اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

بريطانية تعاني من سرطان الثدي وتلقب بالمرأة الأكثر حظا.. فما قصتها؟

صورة ماكسين لوين وشريكها
ماكسين لوين وشريك حياتها - الصورة من صحيفة ذا صن
صورة ماكسين لوين وهي تحتفل مع شريكها
ماكسين لوين تحتفل بجائزة اليانصيب - الصورة من صحيفة ميرور
صورة ماكسين لوين وشريكها
صورة ماكسين لوين وهي تحتفل مع شريكها
2 صور

فازت ماكسين لوين، العاملة في هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية، بالجائزة الكبرى في اليانصيب "السريالية" التي تبلغ قيمتها مليون جنيه إسترليني، قبل أسبوعين فقط من حصولها على شهادة كاملة من علاج سرطان الثدي.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "إكسبريس" البريطانية، فإن ماكسين لويد كانت تعتقد أن الإخطار الهاتفي الذي تلقته خلال الدفعة الأولى من العلاج بالأشعة كان رسالة من شريكها، لكنها في الواقع كانت رسالة من بنكها تقول إن المكاسب من اليانصيب قد تم تحويلها إلى حسابها..

وقالت الصحيفة إن ماكسين لم تحصل على اللعبة تمامًا، وحتى بعد تلقيها رسالة تقول إنها فازت، واصلت اللعب. وأيقظت في وقت لاحق، شريكها واين لإخباره بالأخبار السعيدة التي تلقتها.

وأوضحت المرأة الأكثر حظًا على الإطلاق لشريك حياتها "واين.. لقد فزنا بمليون جنيه إسترليني"، مضيفة "لقد تحرك حرفيًا وذهب، وقلت له حسنًا، لا يمكنك فعل أي شيء حيال ذلك الآن، لذا عد للنوم.. لذلك كان علي أن أنتظر طوال الليل حتى يستيقظ"، وتابعت: "كل شيء كان مجرد خيال.. أشعر أنني محظوظ حقًا. أنا هنا، أنا على قيد الحياة".

وقررت أخصائية العلاج الوظيفي، من كيترينج بنورثانتس، الإعلان للجمهور لتشجيع النساء والرجال الآخرين على فحص أجسادهم مبكرًا للعلاج من أي أمراض سرطانية محتملة.

وتابعت ماكسين: "لم نرغب في الإعلان للجمهور في البداية. لكنني متحمسة لأنه إذا ذهبت امرأة أو رجل وفحصت جلدها أو صدرها فقط.. إذا كان هناك أي شيء مختلف، فدع المختص يخبرك بذلك".

وتحكي المرأة البريطانية تفاصيل تلقيها الخبر قائلة "أنهيت علاجي الكيميائي وبعد ذلك بأسابيع قليلة بدأت أسبوعين من العلاج الإشعاعي وكنت حرفياً على الطاولة أتلقى العلاج الإشعاعي وكانت حقيبتي في زاوية الغرفة".

أضافت: "تلقيت إشعارات كثيرة من هاتفي واعتقدت أنه سيكون مجرد واين يتأكد من أنني بخير، لأنه غير مسموح له بالدخول معي.. وعندما نهضت وخرجت من الغرفة، بحثت وكان إشعار البنك الذي يخبرني أن هناك مليون جنيه إسترليني في بنكي. التوقيت، كل شيء كان سرياليًا مع التوقيت.

"كانت الحياة مجنونة بعض الشيء وهناك الكثير من الأشياء الصغيرة التي أعتقد أنها ستساعد، أشياء صغيرة مثل ملابس سرطان الثدي. أنا فقط أريد أن أعيد شيئًا ما". تشرح ماكسين ما تمر به من مشاعر وأحاسيس.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر