اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جامعة حائل تنضم للفهرس السعودي الموحد بمكتبة الملك فهد الوطنية

جامعة حائل
جامعة حائل

وقّعت جامعة حائل ممثلة بعمادة شؤون المكتبات انضمامها لعضوية الفهرس السعودي الموحد "فهارس"، مع مكتبة الملك فهد الوطنية، حيث وقع اتفاقية العضوية والاشتراك من جانب الجامعة المدير العام لشؤون المكتبات خالد بن حمود البايح، ومن جانب المكتبة المدير العام للفهرس السعودي الموحد عثمان بن محمد الأسمري.

وأكد نائب الأمين العام لمكتبة الملك فهد الوطنية سليمان بن يوسف المسعود، أن مكتبة الملك فهد الوطنية تتطلع إلى أن يسهم الفهرس السعودي الموحد (فهارس) في الإسهام الفعال في تأهيل مختلف المكتبات ومؤسسات المعلومات داخل المملكة العربية السعودية، وتطوير مواردها البشرية من خلال إعداد وتطوير برامج التدريب والتأهيل والإشراف، وإسهام المملكة الفعال في المشاريع الببليوجرافية الدولية وتنظيم المعلومات.

من جانبه، أوضح المدير العام للفهرس السعودي الموحد عثمان الأسمري أن (فهارس) نموذج حيّ للجهود البارزة التي تقوم بها مكتبة الملك فهد الوطنية في سبيل بناء قاعدة معلوماتية موحدة لجميع الأوعية والمحتويات السعودية من الكتب والمجلدات وغيرها، والهدف من المشروع خدمة الثقافة وتطوير المكتبات السعودية ومواكبة معطيات العصر المعرفية في ظل المستجدات العلمية والتكنولوجية والاحتياجات المتزايدة من قبل المستفيدين لتقديم خدمات فاعلة ومؤثرة خاصة بالإنتاج الفكري السعودي والتعاون بين جميع المكتبات ومراكز المعلومات السعودية.

عن فهارس:

تسعى مكتبة الملك فهد الوطنية إلى إنشاء الفهرس السعودي الموحد والذي يضم مجموعات المكتبات

السعودية جميعها بكافة أنواعها (جامعية، متخصصة، عامة) ليكون الأداة الأكثر شمولا في حصر وإتاحة

التسجيلات الببليوجرافية لمقتنيات المكتبات السعودية، وتقديم خدمات ذات قيمة متنوعة تلبي احتياجات

المكتبات المشاركة والمستفيدين من خدماتها.

الأهداف الرئيسية للفهرس السعودي الموحد:

إن من الأهداف الرئيسية التي يسعى لها الفهرس السعودي الموحد لتحقيقها هي الحصر والتعريف بالإنتاج الفكري السعودي وتوثيقه، مع اتخاذ التدابير اللازمة للتعريف بمقتنيات المكتبات الموجودة في المملكة العربية السعودية، بأنواعها المختلفة، بحيث يتسنى الوصول إليها من جانب أفراد مجتمع المستفيدين على اختلاف فئاتهم ومشاربهم وتوجهاتهم. ومع اعتماد الفترة التنفيذية للخطة الاستراتيجية الخماسية للفهرس السعودي الموحد فإنه يمكن أن يركز خلال الثلاث سنوات الأولى من عمره على تحقيق الهدفين

الهدف الاستراتيجي الأول: بناء نواة القاعدة الببليوجرافية للفهرس السعودي الموحد بأعلى جودة ممكنة. ويتطلب ذلك تحقيق حزمة الأهداف الفرعية الآتية:

• تبني أفضل وأحدث المعايير الفنية والتقنية اللازمة لبناء التسجيلات الببليوجرافية مع العمل على إعدادها وفق أعلى جودة ممكنة.

• اعتماد فهرس مكتبة الملك فهد الوطنية – وما يمثله من شمولية في تغطية مقتنيات المكتبات السعودية – ليكون نواة للفهرس السعودي الموحد، والقيام بأعمال المعالجة الفنية له وفقاً للمعايير التي يتم اعتمادها في الفهرس السعودي الموحد.

• إطلاق مبادرات التعاون مع فهارس مماثلة أو مناظرة، وطنية وإقليمية وعالمية، بما يثري مجموعات تسجيلات الفهرس السعودي الموحد، وفتح المجال لتقديم خدمات متنوعة ومبتكرة تلبي احتياجات مجتمع المستفيدين.

• إتاحة نواة الفهرس السعودي الموحد للباحثين وأخصائي المكتبات للبحث مع خدمات أساسية ضرورية.

الهدف الاستراتيجي الثاني: تحري الريادة في إدارة وتنفيذ أعمال الضبط الببليوجرافي والاستنادي في مكتبات المملكة العربية السعودية. ويتطلب ذلك تحقيق حزمة الأهداف الفرعية الآتية:

• استهداف وضم المكتبات المختلفة ومؤسسات المعلومات داخل المملكة، الحكومية والأهلية والخاصة، لكي يتم التعريف بمقتنياتها في الفهرس السعودي الموحد بما يعزز من دور الفهرس في إثراء محتواه وتحقيق رؤيته ورسالته.

• تقديم خدمات دعم فني وتقني للمكتبات التي لا تملك القدرة الفنية أو المالية لضبط فهارسها بما يعزز الريادة الفنية للفهرس السعودي الموحد في المملكة.

• تبني وتطبيق أفضل الممارسات والمعايير الفنية وقواعد العمل فيما يتعلق بعمليات الضبط الببليوجرافي والضبط الاستنادي.

• تطوير الخدمات المعلوماتية ذات القيمة المضافة التي تعظم من العوائد الوطنية والثقافية للفهرس السعودي الموحد.

يمكنكم متابعة آخر الاخبار عبر حساب سيدتي على تويتر.