اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

6 خطوات جمالية لتطهير البشرة من السموم

10 صور
الديتوكس يساعد الجسم في التخلص من السموم الموجودة فيه، والناتجة من تلوث البيئة والكيمياويات. وبما أنّ السموم التي تؤثر في صحّة الجسم ليست في الطعام فحسب، فالديتوكس لا يشمل فقط نظامك الغذائيّ، بل يرتبط أيضاً بعاداتك الجماليّة اليوميّة. للحصول على بشرة مشرقة خالية من العيوب، وعيون لامعة، بعيداً من آثار التعب والتلوّث، عليك التخلّص من كلّ المستحضرات غير المناسبة لك، ثمّ اعتماد نظام جماليّ جديد، يخلّص بشرتك من سمومها، ويُعيد إليك الإشراق والتجدّد من أجل إطلالة شابة. من أكثر الأسئلة التي تطرحها النساء: كيف أستطيع أن أتخلص من سموم البشرة؟ ما هي المنتجات التي يجب شراؤها كل يوم؟ ما هي طريقة استعمالها الصحيح؟ ما هو المصل، ولماذا قد نحتاج إليه؟ للإجابة عن كلّ تساؤلاتك حول ديتوكس البشرة، تابعي معنا 6 خطوات أساسية، واحصلي على إطلالة مثالية.
1. تنظيف البشرة وتطهيرها:
غسل وجهك مهمة بسيطة. ولكن الفوائد من هذا العمل السهل لا تحصى. قبل أن تغسلي وجهك أو تضعي يدك عليه، تأكّدي من غسل يديك جيداً. أما بالنسبة إلى حرارة المياه، فعليك أن تعرفي أن المياه الساخنة يمكن أن تؤثر سلباً في الشعيرات الدموية، وأن تسبّب الاحمرار، وقد تتلف الخلايا، إضافة إلى أنّ المياه الباردة لا تسمح بتفتّح مسامّ البشرة. لذلك، احرصي على أن تغسلي وجهك بمياه متوسّطة الحرارة. بالانتقال إلى مرحلة التطهير، ننصحك باستخدام كميّة صغيرة من المطهّر ووضعه بواسطة الأصابع الوسطى، بحركات دائرية تصاعدية. بهذه الطريقة تكونين قد شددت وجهك ورفعته. هذا ما يؤدّي إلى تحفيز البشرة، وبالتالي الحصول على تدفق الدم وفتح المسامّ، وضمان نظافة بشرتك.
2. تأسيس البشرة بالكريم المناسب:
بعد تطهير البشرة، احرصي على وضع الكريم اليوميّ، الذي يُساعد في إغلاق المسام، وفي إزالة آثار الأوساخ والزيوت، وفي إعادة توازن درجة حموضة البشرة. كما يمكنك اختيار مستحضرات خاصّة بالبشرة الآسيوية لتقوية أساسها بطاقة دقيقة والكشف عن تألق شفّاف رقيق، ينبع من الداخل.
يكتمل نظام الديتوكس مع كريم الليل، إذ إنّ البشرة لا تنام بل تستمرّ في نشاطها، وفي إفراز المواد الدهنية. هذا السبب يجعل البشرة المختلطة أو الدهنية عرضة لمظهر ذي لمعة و مسامّ مسدودة. لذلك، تحتاجين إلى تركيبة ليليّة خاصّة، ذات فاعليّة مزدوجة، تخلّص البشرة الدهنية من السموم و تنقّيها بعمق، لتمنحك بشرة نظيفة عند الاستيقاظ من النوم.
3.المصل، معالج مشكلات الوجه
يعتبر المصل معالج مشكلات الوجه في عالم ديتوكس البشرة، مثل: البثور، التجاعيد، والبقع الداكنة، كما يمنع علامات الشيخوخة من الظهور. يمكن لبعض الأمصال أيضاً أن تكون وقائية ومضادّة للتأكسد لإبعاد الشيخوخة وزيادة الترطيب. وبما أنّ الأمصال تخترق أعمق المسامّ ننصحك بتطبيقها قبل مرطّبات البشرة.
4.اختيار المرطب المناسب للبشرة
البشرة الجافة هي الأكثر عرضة للمشاكل من علامات الشيخوخة المبكرة، فقدان اللمعان والتوهج، انسداد المسام، تلف الخلايا وفقدان المواد المغذية المفيدة.لذلك فالترطيب المناسب هو جزءا حاسما من صحة البشرة. هناك نوعان أساسيان من المرطبات:أوالاً، الزيوت التي تساعد على إنتاج الزيت المعتدل الذي تحتاجه البشرة. ثانياً، الكريمات الطبيعية التي تساعد على اختراق البشرة.
5. خصوصية ترطيب العين
عندما يتعلق الأمر بمنطقة العينين، ستحتاجين إلى مرطّب محدّد لهذه المنطقة؛ وذلك لأنّ البشرة، تحت العين، قد تكون حسّاسة. بعض المرطبات تحتوي على موادّ ليست مناسبة لمنطقة العين. بالإضافة إلى ذلك، يُمكن أن تصبح الدوائر السوداء مشكلة؛ هذا فضلاً عن خسارة الدهون في منطقة تحت العين، مع التقدّم في السنّ. لحلّ هذه المشكلات، أنت بحاجة إلى كريمات مخصّصة للعين.
6. الماسك للتخلص من السموم
وضع الماسك من فترة إلى أخرى يساعد في فتح مسامات الوجه، وفي الحفاظ على نظافة البشرة وصحّتها حتى تتمكن من التنفس بشكل سليم. وبالرغم من بعض الماسكات التي يمكن استخدامها يومياً، يبقى أن الديتوكس الحقيقي يكمن عبر وضع مزيج من 3 أقنعة، مرّة في الأسبوع: قناع تطهير عمق المسامّ من التلوث الزيوت والموادّ الكيميائية الموجودة على بشرتنا، ثمّ قناع منتصف المسامّ الذي يحافظ على صحّة المسام ويكافح الشيخوخة، وأخيراً قناع موضعيّ لإزالة خلايا الجلد الميتة وتقليل الخطوط الدقيقة والتجاعيد.