اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة لأول مرة في مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي

مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي في دورته 79- الصورة من صفحة المهرجان على الفيسبوك
مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي في دورته 79- الصورة من صفحة المهرجان على الفيسبوك
لأول مرة في تاريخ الأوسكار ومهرجان فينيسا، ستحضر أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة AMPAS المنوطة بتسليم جوائز الأوسكار، رسمياً مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي التاسع والسبعين، بمناسبة الذكرى التسعين للمهرجان.

بينما يواصل الرئيس التنفيذي الجديد لأكاديمية الفنون والعلوم السينمائية "بيل كرامر" جولته التوعوية الافتتاحية، توقف في فينيسيا أمس لمناقشة علاقة الأكاديمية AMPAS بالسينما العالمية وأعلن: "أعتقد أن مستقبلنا سيكون مع السينما الدولية بقدر ما هو مع السينما الأمريكية".

والمثير للدهشة أن هذه هي المرة الأولى في تاريخ مهرجان فينيسيا السينمائي التي تحظى فيها الأكاديمية بحضور رسمي على الأرض. إن بدء ما يُتوقع أن يكون تقليداً سنوياً يعكس أهمية فينيسيا كمنصة إطلاق لأفلام موسم الجوائز التي نمت بشكل كبير على مدار السنوات العشر الماضية- وهي أيضاً علامة على التوسع العالمي المستمر للأكاديمية. وقد وصف "كرامر" وجود الأكاديمية AMPAS في مهرجان فينيسيا بأنه تطور وقال إن الأكاديمية تميل إلى السينما الدولية بطريقة كبيرة جداً، التي تنمو وتتطور وتستمر.

بيل كرامر في دائرة نقاش قبل إنطلاق مهرجان فينيسيا


على وجه الخصوص، يوم الثلاثاء، 30 أغسطس، الساعة 3 عصراً، في غرفة الصحافة (Palazzo del Casinò ، Venice Lido)، كان هناك نقاش مائدة مستديرة بعنوان قيم السينما في المجتمع العالمي، بمشاركة الرئيس التنفيذي للأكاديمية "بيل كرامر"، ورئيس La Biennale "روبرتو سيكوتو"، والمدير الفني لمهرجان فينيسيا السينمائي الدولي "ألبرتو باربيرا"، وآخرون.
أخبر "بيل كرامر" الحاضرين في حلقة النقاش: "عندما تأسست الأكاديمية في عام 1927، كانت أكثر تركيزاً على هوليوود والصناعة الأمريكية والبصريات والعلاقات العامة. لا يزال هذا كثيراً مما نقوم به، لكننا تطورنا لنصبح منظمة أكثر عالمية". كما قال "كرامر": "أكثر من 25٪ من أعضاء الأكاديمية هم دوليون في حين أن 50٪ ينحدرون من خارج الولايات المتحدة، وهذا يُظهر التزامنا العميق بالسينما الدولية."
تحدث "كرامر" أيضاً عن شراكة متحف الأكاديمية المتعددة السنوات مع CineCitta (هو استوديو أفلام كبير في روما) للاحتفال بالسينما الإيطالية واقترح أن هذه لن تكون المرة الأخيرة التي تحضر فيها الأكاديمية AMPAS إلى مهرجان فينيسيا.

الحديث عن جوائز الأوسكار على وجه الخصوص

عند الحديث على نطاق أوسع عن جوائز الأوسكار، سُئل "كرامر" عن Netflix وعلاقتها بالأكاديمية. قال: "شرط العروض السينمائية لن يزول. في الوقت نفسه، علينا أن نعترف بأن العروض السينمائية والبث المباشر سيستمران في التعايش. هذا شيء جيد. أتخيل أن الأكاديمية تدعم عالماً تتعايش فيه السينما والبث".
لم يتطرق "كرامر" لأسئلة بخصوص حفل توزيع جوائز الأوسكار في العام المقبل أو تعليقات "كريس روك" الأخيرة حول رفض وظيفة الاستضافة، باستثناء القول: "نحن نعمل بجد بالفعل مع منتجي العروض المحتملين... الخطة هي أن يكون لدينا مضيف. إنه مهم جداً بالنسبة لنا، وهو أساسي جداً".
وفيما يتعلق بحفل هذا العام والصفعة التي لازالت تُسمِع جميع أنحاء العالم، قال "كرامر": "نحن نتحرك قُدماً لضمان عدم حدوث ذلك مرة أخرى. نحن نعمل بجد لإنشاء عرض يحتفي بالسينما وجميع الفنون الإبداعية... هذا هو المهم بالنسبة لنا هذا العام وما بعده".
في مساء اليوم، الأربعاء 31 أغسطس، سيحضر "بيل كرامر" حفل الافتتاح في Sala Grande Palazzo del Cinema. وأخيراً، يوم الخميس، 1 سبتمبر، في Lido، سيلتقي "بيل كرامر" بأعضاء الأكاديمية من جميع أنحاء العالم الذين يحضرون المهرجان، وكذلك مع ممثلين رئيسيين للسينما الدولية.
لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»
وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»