اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

في اليوم العالمي للطفل.. نصائح للعناية بصحة طفلك النفسية

صورة تعبيرية عن اليوم العالمي للطفل
في اليوم العالمي للطفل.. نصائح للعناية بصحة طفلك النفسية
صورة اليوغا للأطفال
علّمي طفلك مهارات التأمل واليوغا
صورة تعبيرية عن المشاعر
اعترفي بمشاعر طفلك
صورة طفل مرهق من الدراسة
امنحي طفلك استراحة
صورة تعبيرية عن اليوم العالمي للطفل
صورة اليوغا للأطفال
صورة تعبيرية عن المشاعر
صورة طفل مرهق من الدراسة
4 صور

أُعلن يوم الطفل العالمي في عام 1954 باعتباره مناسبة عالمية يُحتفل بها في 20 نوفمبر من كل عام لتعزيز الترابط الدولي وإذكاء الوعي بين أطفال العالم وتحسين رفاههم، وتعتبر الصحة النفسية من أهم أولوياتنا اليوم. كي نضمن جيلاً استقلالياً قوياً يتمكن من دخول معترك الحياة، إلى كل أم في هذه المناسبة، مجموعة من النصائح التي يفترض أن تراعي أطفالها من خلالها، كما يضعها الاختصاصيون النفسيون.

1. اعترفي بمشاعر طفلك

اعترفي بمشاعر طفلك


بدلاً من إخبار الأطفال الطريقة التي عليهم أن يعبروا فيها عن شعورهم، شجعيهم على التعبير عن أفكارهم وعواطفهم حول ما يحدث لهم أو حولهم. ذكّري طفلك أنه لا بأس أن يمر بأيام حزينة. ساعديه على الشعور بالراحة عند التحدث عن ذلك ووضع مشاعره في كلمات.

2. أحيطي منزلك بالمودة والأمان

اجعلي منزلك مكاناً يشعر فيه طفلك بالترحيب والحب. يعد إنشاء جو آمن للأطفال للتفاعل مع والديهم أمراً بالغ الأهمية. يساعد على تنمية الاستقرار العاطفي للطفل.

3. امنحي طفلك استراحة

امنحي طفلك استراحة


في كثير من الأحيان يمكن أن تؤثر المدرسة والامتحانات على صحة طفلك النفسية لذلك، من المهم منحه استراحة. تأكدي من أن طفلك عندما يشعر بالإرهاق يحتاج إلى استراحة. خلال ذلك الوقت، شجعيه على التركيز على اهتماماته وأنشطته التي يستمتع بها. سلطي الضوء على مواهب وقدرات طفلك.
تعرّفي إلى المزيد: لماذا يبكي الطفل في وجود الغرباء؟

4. تخلّصي من السموم الرقمية

في الوقت الحاضر، تؤثر وسائل التواصل الاجتماعي بشكل كبير على رفاهية طفلك وصحته النفسية، تعرفي على منصات التواصل الاجتماعي وقومي بإجراء محادثات مع أطفالك حول إيجابيات وسلبيات وسائل التواصل الاجتماعي في سن مبكرة. استمري في التخلص من السموم الرقمية مع طفلك لمدة يومين على الأقل في الأسبوع.

5. علّمي طفلك مهارات التأمل واليوغا

علّمي طفلك مهارات التأمل واليوغا


علمي طفلك مهارات التأقلم البسيطة مثل التأمل، واليوغا ، والتمارين الرياضية ، وتدوين اليوميات وما إلى ذلك. ركزي على الأمور الإيجابية ودعيه يشعر بالامتنان. مع التأمل واليوجا ، سيتعلم أطفالك أهمية اليقظة.

6. استمعي إليه باهتمام

انتبهي لما يخبرك به عن مشاعره نحو شخص ما أو رغباته التي تتعلق بحدث ما. حاولي أن تفهمي سبب شعوره بهذه الطريقة وصدقي المعلومات التي يشاركك بها، وتقبلي الصعوبة التي يواجهها مهما كانت صغيرة أو تافهة بالنسبة لك. فهي تعني الكثير بالنسبة له.
ملاحظة من «سيدتي نت»: قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.
تعرّفي إلى المزيد: عبارات لا تقوليها للطفل الذي تعرض للتنمر