اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

هامش مهرجان البحر الأحمر نجوم العرب لسيّدتي: هذه الرسالة من أدوارنا

تظهر الصورة شخصية زياد جلاد
زياد جلاد - تصوير ثناء المُحمد
تظهر الصورة شخصية آدم بيسا
آدم بيسا -تصوير ثناء المُحمد
تظهر الصورة شخصية زياد جلاد
تظهر الصورة شخصية آدم بيسا
2 صور

جمع مهرجان البحر الأحمر نجوم المستقبل العرب، الذين شاركت أعمالهم في المهرجان بدورته الثانية، وفيما يلي نتعرف على مجموعة من الممثلين والمخرجين من مختلف البلاد العربية لنتعرف عنهم عن قرب وعن أعمالهم على النحو التالي:

الحب علاج

بداية مع المخرج السعودي مخرج فيلم أغنية الغراب المشارك والمرشح لجائزة البحر الأحمر السينمائي وجائزة الأوسكار من بطولة عاصم العواد، وتدور أحداث الفيلم من خلال 109 دقائق، حول رحلة اكتشاف شاب بـ إصابته بالسّرطان، والذي يحول المرض حياته إلى جحيم، ينقذه حبه لفتاة التي تسيطر على هواجسه، حيث يبدأ بمقاومة مرضه متأملاً أن يكسب قلبها وحبها، إلى أن واجه الموت في غيابها، وأصبحت حالته تستلزم التدخل الجراحي ولا يمكن التكهن بنتيجة هذا الإجراء، وفي وسط صراعات عقله وقلبه، يحيره السؤال: هل تنجينا أغاني الحبّ من الانشغال بالموت؟


إحساس الحرية

ومن ثم المخرجة اللبنانية دانيا بدير لفيلم القصير "ورشة"، المشارك بعرضه الأول في مهرجان البحر الأحمر، من بطولة خنسة، وتدور أحداث الفيلم من خلال 16 دقيقة حول عامل بناء سوري الأصل يقيم في بيروت، وفي يوم من الأيام يقرر أن يحل مكان زميله بعد أن توفي في حادث رافعة، بغرض تجربة الحريّة البعيدة عن تطفل الأشخاص.


محاربة العنصرية

ومن جانبه فيلم حديد نحاس بطّاريات، من بطولة الممثل اللبناني المصري زياد جلاد، والذي تدور أحداثه من خلال 83 دقيقة عن قصتين متماثلتين لشاب يرغب بالهروب من تبعات الحرب السورية، ورحلته في جمع الخردوات المعدنية حتى يؤمن لنفسه حياة كريمة في بيروت.
ومديرة منزلية أثيوبية وتعمل على تأمين حياة سعيدة مع حبيبها، وتتقاطع أحداث القصتين من خلال جرح قديم من الخردة.
وفي حديث خاص لسيّدتي يخبرنا زياد جلاد الرسالة التي يود إيصالها للمشاهد من خلال فيلمه :"يعالج قضيتين عنصريتين، وهي العنصرية المتفشية في جميع العالم ضد ذوي البشرة السوداء، وأيضاً عنصرية لبنان تجاه اللاجئين السوريين".
واختتم قائلاً:" أنا سعيد بتواجدي في مهرجان البحر الأحمر، و شرف كبير لي، وهذا أول حضور لي للمهرجان، الذي يعتبر فرصة ذهبية للناس جميعاً وخاصةً للشاب العربي والسعودي في ظهور أعمالهم للعالم من خلال هذا الحدث المميز الذي يعد بمثابة صوت الشعوب والأشخاص".


رحلة شاب تونسي بالفن

ختاماً مع الممثل التونسي آدم بيسا بطل فيلم حرقة، وتدور أحداثه من خلال 90 دقيقة عن لطفي ناثان مخرج أفلام ورسّام تونسي، وحصل فيلمه "أولاد الساعة 12" الوثائقي الطويل الأول على جائزة "الفنانين الناشئين" من قبل شبكة HBO، بالإضافة إلى مشاركته في أكثر من 50 مهرجانًا، على سبيل المثال مهرجان ساوث باي ساوث ويست، و صندانس، كما أنه كان عضواً في برنامج إقامة المخرجين التابع لمؤسسة سينيريتش في عام 2015 ، ويعمل حالياً على "كونترا" أول فيلم روائي طويل له.
وفي الختام أبدى آدم عن سعادته :"أنا جداً سعيد بحضوري مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي في دورته الثانية، وهذا حضوري الأول، كما أنني فخور يعرض فيلمي في هذا المهرجان".