المزرعة حيث كان يعمل، مما سمح له بالتنقيب عن الأحافير وتقسيم الأرباح. اكتشف أولاً بعض شظايا العظام في منطقة عثر فيها بالفعل على حيوانين آخرين. باستخدام مشرط وفرشاة أسنان، من بين أدوات أخرى، جمع هو وزوجته روبرتا العينة بعناية، مع بعض المساعدة.

وأشار إلى أن رؤيته تصل إلى ملايين الدولارات أمر مذهل، لم يكن الربح الذي حصل عليه قريبًا من أي مكان. لكن أوين قال إن صيد الأحافير لم يكن مدفوعًا بالمال.

اكتشف عالم الأحافير جون إتش أوستروم حفريات هذه الأنواع في عام 1964، وأطلق عليها اسم Deinonychus، أي المخلب الرهيب، نسبة إلى مخلب الصيد المنحني الحاد الذي اعتقد أن الديناصور يستخدمه لجرح فريسته. كان اكتشاف أوستروم أساسًا للطريقة التي يفهم بها العلماء بعض الديناصورات اليوم، أقل شبهًا بالسحالي وأكثر شبهًا بالطيور، سريع الحركة وربما من ذوات الدم الحار وحتى الريش.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر «تويتر» «سيدتي»