اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ابنة بول ووكر تغادر المطعم باكية.. هل انفصلت عن زوجها؟!

ميدو ووكر مع زوجها لويس ثورنتون - الصورة من وكالة رويترز
ميدو ووكر مع زوجها لويس ثورنتون - الصورة من وكالة رويترز

تمكنت عدسات كاميرات الباباراتزي من التقاط صور لابنة الممثل الراحل بول ووكر ميدو ووكر وهي تبكي بعد أن تركت زوجها لويس ثورنتون في مطعم في مدينة نيويورك.
وأظهرت الصور ميدو البالغة من العمر 23 سنة وهي تبكي بشكل هستيري وتمشي في الشوارع دون حتى محاولة إخفاء دموعها.
ولم يعرف السبب الذي جعل ميدو التي احتفلت بذكرى زواجها الأول من الممثل لويس البالغ من العمر 24 عاماً الأسبوع المنصرم، تبكي بهذا الشكل، فيما رجح البعض أن يكون السبب انفصالها عن زوجها.
وكان لويس ثورنتون قد نشر صورة مؤخراً له على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام وهو تحت تمثال معلق بالقرب من رأسه.
وأرفق النجم صورته بتعليق كتب فيه: "من فضلك انكسر، من فضلك انكسر، من فضلك.." فعلقت ميدو على الصورة كاتبة: "لا أحب هذه التسمية التوضيحية. لا تكسر أبداً".
وقبل ذلك، كانت حياة ميدو تبدو سعيدة جداً إذ تعيش في ظل استقرار عاطفي ونفسي، أو ربما كان هذا ما تظهره فقط على صفحاتها في وسائل التواصل الاجتماعي.
وكانت عارضة الأزياء ميدو ووكر ابنة الممثل الأمريكي الراحل بول ووكر، قد احتفلت في أكتوبر من عام 2021 بزواجها من الممثل لويس ثورنتون آلان، حيث شاركت حينها مقاطع فيديو ولقطات صور من حفل زفافها على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بها.
وقد ظهر في الحفل زميل وصديق والدها الراحل في عمل Fast and Furious الشهير فين ديزل، وهو يقوم بدور والدها، حيث ظهر ديزل وهو يرافق ميدو على الممر الفخري، بدلاً من والدها.
وقد عبر حينها فين ديزل عن فرحته بميدو قائلاً: "رؤيتها مع أبنائي من أجمل اللحظات في حياتي. أنا أعتبرها ابنتي، وفي كل لحظة أتخيل كيف سيشعر أخي وصديقي بول ووكر عندما يراها عروساً."

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي».
وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي».
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن».