فن ومشاهير /أخبار المشاهير

الطب الشرعي يفتح الجدل حول اتهام الفنانة مروة عبد المنعم بقتل خادمتها

فتحت مصلحة الطب الشرعي المصرية الجدل مرة أخرى خول قضية اتّهام الفنانة مروة عبد المنعم وزوجها بقتل خادمتهما، بعد أنّ وافقت المصلحة على خطاب النيابة العامة الذي أرسله المستشار وائل خشبة رئيس نيابة الهرم بشأن استخراج جثة الطفلة "رحاب " المتّهمة في قتلها كل من الفنانة الشابة مروة عبد المنعم وزوجها المخرج حسام الشاذلي، والتّي كانت تعمل كخادمة لديهما، وجاءت عملية تشريح جثتها لمعرفة سبب الوفاة وإعداد مذكرة للطب الشرعي، حيث أصدرت المصلحة قراراً بتكليف فريق من الأطباء باستخراج الجثمان وتشريحه ودفنه في نفس اليوم وذلك بحضور والد ووالدة الطفلة، فيما كان مدير نيابة الهرم مصطفى عبد اللطيف قد تسلّم إفادة من مصلحة الطّب الشّرعي بضرورة استخراج الجثمان لتشريحه عقب الاستماع لأقوال الفنّانة، والتّي قرّت وزوجها في أقوالهما أنّ المتوفية كانت تعمل لديهما وتقطن بشقتهما، وأنّ مروى خصصت لها سريراً بغرفة ابنتها وكانت تحسن معاملتها.


وكانت اللجنة التّي فحصت طلب النيابة العامة، بررت سبب موافقة الطب الشرعي على استخراج جثة الخادمة للتقرير الطبي الذي أعدّه المستشفى لأنّ أقوال المتّهمين بالنيابة وأقوال أطباء المستشفى بها تضارب ولا يتضمن التّقرير أنّ الطفلة تعرّضت للضرب على رأسها كما أنّ تصريح الدفن كُتِب فيه أنّ الطفلة رحاب ماتت نتيجة إصابتها بحالة إعياء أثناء استحمامها، ووفاتها جاء طبيعياً بسبب تعب في القلب.
وأكّدت الفنانة مروة عبد المنعم إنّها لم تتسبب أو زوجها في وفاة الخادمة، وأنّ بلاغ والدها ضدها هو انتقاماً منها على رفضها إعطاءه مبلغ 200 ألف جنيه، لربما طالبها بالمبلغ وعندما رفضت، اتهمها بقتل ابنته.

 

 

تابعوا أيضاً:

أخبار المشاهير على مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحة مشاهير أونلاين

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X