اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مهما كانت الحماسة عالية.. قواعد في إتيكيت التشجيع لمنتخبات كأس العالم

مشجعة كروية
مشجعة لمنتخب البرازيل
مشجعو الكرة في "الاستاد"
في "الاستاد"، يجب أن يعكس كلّ مشجّع السلوكيات والآداب العامة والأخلاقيات لأنه يعبر عن الدولة المنتمي إليها
مشجّع يشاهد مباراة كروية
كتابة العبارات المسيئة لأحد الشعوب، على "السوشيال ميديا"، في إطار التحمّس لمباريات كرة القدم مرفوض
أصول التشجيع الكروي، للمنتخبات المشاركة في كأس العالم
التحلّي بالروح الرياضية، أثناء التشجيع الكروي، للمنتخبات المشاركة في كأس العالم
التشجيع الكروي
التشجيع من دون تعصّب
مشجعة كروية
مشجعو الكرة في "الاستاد"
مشجّع يشاهد مباراة كروية
أصول التشجيع الكروي، للمنتخبات المشاركة في كأس العالم
التشجيع الكروي
5 صور
يتابع هواة كرة القدم حدث "المونديال" المنعقد في قطر، بحماس، سواء في "الاستادات" أو في المنزل مع الأهل أو الأصدقاء أو في أمكنة عامة معدة للتشجيع الكروي. لكن، يحتاج الأخير إلى اتباع مجموعة من قواعد الإتيكيت أثناء المباريات، وبعدها...

قواعد هامّة أثناء حضور مبارايات كأس العام

التحلّي بالروح الرياضية، أثناء التشجيع الكروي، للمنتخبات المشاركة في كأس العالم

تتحدّث خبيرة الإتيكيت والمهارات الحياتية، نيرمين الأبيض، لـ"سيدتي. نت" عن ضرورة التحلي بالروح الرياضية، أثناء التشجيع الكروي في المنزل أو المكان العام أو "الاستاد"، بعيدًا عن التعصب"، منطلقة من حقيقة مفادها أن "الرياضة سبب في جعل الشعوب تتقارب". وتُشدّد على أهمّية الالتزام بالجانب الأخلاقي، في التشجيع الكروي، وعدم التعدي بأي شكل من الأشكال جراء الاختلاف. ومعلوم أن قول الشتائم أو الألفاظ الخارجة أثناء التشجيع لفريق دون الآخر مرفوض، أو حتّى أثناء الاعتراض على قرارات الحكّام أ على أداء اللاعبين.

الرياضة سبب في جعل الشعوب تتقارب

قواعد في إتيكيت التشجيع الكروي

في "الاستاد"، يجب أن يعكس كلّ مشجّع السلوكيات والآداب العامة والأخلاقيات لأنه يعبر عن الدولة المنتمي إليها
  • حسب الخبيرة، كتابة العبارات المسيئة لأحد الشعوب، على "السوشيال ميديا"، في إطار التحمّس لمباريات كرة القدم مرفوض، كما نشر أو إعادة نشر المنشورات المسيئة.
    كتابة العبارات المسيئة لأحد الشعوب، على "السوشيال ميديا"، في إطار التحمّس لمباريات كرة القدم مرفوض
  • ضبط الأعصاب، أثناء التشجيع في مكان عامّ (مقهى أو مطعم أو ساحة) حيث شاشات العرض العملاقة، مع احترام قوانين المكان العام أثناء التشجيع وبعد انتهاء المباراة، بالإضافة إلى ضرورة الالتزام بالسلوك المتحضر أي الامتناع عن رفع الصوت أو الانفعال بطريقة مزعجة قد يكون لها دورًا في ضيق وضجر الآخرين.
  • إهانة الآخرين أثناء التشجيع الكروي في المكان العام مجاف للأخلاق والإتيكيت، وكذا الأمر في شأن التعرّض إلى الآخرين وممتلكاتهم.
  • من الواجب الابتعاد تمامًا عن أي استفزاز وعن المشاغبات التي قد تحدث.
  • في "الاستاد"، يجب أن يعكس كلّ مشجع السلوكيات والآداب العامة والأخلاقيات لأنه يعبّر عن الدولة المنتمي إليها، مع ضروة الالتزام بالقوانين الصارمة واللوائح الموجودة في مكان المباراة. أضف إلى ذلك، يُنصح بالحفاظ على نظافة المدرّجات طوال فترة المباراة وبعد انتهائها، فضلًا عن الامتناع عن إتلاف الممتلكات العامة.
  • الامتناع عن نقل الأخبار غير الصحيحة أو الشائعات أثناء فعاليات "المونديال"، علمًا أن هذه الطريقة متبعة من بعض المشجعين، للإضرار بمصلحة الفعاليات.
  • تهنئة الفريق الفائز يقول الكثير عن اتزان الشخص، مهما كان الأخير حزينًا على خسارة المنتخب الذي يشجعه.