اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

افتتاح الدورة الـ 38 لمهرجان الإسكندرية السينمائي اليوم

بوستر المهرجان - الصورة من الحساب الرسمي على الفيس بوك
بوستر المهرجان - الصورة من الحساب الرسمي على الفيس بوك

ينطلق، اليوم الأربعاء، حفل افتتاح الدورة الـ 38 لمهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط برئاسة الأمير أباظة، والتي تحمل اسم الفنان محمود حميدة، وتخصص أغلب فعالياتها لإلقاء الضوء على مسيرة الكوميديا في السينما المصرية، ويشهد حفل الافتتاح تكريم النجمة دنيا سمير غانم، مع منح وسام خاص لوالديها الراحلين سمير غانم ودلال عبد العزيز.

بوستر المهرجان - الصورة من الحساب الرسمي على الفيس بوك

كما سيتم تكريم النجمة الفرنسية ماريان بورجو في حفل الافتتاح بمكتبة الإسكندرية بحضور وزيرة الثقافة ومحافظ الإسكندرية وعدد من نجوم السينما المصرية والعربية والأوروبية، ومن المقرر أن يقدم حفل الافتتاح كل من كريم كوجاك للغة الإنجليزية شيرين الشايب للغة العربية غادة شاهين للغة الفرنسية، ويخرجه محمد مرسي.

بوستر المهرجان - الصورة من الحساب الرسمي على الفيس بوك

وقررت إدارة المهرجان الاحتفاء بعدد من الأسماء الفنية خلال الدورة الـ 38، وجاءت كالتالي الفنان إسماعيل ياسين- المخرج فطين عبد الوهاب- الفنان سمير غانم- الفنانة دلال عبد العزيز- الفنان سمير صبري- المونتير سعيد الشيخ- الموسيقار علي إسماعيل- مديرة التصوير أبية فريد، كما سيتم الكشف لأول مرة عن كتاب أهم 100 فيلم كوميدي في تاريخ السينما المصرية.

ومن المنتظر أن تمتد فعاليات المهرجان حتى 10 أكتوبر الجاري، ويتنافس في المسابقة الرسمية نحو 14 فيلما من أكثر من 14 دولة.

ومن أفلام المسابقة الرسمية الفيلم السوري حكاية في دمشق إخراج أحمد إبراهيم أحمد، ويتناول الفيلم عن دمشق المدينة والمواطنين، حيث انعكاس الحرب على الواقع في إطار اجتماعي رومانسي، من خلال لينا ووجيه وزياد هذه النماذج الإنسانية التي تحاول استعادة الحياة ما بعد الحرب وتتعامل مع جروح لا تلتئم في قلوب أصحابها، فهل ينتصر الحب؟.

ومن لبنان فيلم بيروت هولدم، إخراج ميشيل كمون، ويروي قصة زيكو مقامر سابق، وأصدقاء طفولته، في أحد أحياء بيروت الشعبية حيث يحاول زيكو إعادة بناء حياته بعد خروجه من السجن في بلد على شفير الهاوية والافلاس، ولكن في هذه المدينة، الوجود هو شكل من أشكال المقامرة والحياة اليومية تشبه لعبة الروليت، فهل تعطيه بيروت فرصة ثانية.

ومن اليونان فيلم لوجر إخراج كوستاس هرالمبوس، ويدور حيث تعيش عائلة أنجيليداكيس فى ماونتينوس كريت عام 1958، تنتمي العائلة إلى الطبقة العاملة تسعى للنهوض اجتماعيا، يتحقق الحلم مع تجارة النفط التي تعد نقطة انطلاق نحو ثروة هائلة، التي تتحول إلى نقمة على العائلة تكتشف آثارها بعد مرور 25 عاما حيث تتشابك العلاقات بين أفراد العائلة ما يؤدي إلى تباعدهم التدريجي.

ومن إيطاليا فيلم I Cassamortari إخراج كلوديو اميندولا، ويدور حيث تمتلك عائلة باستي دارا لإقامة الجنائز والعزاءات، ويدير رب العائلة مشروعه مدفوعا بأطماعه وبعد وفاته يحاول أبناؤه الاستمرار في إدارة الدار بنفس العقلية وبأطماع أكبر.

ومن تونس فيلم عصيان للمخرج الجيلاني السعدي، ويدور في ليلة انتفاضة في تونس حيث استحوذ الجنون على العاصمة تونس وضواحيها ولا شيء يعمل وأصبحت الشوارع ساحة ‏للمواجهة بين الشرطة والمتظاهرين.

ومن الجزائر فيلم سولا للمخرج صلاح إسعاد، ويتناول قصة سولا أم عزباء يطردها والدها من منزل العائلة لتجد نفسها ورضيعها بلا مأوى، تحاول سولا إيجاد مكان آخر آمن فتضطر أن تقضى الليل وهى تنتقل من سيارة إلى أخرى مع عدة أشخاص وطوال ليلة مليئة بالأحداث بين طرق الجزائر، تحاول سولا أن تغير مصيرها ولكن للقدر رأياً آخر.

ومن كرواتيا فيلم المحادثة إخراج دومينيك سيدلر، والفيلم مبني على أحداث حقيقية عن اللقاء الذي تم في 1945 بين الرئيس اليوغسلافي جوزيف تيتو ورئيس الكنيسة الكاثوليكية بكرواتيا الوجزيج ستيبيناك، ومدة الفيلم هي المدة الحقيقية للاجتماع الهام الذي تم في هذا الوقت وقوامه ساعة ونصف من الحديث المتصل بين الرئيس والأب الكاثوليكي، وتلك المحادثة التي شكلت تاريخ دولة كرواتيا وتحولاتها لاحقا كما خلدت اسم الرجلين في التاريخ وغيرت مسارهما.

ومن المغرب فيلم السلعة إخراج محمد نصرات، ويجسد الفيلم رحلة هرب من معاناة نحو معاناة أخرى، حيث يعاني مجموعة من المهاجرين من إفريقيا جنوب الصحراء تسلح كل واحد منهم بأمل بلوغ الضفة الأخرى من الأطلسي بشكل غير شرعي لتحسين وضعه الاجتماعي وتغيير ظروف عائلته التي تركها خلفه ليسقط ضحية جشع تجار البشر.

كما أعلنت إدارة مهرجان الإسكندرية عن الأفلام المشاركة بمسابقة أفلام الطلبة، حيث يتنافس علي جوائز المسابقة هذا العام 31 شاباً سكندرياً من خلال 31 فيلماً تتناول قضايا حياتية هامة.

ويشارك المعهد العالي للسينما بالإسكندرية في المسابقة بـ7 أفلام وهي "الحاسة الثامنة" إخراج حسام عزام، "المعازيم" إخراج خالد سليمان، "T.M.W" إخراج عبد الخالق شلبي، "طربوش بلاستيك" إخراج أحمد جابر، "شئ بغيض جداً" إخراج أحمد خليل، "حياة" إخراج أحمد عصام، "سيموكلار" إخراج حسين عيد.

ويعرض أيضاً في المسابقة فيلم "ليلة العرض" إخراج ميرنا سيدرك من جامعه فاروس، و"سارة" إخراج دميانة الجمل من كليه اللغة والإعلام بالأكاديمية العربية للعلوم وتكنولوجيا والنقل البحري، و"صخب" إخراج محمود عاصم معهد الإسكندرية العالى للإعلام، وفيلم "لأحيا في مكان آخر" إخراج صفاء السيد من مركز جيزويت الإسكندرية، وفيلم "Help" إخراج مروان ماردونا من معهد الإسكندرية العالى للإعلام، وفيلم "قبل فوات الأوان" إخراج عبد الرحمن شريف من مشروع ابدأ حلمك بقصر ثقافة الإسكندرية.

وعلى صعيد متصل، يعرض في المسابقة فيلم "أنتيكا" إخراج حسن أبو كرم من جامعة فاروس، وفيلم "العقدة" إخراج جاسمين أيمن من جامعة فاروس، وفيلم "سوق العصر" إخراج محمد نصار من المعهد العالى للأعلام إسكندرية، "Robo kind" إخراج ميار هشام من المعهد العالي للأعلام بالإسكندرية، وفيلم "مستحية" إخراج رحمه ياسر من جامعة فاروس، وفيلم "لقمة" إخراج شهاب الدين خالد من جامعة فاروس، وفيلم "صف وكف" إخراج فاروق بخارى من جامعة فاروس، وفيلم "بـ٨ أرواح" إخراج فيصل حسن من جامعة فاروس، وفيلم " مراكب توت " إخراج مريم جودة من جامعة فاروس، وفيلم "بتلف في دواير" إخراج مريم طارق من جامعة فاروس، وفيلم "مقدر ومكتوب" إخراج منة الله محمد من جامعة فاروس، وفيلم "5stars" إخراج منة الله عبد النبي من جامعة فاروس.

وتتكون لجنة تحكيم المسابقة من مدير التصوير سمير فرج الذي قدم قرابة 150 عملاً فنياً، وبدأ عمله كمصور مع منتصف الستينيات، في أفلام مثل إمبراطورية ميم، أريد حباً وحناناً، ليلة بكى فيها القمر، رافق اسمه العديد من التجارب الفيلمية التسجيلية من بينها فيلم "جيوش الشمس" مع المخرج شادي عبد السلام، وشغل منصب أستاذ غير متفرغ بالمعهد العالي للسينما منذ عام 1980، كما ترأس شعبة التصوير السينمائي والتلفزيوني بنقابة المهن السينمائية 1998 وحتى 2009.

وتضم اللجنة أيضًا الناقد المصري مجدي الطيب، وهو مواليد ١٩٥٨ بمحافظة أسوان، حصل على ليسانس كلية الألسن في اللغة الألمانية عام 1982 وكذلك دبلوم الدراسات العليا في النقد الفني من أكاديمية الفنون عام 1987.

ويشارك في اللجنة أيضاً الفنانة هبة عبد الغني، وهي من مواليد الإسكندرية، مارست الغناء والتمثيل منذ سن مبكرة، وقدمت عدداً من الأعمال المسرحية خلال فترة دراستها للتمثيل والإخراج حتى تخرجت عام ٢٠٠٢ من كلية الآداب قسم الدراسات المسرحية شعبة تمثيل وإخراج بجامعة الإسكندرية، ثم انتقلت إلى القاهرة وتركزت جهودها على التمثيل.

ويخصص مهرجان الإسكندرية محوراً خاصاً للاحتفاء بالمخرج الإسباني كارلوس ساورا Carlos Saura Atarés وهو مخرج وروائي ومصور فوتوغرافي، وواحد من أهم المخرجين الإسبان الذين شكلوا التاريخ السينمائي لتلك البلاد، وصاحب تاريخ فني امتد لأكثر من خمسين عامًا حافلة بالأعمال التي اكتسبت مكانتها العالمية وحازت على الجوائز الهامة بفضل رؤيته وأسلوبه السينمائي المميز.

وفي إطار الإحتفاء به يعرض مهرجان الإسكندرية لدول البحر المتوسط ثلاثة من أهم أفلامه هي:

"مُربي الغربان" إنتاج 1975، وتدور أحداثه حول آنا الحزينة المفتونة بالموت بعد أن شهدت موت والدتها المؤلم وموت والدها في الفراش. وتنشأ مع أختيها في بيت عمتها الصارمة، ويحاولن معًا التألقم على الواقع الجديد. حاز الفيلم على عدة جوائز من بينها جائزة لجنة التحكيم الكبرى من مهرجان كان 1976.

كما يعرض فيلم إليسا حياتي إنتاج 1977، ويروي الفيلم حكاية إليسا التي لم تر والدها منذ 9 سنوات، في خضم اكتشافها لخيانة زوجها تتلقى برقية من اختها إيزابيل تخبرها بمرض أبيها وسفره إلى ريف مدريد. تقرر إليسا السفر والبقاء مع والدها، وحينها تصير علاقتهما أكثر عمقًا ما يساعدها على اتخاذ قرارات جديدة بشأن حياتها.

ورشح الفيلم للسعفة الذهبية وحصل بطله، فيرناندو ري على جائزة أفضل ممثل من مهرجان كان.

كما تعرض فيلم "آه كارميلا" أنتاج 1990، وتدور أحداثة أثناء الحرب الأهلية الإسبانية، حيث تقوم فرقة كوميدية بالترفيه عن الجنود الجمهوريين. يقودهم القدر إلى منطقة المتمردين، يتم القبض عليهم ويحصلون على عرض من ضابط فاشي محب للمسرح أن يقوموا بتقديم عرض هزلي لجنوده مقابل حريتهم.

وآخر الأفلام التي سيتم عرضها فيلم "ساورا" إنتاج 2017، وهو فيلم تسجيلي، يحاول من خلاله المخرج فيليكس بيسكاريت تقديم بورتريه سينمائي لساورا، محاولًا إبراز الجانب الحميمي والإنساني من خلال حوارات المخرج الكبير مع أبنائه السبعة، لكن ساورا لا يريد الحديث عن الماضي.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»

وللاطلاع على فيديوغراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»