اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

دارة الملك عبدالعزيز تستدعي حضارة "مجان" خلال نصوص عمرها 5 آلاف عام

دارة الملك عبدالعزيز
دارة الملك عبدالعزيز

في إطار الحفاظ على تاريخ الجزيرة العربية والحضارات التي سادت فيها، طبعت دارة الملك عبدالعزيز كتاب " تجارة مجان في العصور القديمة من 3000 إلى 1300 قبل الميلاد"، لصاحبه الدكتور "علي بن راشد المديلوي"، الحائز على درجة الدكتوراه في كلية الآداب بجامعة الملك سعود، ويسلط الكتاب الضوء على العلاقة بين تاريخ الجزيرة العربية مع الحضارات الأخرى، وما نتج عنها من تبادل ثقافي وتجاري وتأثير وتأثر.

ووفقا لما ذكر في واس، فقد وثق الكتاب الحضارات التي كانت أرض الجزيرة العربية شاهدة عليها والتي أسهمت في بناء الحضارة الإنسانية، ومن بين الحضارات التي حفرت بصمتها في الجزيرة العربية الحضارات المنبثقة من البيئة الصحراوية التي تغطي مساحتها أغلب أرجاء الجزيرة العربية، والحضارات التي نهضت على السواحل البحرية.

نبذة عن وصف الكتاب لحضارة مجان

تعد من الحضارات التي نشأت في الجزيرة العربية واستوطنت جزءا من سواحل الخليج العربي، وذكرت في الكتابات المسمارية القديمة في بلاد الرافدين والتي أشارت إلى وجود نشاطات تجارية وحضارية مميزة، ويستعرض الكتاب الإطار الجغرافي والتاريخي لحضارة مجان، بالإشارة إلى تجارة الإقليم، ومنها تجارة النحاس والمعادن الأخرى التي تبادلتها مجان مع دلمون وصولاً إلى بلاد الرافدين والشام ووادي النيل.

ويتطرق الكتاب لتجارة اللبان والمواد العطرية التي تعود إلى عهود مبكرة تصل إلى ثمانية آلاف سنة قبل الميلاد، ويوفر الكتاب دراسة تحليلية لنصوص بلاد الرافدين ومجتمع مجان التي ظهرت منذ منتصف الألف الثالث قبل الميلاد، بجانب تسليط الضوء على إسهام مجان في تصدير بعض السلع المهمة كنبات الذرة والدجاج وغيرهما، والصلات التجارية بين مجان والمراكز الحضارية المجاورة لها التي أثمرت علاقات مع وادي السند، وعيلام، والأناضول.
 

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر