اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جين فوندا تعلن إصابتها بالسرطان وخضوعها للعلاج الكيماوي

جين فوندا- الصورة من حسابها على إنستغرام
جين فوندا- الصورة من حسابها على إنستغرام

شاركت أمس نجمة هوليوود "جين فوندا" خبر صدم كل متابعيها ومحبيها، حيث نشرت نبأ تشخيصها بمرض ليمفوما اللاهودجكين، وهو نوع من مرض السرطان، وأنها تتلقى العلاج الكيميائي لهذا المرض.
انتقلت "فوندا"، 84 عاماً، إلى إنستغرام وكتبت: "أصدقائي الأعزاء، لدي شيء شخصي أريد مشاركته. لقد تم تشخيصي بمرض ليمفوما اللاهودجكين وبدأت العلاج الكيميائي. هذا سرطان قابل للعلاج للغاية. 80٪ من الناس نجوا منه، لذلك أشعر بأنني محظوظة للغاية".

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Jane Fonda (@janefonda)


ومضت النجمة، التي كافحت المرض في السابق، لتقول إنها محظوظة للحصول على تأمين صحي وإمكانية الوصول إلى أفضل الأطباء والعلاج. وأضافت "فوندا"، الحائزة على جائزة الأوسكار مرتين، أنها تحظى بامتياز باعتبارها من المشاهير.
في حين طمأنت "فوندا" المعجبين والأحباء، حيث قالت إنها ستحتاج إلى التأقلم مع الواقع الجديد وهي تحارب السرطان، حيث كتبت: "السرطان معلم وأنا أنتبه للدروس التي يقدمها لي. أحد الأشياء التي أظهرها لي بالفعل هو أهمية تنمية وتعميق المجتمع حتى لا نكون وحدنا. والسرطان، جنباً إلى جنب مع عمري يعلمنا بالتأكيد أهمية التكيف مع الحقائق الجديدة".

جين فوندا ورحلتها مع المرض

تم تشخيص "فوندا" سابقاً بأنها مصابة بسرطان الثدي والجلد، وألقت باللوم على هذا الأخير في حبها السابق للجلوس في الشمس. تقول "فوندا" إنها حضرت حفل جوائز غولدن غلوب لعام 2016 في فستان أبيض مكشكش مصمم لإخفاء الجراحة الأخيرة التي كان عليها أن تزيل ثديها.
واشارت "فوندا" في مقابلة عام 2019، إنها مصابة كثيراً بالسرطان وأن معركتها كانت عملية مستمرة'، حيث قالت: " كنت أعشق الشمس. لقد عانيت من الكثير من السرطان. عندما يكون لدي يوم إجازة، أذهب كثيراً إلى طبيب الجلد الخاص بي ويقطع من جلدي. في عام 2010، أصبت بسرطان الثدي. واكتشف الأطباء بسرعة أن السرطان لم ينتشر".
في عام 2018، تمت إزالة نمو سرطاني من شفتها السفلية، والذي كان على الأرجح سرطان الخلايا القاعدية (الشكل الأكثر شيوعاً لسرطان الجلد).
كانت "فوندا" منفتحة بشأن الآثار الصحية للتقدم في السن، واعترفت بأن جسدها كله يؤلمها بسبب هشاشة العظام، وهي حالة تضعف العظام، وتجعلها هشة وأكثر عرضة للكسر.

حياة جين فوندا الزوجية

جين فوندا- الصورة من حسابها على إنستغرام


تزوجت"جين" من "توم هايدن" في عام 1973، بعد عام واحد من طلاقها من المخرج "روجر فاديم". وكانت متزوجة سابقاً من مؤسس CNN "تيد تورنر" لمدة 10 سنوات، حتى عام 2001.
أبنائها هم "فانيسا فاديم" (من زواجها الأول)، "تروي غاريتي" (مع زوجها الثاني) و"ماري لوانا ويليامز" (التي تبنتها بشكل غير رسمي).
جديراً بالذكر أن سرطان الغدد الليمفاوية اللاهودجكين هو نوع من السرطان يؤثر على جهاز المناعة في الجسم، مع أعراض تشمل تورم الغدد الليمفاوية وألم في البطن والصدر والحمى والتعب وفقدان الوزن. يمكن أن يحدث هذا السرطان في أي عمر، لكن المخاطر تزداد مع تقدم العمر لأنه أكثر شيوعاً عند الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً.
لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»
وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»