اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

اليوم الدولي للكويكبات.. رفع الوعي وتشجيع استكشاف الفضاء

الكويكبات
تمثل الكويكبات تهديداً لكوكب الأرض
الكويكبات
كويكب يتجه نحو الأرض- الصورة من موقع الأمم المتحدة
الكويكبات
تاريخ الاحتفال باليوم الدولي للكويكبات
الكويكبات
الكويكبات
الكويكبات
3 صور

يوم الكويكبات، يتم الاحتفال به سنوياً في 30 يونيو، وهو اليوم الذي أقرته منظمة الأمم المتحدة للتوعية العامة بمخاطر تأثير الكويكبات. وتنبع أهمية هذا اليوم في تثقيف الجمهور حول مخاطر الكويكبات من خلال استضافة الأحداث، وتوفير الموارد التعليمية والاتصالات المنتظمة للجمهور العالمي على منصات رقمية متعددة في حالة وجود تهديد ذي مصداقية بالقرب من الأرض، وفقاً لموقع الأمم المتحدة.

ما هو الكويكب؟

الكويكبات هي أجسام معدنية صخرية، يتراوح حجمها من أبعاد الحصى إلى حوالي 600 مللي، يبدو أنها تدور حول الشمس. في الغالب، توجد بين مدارات المريخ والمشتري ولكنها تظهر في مدارات أكثر تفرداً في البعض. إنها صغيرة جداً لدرجة أنها لا تعتبر كواكب ولكنها تدور حول الشمس. تم تحديدها أيضاً على أنها أجسام متبقية في النظام الشمسي.

تهديدات الكويكبات

كويكب يتجه نحو الأرض- الصورة من موقع الأمم المتحدة


تمثل الأجسام القريبة من الأرض "نيو" تهديدات كارثية محتملة لكوكبنا. "نيو"، هو الكويكب أو المذنب، الذي يمر بالقرب من مدار الأرض. وفقاً لمركز ناسا لدراسات الأجسام القريبة من الأرض، هناك أكثر من 16 ألف كويكب تم اكتشافه بالقرب من كوكب الأرض. وكان حدث الكويكب تونغوسكا في سيبيريا، الاتحاد الروسي، في 30 يونيو عام 1908 له التأثير الأكبر من بين الكويكبات على الأرض في التاريخ المسجل.
في 15 فبراير 2013، دخلت كرة نارية كبيرة (تُسمي من الناحية الفنية سوبيربوليد)، بسرعة 18.6 كيلومتر في الثانية الواحدة الغلاف الجوي، وتفككت في سماء تشيليابينسك. وكانت طاقة التأثير الكلية التقريبية للكرة النارية تشيليابينسك، مُقدرة بالكيلوتونات من متفجرات مادة TNT. وكان حدث تشيليابينسك عبارة عن كرة نارية كبيرة للغاية، فهو يُعد الحدث الأكثر نشاطاً المعترف به منذ انفجار تونغوسكا 1908 في سيبيريا الروسية.

كيف بدأ تخصيص يوم دولي للكويكبات؟

تاريخ الاحتفال باليوم الدولي للكويكبات


وفقاً لموقع Astroid Day، شارك في تأسيس يوم الكويكبات Asteroid Day عالم الفيزياء الفلكية والموسيقي الشهير الدكتور "بريان ماي" من فرقة الروك كوين، رائد الفضاء أبولو 9 "روستي شويكارت"، المخرج "غريغ ريتشرز"، ورئيس مؤسسة B612 "دانيكا ريمي"، وذلك لتثقيف الجمهور حول أهمية الكويكبات- من حيث دورها في تشكيل نظامنا الشمسي وتأثيره في موارد الفضاء وأهمية حماية كوكبنا من التأثيرات المستقبلية.
يتم الاحتفال بيوم الكويكب سنوياً في 30 يونيو، للاحتفال بتاريخ أكبر اصطدام كويكب بالأرض في التاريخ المسجل، حدث تونغوسكا في سيبريا.

لماذا نحتفل باليوم الدولي للكويكبات؟

تمثل الكويكبات تهديداً لكوكب الأرض


في ديسمبر 2016، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة القرار رقم 71/90، الذي أعلن يوم 30 يونيو اليوم الدولي للكويكبات، من أجل الاحتفال سنوياً على الصعيد الدولي بالذكرى السنوية لتأثير تونغوسكا على سيبيريا، الاتحاد الروسي، في 30 يونيه 1908، ولزيادة الوعي العام حول خطر تأثير الكويكبات.
و قُرر اليوم الدولي للكويكبات رفع مستوى الوعي العام، حول خطر تأثير الكويكبات وإبلاغ الجمهور حول إجراءات الاتصالات اللازمة، والتي يتعين اتخاذها على المستوى العالمي في حالة وجود تهديد ذات مصداقية بالقرب من الأرض.
وقد اتُخذ قرار الجمعية العامة بناءً على اقتراح، قدمته رابطة مستكشفي الفضاء، والذي أقرته لجنة استخدام الفضاء الخارجي في الأغراض السلمية.

أحداث يوم الكويكبات

تقام أحداث يوم الكويكبات في جميع أنحاء العالم سنوياً في 30 يونيو، أو حول ذلك التاريخ. يتم تنظيم الأحداث بشكل مستقل إلى حد كبير، من قبل المتاحف، ووكالات الفضاء، والجامعات، والنوادي، والمعلمين المتحمسين في جميع أنحاء العالم للأشخاص من جميع الأعمار وغالباً مجاناً. تتراوح الأحداث من، المحاضرات، ومسابقات القصة القصيرة، إلى الحفلات الموسيقية الحية وأحداث المجتمع الأوسع.