أسرة ومجتمع /أنت و العمل

كيف تتعاملين مع الوظيفة المملة؟

أحيانا نعلق في وظيفة مملة. إذا كنت تشغلين حاليا أحد تلك الوظائف التي تقتل روحك ببطء، إليك بعض النصائح لمساعدتك على التعامل معها:

1.    قومي بالأمور بطريقة مختلفة. فدماغك بحاجة للتحفيز. جربي إنجاز المهام بطريقة جديدة، سواء عن طريق تغيير موعد القيام بمهمة ما أو مكانها أو الأشخاص التي تقومين بهذه المهمة معهم. فتغيير الطريقة التي تقومين بها بشيء ما قد يغير وجهة نظرك ويؤدي إلى اكتشافات جديدة تتعلق بعملك.

2.    ضعي أجندة. كوني أكثر استراتيجية بشأن يوم العمل. ففعل الأشياء بشكل عفوي قد يكون سبب شعورك بالملل وبأنك لا تحققين إنجازات كافية. اكتبي أهداف واضحة وقابلة للقياس لكل يوم واسبوع وشهر وكذلك الخطوات التي ستتخذينها لتحقيق تلك الأهداف.

3.    العمل من المنزل. قد يكون تغيير بيئة العمل منعشا لمعنوياتك. إذا كنت تعملين في مجال إبداعي، مثل الكتابة أو التصميم أو أي مجال آخر تحتاجين فيه للإلهام من أجل العمل، فإن تغيير البيئة مهما جدا في الواقع.

4.    غيري نطاق عملك. إذا كنت تشعرين بالملل لأنك تقومين بنفس المهام الشاقة كل يوم، اسألي رئيسك ما إذا كان بوسعك تغيير نوع العمل الذي تقومين به حاليا عن طريق إضافة المزيد من المهام أو استبدال بعض المهام بمهام أخرى أكثر إثارة. وسواء كنت تعملين فوق طاقتك أو تشعرين بالإرهاق أو لا تشعرين بالتحفيز فإن رئيسك سيحترم رغبتك لتعلم شيء جديد.

5.    قدمي المساعدة. تقديم المساعدة لزملائك في العمل قد يجدد نظرتك للعمل عن طريق إشراك أشخاص جدد. في المشاريع القادمة التي تهمك، اسألي زملائك ما إذا كان بوسعك تقديم المساعدة.

6.    تصوري وتخيلي. فكري فيما يمكن أن تفعليه بطريقة مختلفة عن طريق تصور أفكارك. يمكنك رسم المخططات بحيث يكون الموضوع الرئيسي في منتصف الورقة، ضعي دائرة حوله وضعي خطوط صغيرة حول الدائرة. في نهاية كل خط، اكتبي الأفكار أو المهام التي تتعلق بالموضوع الرئيسي.

7.    تعلمي أشياء جديدة. التعليم لا يجدد روتينك اليومي فحسب، بل يساعدك أيضا على النظر إلى عملك بطريقة مختلفة وكذلك إضافة مهارات جديدة في سيرتك الذاتية. سجلي في دورات على الإنترنت أو على أرض الواقع واقرأي المزيد عن مجال عملك. يمكنك أيضا الحصول على شهادة أعلى في مجال جديد أو التخصص في مجال فرعي معين.

8.    تواصلي مع الآخرين. ولا أعني بذلك الأشخاص الذين تعرفينهم بالفعل. جدي أشخاص يكون التحدث معهم ممتعا ويتشاركون معك في بعض اهتماماتك خارج العمل. لا شك أنك ستجدين بعض الموظفين المؤقتين أو المتدربين أو الموظفين الجدد أكثر إثارة للاهتمام من أولئك الذين تعملين معهم في الشركة منذ سنوات.

في الكثير من الأحيان، يكون كل ما تحتاجين إليه للاستمتاع بعملك مرة أخرى هو تغيير عقليتك. أعيدي تقييم وضعك العملي، فهل تساعدك هذه النصائح أو أنك بالفعل سئمت من وظيفتك الحالية؟

 

 

أقرأي أيضا 

متى تفكّرين بتغيير عملك؟

كيف تصمدين في بيئة العمل الصعبة؟

 

والآن عبر الخيارات المتوفرة في قسم المرأة والعمل ابحثي عن العمل المناسب لك وسجلي في حسابك أو عدلي سيرتك الذاتية لتزيدي من فرص إيجاد العمل المناسب لك واجعلي الأمل والصبر والمثابرة حلفاءك في تطوير نفسك في العمل كما تطمح لك سيدتي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X