اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

دعاء نية الإحرام للحج

دعاء نية الإحرام للحج
دعاء نية الإحرام للحج
مواقيت الحج
مواقيت الحج
محظورات الإحرام
دعاء نية الإحرام للحج
مواقيت الحج
3 صور

الإحرام هو النية لقضاء مناسك الحج أو العمرة أو هما معاً، سواء مفرِداً أو قارناً أو متمتعاً، وهو ركن من أركان الحج والعمرة لا يصحان بدونه.. والإحرام واجب من واجبات مناسك الحج والعمرة، ويشترط لصحته النية لقضاء المناسك.
وبحسب الموقع الرسمي لدار الإفتاء المصرية، يُعتبر الإحرام أول مناسك الحج؛ فهو نية الدخول في النُسك، وسُمي بذلك لأن المسلم يُحرِّم على نفسه بنيته ما كان مباحاً له قبل الإحرام؛ فإذا وصل المسلم للميقات وبدأ يُحرم؛ فيستحب له أن يقص أظافره أو أن يحلق أو يقص شعره وأن يغتسل، يلبس بعد ذلك ملابس الإحرام ويصلي ركعتي الإحرام وينوي بعد ذلك الحج بقلبه أو بلسانه بأن يقول: "لبيك اللهم حجاً".

خصائص ملابس الإحرام

لملابس الإحرام خصائص عدة بالنسبة للرجل؛ فيلبس إزاراً ورداءً أبيضين طاهرين غير مخيطين، بالنسبة للمرأة تلبس ما تشاء من الملابس الساترة من دون أن تتقيد بلونٍ محدد.

دعاء نية الإحرام للحج

يجب على الحاج أن يقول دعاء الإحرام سواء بقلبه أو بلسانه ليصح قضاء تلك الفريضة؛ حيث يجب أن تكون النية خالصة لله سبحانه وتعالى.
ويبدأ الحج بالإحرام بحيث ينوي الحاج الحج؛ فيقول: "لبيك اللهم حجاً"، أو إن كان قارناً فيقول: "لبيك اللهم حجة وعمرة معاً".
كذلك عند نية الإحرام يوجد دعاء يدعو به المسلم؛ فيقول: "اللهم إني نويت العمرة فيسِّرها لي إلا إذا حبسني حابس فمحلي حيث حبستني".. ومنذ الإحرام وحتى الوصول إلى البيت الحرام، ويسن له أن يشرع بالتلبية؛ فيقول: لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك.. وعند الانتهاء من العمرة أو الحج يتم الخروج من الحرم بقدمه اليسرى، ويدعو بالدعاء المأثور عن رسول الله: اللهم صلِّ على محمد، اللهم إني أسألك من فضلك.

مواقيت الحج

مواقيت الجج


الإحرام للحج له ميقات زماني وميقات مكاني، الميقات الزماني: من أول ليلة عيد الفطر في شوال إلى فجر يوم النحر؛ أي يجوز للمسلم أن يحرم بالحج من هذا الوقت، ويفوت الإحرام بالحج بعد فوات فجر يوم النحر.
أما الميقات المكاني: فيختلف بالنسبة لمن يقيم في مكة (أو داخل حدود الحرم) ومَن يقيم خارج ذلك، وبيان ذلك: أن أهل مكة يحرمون منها، ولا يجوز الإحرام إلا بالوصول لميقات الحج، والمواقيت وفق السنة النبوية خمسة:
1- ميقات ذا الحليفة المعروف الآن بأبيار علي لأهل المدينة ومن يمر عليها.
2- ميقات الجحفة المعروف الآن برابغ، وهو لأهل الشام ومصر والمغرب ومن جاء في طريقهم.
3- ميقات قرن المنازل المعروف الآن بالسيل الكبير لأهل نجد ويطل على عرفات.
4- ميقات يلملم المعروف الآن بالسعدية لأهل اليمن ويقع جنوب مكة.
5- ميقات أهل العراق ويُعرف بذات عرق والآن بالضريبة أو الخريبات ويقع شمال شرقي مكة، وهو ميقات أهل العراق وخراسان وفارس ومَن وراءهم.
ومن تجاوز الميقات من دون إحرام، وجب عليه أن يعود ليحرم منه وإلا وجب عليه دم؛ فإن لم يجد فصيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجع إلى أهله.‏

الإحرام قبل الميقات

أجمع الفقهاء على أن الإحرام للحج -وكذا العمرة- قبل الميقات جائزٌ وصحيح شرعاً، وهو الأفضل لمن يأمن على نفسه من ارتكاب محظورات الإحرام، ويخشى أن يفوته الميقات من دون أن يحرم، أما من خشي الوقوع في شيء من محظورات الإحرام إذا قدمه عن الميقات ولا يخشى فوات الميقات من دون إحرام؛ فالمستحب في حقه أن يحرِم من الميقات.

واجبات الإحرام

الواجب هو ما يحرم تركه اختياراً لغير ضرورة، ولا يفسد النسك بتركه، وينجبر بالدم، وهي تجرد الذَّكَر من كل الثياب المخيطة المحيطة؛ فينزع ما عليه من الملابس المعتادة من قميص وعمامة وسراويل وخف، وكشف الرأس للذَّكَر.

محظورات الإحرام

محظورات الإحرام


يَحْرُم على المُحْرِم أشياء مخصوصة تسمى (المحظورات)، هي ما يلي:
1- لبس المَخِيط المُحِيط، وهو ما فُصِّل على قدر الجسم أو العضو بالخياطة.
2- تغطية الرأس أو جزء منه بالنسبة للرجل، وتغطية الوجه أو جزء منه بالنسبة للمرأة، إلا ما يحتاج إليه لستر الرأس فلا يحرم تغطيته.
3- حَلْق الشعر أو دهنه، واستعمال الطِّيب في الثوب والبدن، وتقليم الأظافر، وقتل الصيد.
4- عقد النكاح لنفسه أو لغيره بولاية أو وكالة، أما الخِطْبة فتكره.
تحرُم هذه الأشياء من أوَّل الإحرام إلى التحلل على تفصيلٍ يأتي بيانه بعد ذلك، ومن فعل أي محرم منها وجبت عليه الفدية إن كان عامداً بالإجماع، وإن كان ناسياً فلا فدية على المفتى به.