اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

كيف تبررين إفطارك في رمضان أمام صغارك؟

2 صور

في حال كنت حائضاً أو نفساء، فأنت سوف تفطرين بالتأكيد في نهار رمضان، وفي حال رآك أحد أطفالك وأنت تأكلين فسوف يصاب بالصدمة، وسوف يسألك أو يظل صامتاً، فكيف تبررين هذا الموقف، وهل الكذب أو الصدق هو الأفضل للتعامل مع هذا الموقف؟
«سيدتي نت» استشارت الإختصاصية التربوية الشيماء عزيز، والتي أشارت إلى الخطوات الآتية التي يجب على الأم إتباعها في هذا الموقف.


• يختلف التعامل مع هذا الأمر بين الولد والبنت من ناحية المصارحة أو عدمها.
• اعتبري أن ما رآه ابنك سراً كبيراً؛ لأنه قد يحرجك ويخبر أحد الضيوف الرجال في زيارتهم لكم أن «ماما مفطرة»، عن حسن نية طبعاً. وهذا لا يحدث إلا إذا كنت قد علمت ابنك أن أسرار البيت لا تخرج لأي مخلوق.
• أخبري طفلتك بعد سن السابعة مثلاً أن هناك أياماً لا تصلي فيها المرأة، ولا تصوم من كل شهر، وأن هذا سيحدث معها عندما تكبر قليلاً.


• أخبري طفلك الولد أنك قد أفطرت بسبب حاجتك لتناول دواء معين يحتاج لأن تأخذيه عدة مرات في اليوم، ويجب أن تكون معدتك مليئة بالطعام، وإلا سوف تمرضين إذا لم تأخذيه.
• لا تدعي أنك قد نسيت وأكلت أو شربت أمام طفلك؛ لأنه سيقلدك وسيكون كذبك مفضوحاً.
• لا تستتري في مكان ما وتتناولي الطعام؛ لأن ذلك سيلاحظه ويسكت، ولكنه سيتعلم الكذب وارتكاب المعاصي في الخفاء.
• لا تأكلي وجبات كبيرة أمامه، بل تناولي ما تيسر وأظهري أنك مضطرة للأكل من أجل تناول دوائك فقط؛ لكي لا يتعلم استباحة حرمات الصيام بادعاء المرض مثلاً.
• ولا تبقي بدون أكل؛ من أجل ألا يُفتضح أمرك؛ لأن الله يحب أن تؤتى رخصه، كما يحب أن تجتنب نواهيه.