اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

نقاد لـ "سيدتي": السينما السعودية أصبح لديها شباب صاحب فكرة وبصمة 

 فهد البيتري في كواليس تصوير الفيلم السعودي الخلاط - صورة من صفحة فهد البيتري على انستغرام
فهد البيتري في كواليس تصوير الفيلم السعودي الخلاط - صورة من صفحة فهد البيتري على انستغرام

شهد قطاع صناعة الأفلام في المملكة العربية السعودية، تطوراً كبيراً وملحوظاً خلال الآونة الأخيرة، الأمر الذي جعله محل اهتمام لدى الكثيرين، هذا الأمر ساهم في أن يكون لعدد من الأفلام السعودية بصمة واضحة في عدد من المحافل والمهرجانات الفنية، كما يحدث في الوقت الحالي خلال فعاليات الدورة الثانية من مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، حيث تنافس من خلاله مجموعة كبيرة من الأفلام السعودية في المسابقات المختلفة للمهرجان، ليس ذلك فحسب بل ساهم هذا التطور أيضاً في أن يكون للسينمائيين السعوديين تواجد في المهرجانات الأخرى كمهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الأخيرة الـ 44. موقع "سيدتي" تواصل مع عدد من النقاد الفنين الذين أشادوا بالحركة السينمائية السعودية والتي رجحتها تواجد شباب سعودي واعد.

حنان شومان .." كانوا محوشين حلم"
في البداية أشادت الناقدة الفنية حنان شومان بالتطور الكبير الذي يشهده قطاع صناعة الأفلام في المملكة العربية السعودية بصورة عامة، وقالت إن ما نشاهده من حراك وتطور في السينما السعودية على مستوى المهرجانات، ناتج من الأمل الذي كان يوجد لديهم منذ فترة وهو أن يكون هناك سينما سعودية كاملة، وليس فقط الاكتفاء بالتواجد بصورة جزئية، مثل أن يكون هناك تمثيل من جانب مخرج أو مؤلف أو مصور. وتابعت" كانوا محوشين حلم أن تكون هناك سينما سعودية كاملة بأيدي سعوديين..مش مجرد مشاركة مخرج أو كاتب في المحافل الفنية". وأضافت، أن الشباب السعودي من السينمائيين والذين قاموا بالدراسة في مصر أو الخارج، كان لهم دور كبير في التطور الحالي، وهذا الأمر واضح فيما نراه حالياً، سواء في التطور الكبير الذي يشهده قطاع السينما بالسعودية أو من خلال مشاركات لعدد من الأفلام السعودية في المهرجانات كمهرجان البحر الأحمر السينمائي في دورته الحالية ."كانوا عايزين يشتغلوا فعلاً". وأشارت حنان شومان، إلى أنها بشكل شخصي تتمنى رؤية أفلام سعودية في منطقة الخليج، خاصة وأن هذه المنطقة بشكل عام بها قصص أدبية مليئة بالروايات الكثيرة التي من الممكن تحويلها إلى أعمال سينمائية عظيمة.

إلهامي سمير " شباب صاحب فكرة وبصمة"

بينما رأى الناقد الفني إلهامي سمير، أن السينما السعودية في طريقها إلى أن تتحقق خاصة وأن لديها تجارب تحسب لها الآن وأصبحت تنافس بها، ولديها أيضاً شباب لديه فكرة وبصمة وأسلوب مميز " تكنيك خاص"، يستطيع من خلاله المنافسة به والاعلان عن تواجده بقوة. وأضاف، بالرغم من النهضة الكبيرة التي تشهدها الممكلة العربية السعودية في قطاع صناعة السينما، وهو أمر أصبح جلياً للجميع من خلال الأفلام السعودية التي أصبح لها تواجد في المحافل الفنية، كما يحدث الآن في مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، إلا أن السينما السعودية ينقصها بعض من التفاصيل وهذا أمر طبيعي جداً لأنه يكون مصاحباً مع البدايات الجديدة. وتابع " التطور الكبير والانفتاح الذي يشهده قطاع السينما في السعودية يحتاج في بداياته إلى تفاصيل وهي التقييم والتأقلم، مثل تقديم أفلام وتجارب سينمائية تعكس روح البيئة والعادات والتقاليد السعودية، حتى يتعرف العالم عليها حال عرضها خارج أراضي المملكة العربية السعودية".


عصام زكريا .." الدعم المعنوي"
كما أشاد أيضاً الناقد الفني عصام زكريا بالطفرة التي تشهدها السينما السعودية، لافتاً إلى أن الشباب السعودي الذي تعلم داخل المملكة العربية السعودية وخارجها، كان ينتظر الفرصة والدعم المعنوي، وعندما حدث ذلك استطاع اثبات قدرته وفرض مواهبه في صناعة السينما، مما ساهم في حدوث هذه الطفرة التي أصبحت ظاهرة وواضحة للجميع.

مشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»

وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»