اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

وزير المالية: الاقتصاد السعودي خرج من التحديات العالمية أقوى من أي وقت مضى

وزير المالية: الاقتصاد السعودي خرج من التحديات العالمية أقوى من أي وقت مضى
وزير المالية: الاقتصاد السعودي خرج من التحديات العالمية أقوى من أي وقت مضى - الصورة من واس

كشف محمد بن عبدالله الجدعان وزير المالية السعودي، اليوم الأربعاء، أن السعودية مستمرة في تنفيذ برامج الرؤية 2030 ومواصلة الإصلاحات وتوسيع القاعدة الاقتصادية، إذ حققت نجاحات في تطوير السوق المالية وتوسيع قاعدة المستثمرين وتأمين متطلبات تمويل الدَين المحلي للمملكة ودعم تنمية السوق الثانوية.

الاقتصاد السعودي خرج أقوى

وجاء ذلك خلال كلمته في مؤتمر يوروموني السعودية 2022 المنعقد حضورياً لأول مرة منذ 2019، أكد الجدعان أنه على الرغم مما واجهه العالم من تحديات في السنوات الماضية، إلا أن الاقتصاد السعودي قد خرج أقوى من أي وقت مضى.

نمو الاقتصاد

كما أشار الوزير إلى نمو الاقتصاد السعودي غير النفطي بمعدل 5.4% في الربع الثاني من العام 2022، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وكشف أن معدل نسبة تملك الأسر في السعودية ارتفعت من 47% في العام 2016م إلى أكثر 60% وذلك من خلال تطوير آليات الدعم بالشراكة مع القطاع الخاص.

السعودية الوحيدة

وشدد على نمو الناتج المحلي بنسبة 11.8%، في ظل توقعات من صندوق النقد الدولي، بأن يكون النمو الإجمالي في السعودية بنهاية هذا العام 7.6% لتصبح المملكة بذلك هي الدولة الوحيدة التي يرقي صندوق النقد الدولي توقعاتها مرتين خلال عام واحد.

السيطرة على نسب العجز

كما ذكر الجدعان أن برنامج الاستدامة المالية ساهم في السيطرة على نسب العجز وتعزيز المركز المالي لمواجهة الصدمات، إضافة إلى تقديم عديد من الإصلاحات الهيكلية في عملية إعداد الميزانية العامة للدولة وضبط الإنفاق.
وأشار وزير المالية السعودي إلى أن السعودية أنفقت 700 مليار ريال لتوفير فرص للاستثمار والعمل.

مؤتمر يورموني السعودية 2022

وانطلقت فعاليات مؤتمر يورموني السعودية 2022، الذي تستضيفه العاصمة الرياض تحت شعار: "مأسسة الاستثمار والتمويل"، برعاية وزير المالية السعودي محمد بن عبدالله الجدعان، وبحضور نخبة من كبار قادة الصناعة والخبراء في القطاع المالي على المستويين المحلي والدولي، اليوم الأربعاء.

منصة حيوية

ويشكل المؤتمر الذي يُعقد حضورياً للمرة الأولى منذ عام 2019، منصة حيوية تعكس واقع اقتصاد المملكة في ضوء التطورات التنموية التي تشهدها في وقت تحولت فيه إلى مركز للاستثمار بالمنطقة.

أهدافه

ووفقاً عن وكالة الأنباء السعودية "واس"، يسعى المؤتمر إلى استكشاف أحدث الاتجاهات في الأسواق المالية الإقليمية والعالمية، من خلال استقطاب كبار صناع القرار والسياسات المالية؛ لرسم صورة مستقبلية للاقتصاد السعودي لمرحلة ما بعد جائحة كوفيد-19.

موضوعات الرئيسة

ويناقش المؤتمر الذي يُنظَّم بالشراكة مع مؤتمر القطاع المالي، إحدى مبادرات برنامج تطوير القطاع المالي المنبثق عن رؤية السعودية 2030، 6 موضوعات رئيسة، تشمل: اقتصاد المملكة العربية السعودية في سياق التوقعات العالمية، وتغيُّر المناخ وESG، ودور ESG في اقتصاد المملكة، وإضفاء الطابع المؤسسي على سوق العقارات والإسكان واللوجستيات والسياحة والضيافة وREITS، ورقمنة الخدمات المالية، وتنمية رأس المال الاستثماري في السعودية.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر