اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

السعودية تعلن ميزانية العام الجديد 2023 بإيرادات تريليون و 130 مليار ريال

الميزانية العامة
السعودية تعلن ميزانية العام الجديد 2023 بإيرادات تريليون و 130 مليار ريال - الصورة من واس
الميزانية
الفائض 16 مليار ريال في ميزانية 2023 - الصورة من واس
الميزانية العامة
الميزانية
2 صور

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، جلسة مجلس الوزراء للميزانية العامة للدولة للعام المالي 1444 / 1445هـ (2023م) التي عقدها مجلس الوزراء في قصر اليمامة بمدينة الرياض، اليوم الأربعاء الثالث عشر من شهر جمادى الأولى 1444هـ الموافق السابع من شهر ديسمبر 2022م.

ميزانية السعودية 2023

وتم الإعلان عن الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1444 / 1445هـ (2023م)، ثم استعرض مجلس الوزراء بنود هذه الميزانية، وأصدر قراره بشأن الميزانية العامة للدولة للعام المالي 1444 / 1445هـ (2023م) المتضمن ما يلي:

1ـ تقدر الإيرادات بمبلغ (1,130,000,000,000) ألف ومائة وثلاثين مليار ريال.

2ـ تعتمد المصروفات بمبلغ (1,114,000,000,000) ألف ومائة وأربعة عشر مليار ريال.

3ـ يقدر الفائض بمبلغ (16,000,000,000) ستة عشر مليار ريال.

ووجه ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، الأمير محمد بن سلمان الوزراء والمسؤولين كل فيما يخصه بالالتزام الفاعل في تنفيذ ما تضمنته الميزانية من برامج ومشاريع تنموية واجتماعية.

ونشرت وزارة المالية عبر حسابها الرسمي على منصة "تويتر"، انفوغراف كشفت من خلاله أن الإنفاق في ميزانية السعودية2023 يدعم التنوع الاقتصادي ويعزز المحتوى المحلي في قطاعات عديدة أهمها:

- توطين الصناعة بما فيها الصناعات العسكرية التي ستساهم في تعزيز ميزان المدفوعات، وخلق قطاعات اقتصادية جديدة.

إقرار إعلان الميزانية

وكانت المملكة العربية السعودية، قد أعلنت يوم الاثنين الموافق 5 ديسمبر 2022، أن مجلس الوزراء سيعقد اليوم الأربعاء جلسة لإقرار الميزانية العامة للدولة للعام المالي الجديد 1444 - 1445 هجرياً، الموافق (2023)، في بادرة هي الأولى من نوعها على مستوى تحديد تاريخ موعد بعينه لإقرار إعلان الميزانية.

البيان التمهيدي

وكشفت وزارة المالية السعودية في بيان تمهيدي أصدرته في شهر سبتمبر الماضي، قدرت فيه ميزانية العام الجديد 2023، متوقعة حجم إيرادات قوامه نحو 1123 مليار ريال (299.4 مليار دولار)، مقابل حجم مصروفات بقيمة 1114 مليار ريال (297 مليار دولار)، أي بفائض 9 مليارات ريال.

ووفقاً لتقديرات الوزارة، تكون المملكة عادت إلى مسار تحقيق الفوائض في ميزانياتها من عام 2022 بعد 8 سنوات من تسجيل عجوزات في الميزانيات السابقة.

كما قدرت وزارة المالية كذلك أن تبلغ إيرادات العام الجاري 1.222 تريليون ريال والنفقات 1.132 تريليون ريال، ما يمثل فائضاً كبيراً قوامه 90 مليار ريال (24 مليار دولار).

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر