اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

نصائح في الديكور لغرفة الطعام الضيّقة

غرفة الطعام
غرفة الطعام، في الشقّة "المودرن"
من الهام إبعاد كلّ كرسي عن الآخر، لسهولة الحركة
من الضروري الانتباه إلى إيداع مساحة فارغة (15 سنتيمترًا) بين كلّ كرسي وآخر
كراس مناسبة لغرفة الطعام الصغيرة
في المساحة الضيّقة، الكراسي من دون أذرع مفضّلة
غرفة الطعام، في الشقّة "المودرن"
مهما ضاقت مساحة غرفة الطعام، يجب تصميمها بصورة تسمح بقضاء وقت الوجبة، بأريحية
طاولة الطعام مزوّدة بسطح خشبي (ماسيف)
الطاولة ذات السطح الخشبي المصمت (ماسيف) المزوّد بعروق، تحتاج إلى مساحة فسيحة 
كيفيّة تصميم ديكورات غرفة الطعام؟
كيفيّة تصميم ديكورات غرفة الطعام؟
غرفة الطعام
من الهام إبعاد كلّ كرسي عن الآخر، لسهولة الحركة
كراس مناسبة لغرفة الطعام الصغيرة
غرفة الطعام، في الشقّة "المودرن"
طاولة الطعام مزوّدة بسطح خشبي (ماسيف)
كيفيّة تصميم ديكورات غرفة الطعام؟
6 صور

يزداد الاهتمام بتصميم غرفة الطعام، في المنزل، مهما ضاق الأخير، خصوصًا أن المساحات الداخليّة، حتّى مع استرجاع وتيرة الحياة الطبيعية، تظلّ مشغولة معظم الوقت. لكن، يتطلّب تصميم غرفة الطعام الضيقة، الانتباه إلى مقاسات الأثاث، مع جعل الحيّز مرحّبًا، ومناسبًا لقضاء وقت الوجبة وتجاذب أطراف الحديث، بأريحية، أثناء الجلوس.

كراسي وطاولة غرفة الطعام

من الضروري الانتباه إلى إيداع مساحة فارغة (15 سنتيمترًا) بين كلّ كرسي وآخر


حسب مهندسة الديكور روان عز الدين، فإن طاولة الأكل في غرفة الطعام الضيقة، تتسع لستّة أفراد أو ثمانية منهم، مع إرشاد قرّاء "سيدتي. نت"، إلى الآتي:

  • الكراسي: من الضروري اختيار الكراسي من دون أذرع، وذلك لأن تلك المزوّدة بأذرع "تقضم" أجزاءً من المساحة. لكن، في حال الرغبة في الأخيرة، يمكن الاكتفاء بحضور زوجين على جانبي الطاولة. الجدير بالذكر أن حجم الكرسي المعياري هو 45 سنتيمترًا، مع ضرورة الانتباه إلى إيداع مساحة فارغة (15 سنتيمترًا) بين كلّ كرسي وآخر، بالإضافة إلى 70 سنتيمترًا بين الجدار (أو الكونسول) والكراسي، لتسهيل حركة كل جالس. تبطّن الكراسي بنسيج سادة. لكن، لهواة النقوش، قد يصحّ تنجيد الكرسيين على جانبي الطاولة حصرًا بنسيج معرّق.
    في المساحة الضيّقة، الكراسي من دون أذرع مفضّلة
  • الطاولة: المستديرة مناسبة للمساحة التي تتخذ هيئة مربعة، لكن من سيئات الشكل المستدير، في الفراغ الضيق، أنّه يُخسر عددًا من الكراسي، كما لا يسهّل الحركة على الجالس. لكن، لهواة الشكل الدائري، يمكن دمج الأخير بالمستطيل، في تصميم الطاولة للحيّز الضيّق. سطح الطاولة الرخام جذّاب، لا سيما رخام "كلكتا"، باللون الأبيض أو الأسود، علمًا أن الأخير يوحي بالفخامة والعصرنة. سطح الطاولة الزجاج "الفوميه" الأسود دارج، بدوره. من جهةٍ ثانيةٍ، تتحدّث المهندسة عن الطاولة ذات السطح الخشبي المصمت (ماسيف) المزوّد بعروق، لكن توضّح أن هذا التصميم يحتاج إلى مساحة فسيحة لتظهر عروق الخامة.
    الطاولة ذات السطح الخشبي المصمت (ماسيف) المزوّد بعروق، تحتاج إلى مساحة فسيحة

تقاصيل في غرفة الطعام

  • تنسدل الثريّا من السقف المشغول بالجبس، بالانسجام مع شكل الغرفة.
  • حضور "الكونسول" ضروري لحفظ أواني المائدة، مع الإشارة إلى أن المقاس المعياري للقطعة المذكورة هو 60 سنتيمترًا، لكن يمكن الاكتفاء بحجم 45 سنتيمترًا في حال الضيق. أمّا العلو فهو 90 سنتيمترًا في العادة، لكن يمكن جعل "الكونسول" يرتفع حتّى 120 سنتيمترًا، من دون الإغفال عن تزويد القطعة بمرآة ضخمة للإيحاء بالفسحة.
مهما ضاقت مساحة غرفة الطعام، يجب تصميمها بصورة تسمح بقضاء وقت الوجبة، بأريحية