اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ما الرسالة التي حرصت الملكة إليزابيث على تضمينها من خلال أزيائها الملونة؟

الملكة إليزابيث الثانية- الصورة من حساب رويال فاميلي على إنستغرام
الملكة إليزابيث الثانية- الصورة من حساب رويال فاميلي على إنستغرام
الملكة إليزابيث- الصورة من حساب رويال فاميلي على إنستغرام
الملكة إليزابيث- الصورة من حساب رويال فاميلي على إنستغرام
الملكة إليزابيث الثانية- الصورة من حساب رويال فاميلي على إنستغرام
الملكة إليزابيث الثانية- الصورة من حساب رويال فاميلي على إنستغرام
الملكة إليزابيث الثانية- الصورة من حساب رويال فاميلي على إنستغرام
الملكة إليزابيث- الصورة من حساب رويال فاميلي على إنستغرام
الملكة إليزابيث الثانية- الصورة من حساب رويال فاميلي على إنستغرام
3 صور
شكّلت وفاة الملكة إليزابيث الثانية حدث الأسبوع، وتنافست مواقع التواصل الاجتماعي في نشر صورها منذ توليها العرش وهي في الخامسة والعشرين من عمرها وحتى وفاتها عن عمر يناهز 96 عاماً، الأمر الذي جعلنا نلاحظ أن الملكة حرصت طيلة فترة حياتها على ارتداء الألوان الزاهية.
تميل الملكة الراحلة إليزابيث الى ارتداء الفساتين مع المعطف وتنسق القبعة الجريئة بألوانها والتي تتماشى مع الأزياء البرتقالية والفوشيا والفوسفورية التي كانت تختارها.

سرّ عشقها للألوان

عرفت الملكة البريطانية بكونها "الملكة الصامتة"، لأنها كانت تتجنب الغوص بالمواضيع السياسية والانحياز إلى فريق معين، ولكنها كانت تختار الألوان القوية والصارخة، فالألوان الحيادية باهتة ولا تحمل رسالة قوية، لذا اختارت الملكة بث الحياة في إطلالاتها الرسمية. كما أن اختيار لون قوي يلفت النظر إليها ويسهل على طاقم الأمن مهمة حمايتها ومراقبتها، خاصة خلال تواجدها في المناسبات الرسمية. ولمناسبة اليوبيل البلاتيني لتتويج الملكة، عرض قصر وندسور المشابك المجوهرة التي كانت تملكها الملكة وتجسد المقاطعات البريطانية.
تابعي المزيد: من خطاب الملك تشارلز.. الأمير ويليام أمير ويلز وكيت ميدلتون أول أميرة لويلز بعد الأميرة ديانا
كانت الملكة إليزابيث الثانية تعتمد على منسقة أزيائها الخاصة أنجيلا كيلي، إذ كانت الأزياء تخضع لاختبار للتجعد ومقاومة التعرق قبل اختيارها، مع الحرص على تثيبت الفستان لضمان عدم التسبب بفضيحة في حال هبوب الهواء عليه. ويتم تزويد أزياء الملكة بوسادات خفية تحت الإبط لضمان إخفاء التعرق في حال ظهورها على القماش.
أما في رحلاتها الخارجية فكانت تميل الى الأزياء المستوحاة من البلد الذي تزوره وكان يتم ترقيم الأزياء الرسمية التي تظهر بها لئلا ترتديها مجدداً مع الشخص نفسه.

سر قفازاتها


كانت الملكة تستكمل أناقتها بالقفازات المصنوعة من القطن وجلد الغزال والتي تبدّلها مراراً في اليوم الواحد، وتنتعل الحذاء ذا الكعب الصغير من علامة راين Rayne أو أنيلو ودافيد Anello &David. وتحمل حقيبة بحجم متوسط من نوع Launer. في نوفمبر 1999 ظهرت ببلوزة ملونة وتنورة بلون الأصفر الكناري لاقت إعجاب الصحافة. كما شوهدت الملكة مراراً بألوان جريئة مثل الأخضر الليموني، وكانت تكتفي بالألوان الحيادية والأساسية (مثل الكحلي) أو الترابية (كالبيج والبني والهافان) في المناسبات الخاصة أو لدى ركوب الخيل. وأثناء تواجدها في قلعة بالمورال كانت الملكة تحرص على ارتداء قماش المربعات الأسكتلندية الشهير الذي صممه جدها الأكبر الأمير البرت. ومن المعروف انها كانت تكره ارتداء الدنيم وتمقت رؤيته حتى على أفراد العائلة المالكة وتحبّذ دائماً ارتداء الجوارب الشفافة الموحدة اللون في المناسبات الرسمية.
تابعي المزيد: بريطانيا تغير نشيدها الوطني بعد وفاة الملكة إليزابيث

سر الحقيبة السوداء


عرفت الملكة ببراعتها في استعمال حقيبتها كشيفرة لإيصال رسالة عن مزاجها بخصوص اللقاء الذي تجريه إلى مستشاريها ومعاونيها، قيتصرفون على هذا الأساس، فقد ينتهي الاجتماع بسرعة أو يطول بحسب الحركة التي تقوم بها بواسطة حقيبتها الشهيرة.