اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مرحلة الطفولة المتوسطة وعلاماتها المميزة

صورة لأطفال
مرحلة الطفولة المتوسطة وعلاماتها المميزة
صورة لطفلين
زيادة في الوزن-3 كيلوغرامات-و الطول- 3سنتيمترات-سنوياً
صورة لأم وسط أطفالها
على الأم تقديم الحب والتقبل لكل أطفالها
صورة لطفل
تحول طريقة التفكير من التفكير الخيالي إلى التفكير المرتب
صورة لعدد من الأطفال
الطفولة المتوسطة تعني الترتيب والاعتماد على النفس
صورة لعدد من الأطفال
يبدأ إدراك الطفل للأخلاقيات والسلوك الاجتماعي
صورة لطفلة
الطفولة المتوسطة نهاية لمرحلة الطفولة
صورة لأطفال
صورة لطفلين
صورة لأم وسط أطفالها
صورة لطفل
صورة لعدد من الأطفال
صورة لعدد من الأطفال
صورة لطفلة
7 صور

تبدأ مرحلة الطفولة المتوسطة من عمر6-9 سنوات، وهي أولى سنوات دخول الطفل المدرسة، ومن علاماتها اتساع الآفاق المعرفية، وتعلُّم المهارات الحركية، بينما النمو الجسمي فيها بطيءً ، لكن يتميز الطفل بالنشاط والحركة، وتتطور واتساع دائرة الاتصال الاجتماعي الخاصة به.. وعلامات أخرى كثيرة نتعرف عليها داخل التقرير. اللقاء وخبيرة التربية الدكتورة أنوار المحمدي، أستاذة المناهج بالجامعة.

مرحلة الطفولة المتوسطة

الطفولة المتوسطة نهاية لمرحلة الطفولة
  • الطفولة المتوسطة مرحلة تبدأ من عمر 6-9 سنوات ولكنها تمتد من 6-11 سنة، وتحدث فيها الكثير من التغيرات الفسيولوجية والنفسية والعقلية، وتعتبر نهاية لمرحلة الطفولة.
  • ينتقل الطفل بعدها إلى مرحلة المراهقة، وفي هذه المرحلة العمرية يبدأ الطفل في البحث عن التقدير والإعجاب خارج نطاق العائلة من المدرسين ومن الأقران.
  • وكذلك من البالغين الآخرين غير الأب والأم، وتكون الصورة الذاتية للطفل عن نفسه أهم الدوافع لديه، وكذلك يبدأ تقييمه تبعا لمجهوده وإنجازه سواء في الدراسة أو التنافس في الألعاب الرياضية أو المعلومات الثقافية.
  • تعرفي إلى المزيد: ضرورة وجود صديق في حياة طفلك.. الأسباب والطرق

العلامات المميزة لمرحلة الطفولة المتوسطة

1-النمو العضلي

زيادة في الوزن-3 كيلوغرامات- والطول- 3سنتيمترات-سنوياً
  • هناك الكثير من العلامات المميزة لتلك الفترة مثل:
  • الزيادة في الوزن حوالي 3 كيلوغرامات، والزيادة في الطول حوالي 6 سنتيمترات سنويا.
  • سقوط الأسنان اللبنية، ويكون نمو الأسنان المستديمة بمعدل 4 كل عام.
  • كما يحدث نمو للغدد اللمفاوية وتظهر اللوزتان بوضوح.
  • تقوى العضلات ويحدث تطور كبير في الجهاز الحركي، ويميل الطفل لممارسة الحركات المعقدة.
  • مثل: المناورة في كرة السلة أو كرة القدم، أو مهارات الجمباز أو الرقص أو غيرها، وتكون نتيجة للتمرينات المستمرة بطبيعة الحال.
  • في الأغلب لا يحدث نمو في الأعضاء في هذه المرحلة (ما قبل البلوغ)، ولكن يحدث انجذاب بين الفتيان والفتيات.
  • تعرّفي إلى المزيد: كيف أكون حنونة مع أطفالي؟

2- النمو المعرفي

ينتقل التفكير من الطريقة الخيالية إلى الطريقة المرتبة
  • يحدث النمو المعرفي بشكل تدريجي مواكب للنمو العضوي، وتختلف طريقة تفكير الطفل من الطريقة الخيالية إلى التفكير المنطقي المرتب.
  • وكذلك تختلف الصفوف في المدرسة النظامية عنها في الحضانة - ما قبل المدرسة- سواء في طريقة التعامل مع الأطفال أو المناهج نفسها.
  • وتنتقل حياة الطفل من مرحلة المتعة واللعب العفوي، إلى الشكل النظامي أكثر.. مع الملاحظة والتركيز وإتباع قواعد معينة.
  • معظم الأطفال في هذا العمر6-9، لديهم القدرة على التعلم، طالما توفرت المرونة ، مع مراعاة الفروق الشخصية بين الأطفال وقدراتهم.
  • والانتباه إلى عدم التسرع في الحكم على طفل معين؛ بأنه أقل في النواحي الإدراكية من أقرانه، إلا تبعا لقواعد علمية معينة خاصة.
  • كما أن هناك الكثير من المشكلات النفسية التي تواجه الطفل في بداية دخول المدرسة؛ مثل الخجل والقلق وعدم التواؤم مع المنافسة وغيرها.
  • تعرّفي إلى المزيد: نصائح تساعد الأم على التعامل مع طفلها العنيد

    3-النمو الاجتماعي والعاطفي

يبدأ التحول العاطفي والاعتماد على النفس
  • في هذه المرحلة العمرية توجه معظم طاقات الطفل، نحو الإبداع ومحاولة التميز، ويحدث تغير اجتماعي ونفسي كبير داخل الطفل ذاته.
  • حيث يواجه الطفل ثلاث بيئات مختلفة وهي: المنزل والمدرسة والأشخاص المحيطون بهذه البيئات.
  • كما يبدأ التحول العاطفي والاعتماد على النفس عاطفيا، مع أول مرة يقضي فيها الطفل ليله بعيدا عن المنزل؛ كالتواجد بمعسكرات الكشافة الصيفية.

4-النمو الأخلاقي

يبدأ إدراك الطفل للأخلاقيات والسلوك الاجتماعي
  • يبدأ الطفل في هذه المرحلة العمرية إدراك معاني السلوك القويم، والالتزام بقواعد المجتمع، و تبني أخلاقياته.
  • حتى ولو لم يكن يعرف التفسير لهذه الأخلاقيات؛ فهو يفعلها طمعا في جذب التقدير سواء من الآباء أو الأصدقاء أو المدرسين الذين يمثلون قدوة بالنسبة له.
  • وفي حدود سن العاشرة تكون قيم مثل العدل والمساواة والأمانة ،ونصرة الضعيف قد تبلورت لدى الطفل بشكل واضح.

واجب الأسرة

تقديم الحب والتقبل حالة النجاح أو الفشل للطفل
  1. أن تمنح الأم الحب والتقبل في حالة الفشل الدراسي للطفل، وتمنحه البهجة والتشجيع في النجاحات المختلفة.
  2. إدراك أن للأقران في هذه المرحلة أهمية كبيرة؛ لأنهم يكونون -مع طفلك- موضع منافسة في الدراسة أو الرياض، أو أصدقاء أوفياء وقدوة؛ جيدة أو سيئة.
  3. وفي الأغلب تكون الصداقات في هذه المرحلة من نفس النوع، كما أنه يحدث تغيير كبير في اختيار الأصدقاء كل فترة.
  4. ويستحسن في هذه الفترة أن يجري إشراك الأطفال في الأعمال المنزلية؛ حتى يشعروا بقيمة العمل ومدى الجهد الذي يبذله الآباء.
  5. يبدأ الطفل الاهتمام بالظهور بالشكل اللائق، وارتداء الملابس الجيدة، والتعلق بالمقتنيات الحديثة مثل التليفونات الذكية أو الأجهزة الإلكترونية.
  6. يجب على الآباء أن يحرصوا على قضاء أوقات مع أطفالهم مثل العشاء أو الإفطار، ويجري سؤال الأبناء عن يومهم وكيف كان.
  7. وكذلك السؤال عن طبيعة المشكلات التي يواجهها الطفل وعدم السخرية منها، ومساعدتهم في إيجاد حلول لها ، إضافة للدعم النفسي والعاطفي للطفل طوال الوقت.

ملاحظة من"سيدتي نت": قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.