اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ميزانية ناجحة للوازم العام الدراسي الجديد

أيام معدودة وينتهي موسم الإجازات وتستعد الأسر لموسم المدارس من تحضيرات واستعدادات لشراء اللوازم المدرسية التي يحتاجها الأبناء خلال العام الدراسي، والتي تحتاج إلى ميزانية خاصة قد ترهق كاهل الأسر، لذا على الأسر وضع خطة تدبير ذكية من خلال اتباع بعض الأسرار الخاصة بتنسيق الميزانية لشراء اللوازم المدرسية دون الوقوع في فخ التبذير والإسراف.

تكشف أخصائية الاقتصاد المنزلي سهام العبد لــ"سيدتي" أفضل الحلول والأفكار لشراء المستلزمات المدرسية. وبدايةً تقول: يجب على كل أسرة ألا تضخم عملية الاستعداد للمدارس بشراء مستلزمات قد تفوق على طاقتها، ولكن الموازنة والاقتصاد المعقول هو سر نجاح التنظيم في عدم الإسراف أثناء التجهيزات المدرسية التي تعتمد على عدة أسس هامة والتي تتمثل في التالي:

تحديد الميزانية
يجب تحديد الميزانية وفقًا لعدد الأبناء وما يستلزم مصروفات المرحلة التعليمية لكل فرد منهم، فمصروفات المرحلة الابتدائية تختلف عن المتوسطة والثانوية، لذا ضعي ميزانيةً مفصلةً ومنفصلةً قبل بدء موسم المدارس بوقت كافٍ، لتكفي النفقات الخاصة بها، شاركي أبنائك بوضع الميزانية من خلال ادخار بعض من مصروفهم اليومي ليتمكنوا من شراء بعض الأغراض المدرسية.

مصاريف المدارس
يجب البدء بتخصيص مبلغ خاص وادخاره لمصاريف المدرسة إن كان الأبناء في المدارس الخاصة، ومن الأفضل التواصل مع المدرسة لمعرفة قيمة المصروفات الدراسية وكيفية دفعها سواء يتطلب الأمر دفعها بالكامل أو إمكانية تقسيطها على مدار العام.

مراقبة الأسعار والجملة
من المتعارف عليه أنّ الأسعار التجارية للأدوات المدرسية ترتفع بصورة مبالغ بها في مواسم الصيف والاستعداد للمدارس، لذا يعتبر ترقب الأسعار قبل حلول وقت المدارس بفترة أمراً ذكيًّا لشراء المستلزمات باكرًا بأسعار مخفضة، كذلك بالإمكان شراء المستلزمات بالجملة من (دفاتر مدرسية، أقلام، حافظات أقلام، تغليفات، استيكرات، أوراق) إن كان في الأسرة أكثر من طالب، وإشراك بعض الأهل أو الجيران بها وتقسيمها، حيث يعد سعر الجملة أوفر كثيرًا.

نصائح قبل الشراء
بداية على ربة الأسرة المسؤولة عن مصروف المنزل ترشيد الاستهلاك، والادخار من ميزانية الأسرة لتستعد لبدء موسم المدارس الجديد.
من الهام جدًا اختيار خامات بعض المستلزمات المدرسية من (حقائب مدرسية – أحذية – ملابس مدرسية) بخامات ذو جودة جيدة، والبعد عن التوفير بشراء الرخيص والجودة الأقل؛ حيث إنّ ذلك بعيدًا جدًا عن التوفير وسيكلفك شراء غيرها لأنها لن تستمر طيلة العام.
الاهتمام بشراء الاحتياجات بالدرزن من محلات الجملة التي يستخدمها الطلاب بكثرة ولا غنى عنها مثال (الأقلام الحبر والرصاص – المساطر – البرايات – الممحاة – الأوراق – دبابيس الأوراق)

وضع قائمة بالمستلزمات الأساسية

قبل البدء بالتوجه إلى السوق لشراء الاحتياجات اللازمة يجب اتباع التالي:
- وضع قائمة بأهم الأغراض وفقاً لاحتياجات الأبناء من خلال مشاركة الأبناء بوضع أهم الاحتياجات بالمرتبة الأولى.
- الإقدام على الفرز والتصنيف لأغراض العام السابق قد تجدين بعض المستلزمات التي يمكن استخدامها من (علبة الغذاء، ترمس الماء– حافظات أقلام – أدوات هندسية – علب ألوان)
- استثني من القائمة جميع الكماليات الترفيهية التي قد تكلف عبئًا ماديًّا لا داعي له .
- لا تكثري من شراء الأدوات بالضعف كشراء (أكثر من حذاء للمدرسة)
- اشتري حقيبةً مريحةً ذات جودة عالية كي تستمر طيلة العام دون إيجاد أي ضرر بها يدفعك لشراء غيرها .
- فيما يخص شراء الملابس الرياضية يمكنك عدم الاستعجال في شرائها مبكرًا حيث يمكن شرائها بعد الدخول إلى المدرسة بفترة ومعرفة اللبس اللازم له كي لا ترهق الميزانية الحالية به.
- لا تشتري أكثر من حذاء فيكفي حذاءً واحدًا في بداية الدراسة خاصة الأطفال قد تتغير المقاسات الخاصة بهم خلال العام .
- لشراء بعض الكماليات الترفيهية للأبناء التي قد يحتاجونها من ( فرش ألوان – استيكرات – دبابيس وبكلات الشعر – مساطر) بإمكانك شرائها من المحلات المخفضة وليست من المكتبات الكبرى للحصول على أقل الأسعار لها وجعل الأبناء هم من يبتاعونها من مدخراتهم للاستمتاع بذلك .
- على الأسرة وضع ميزانية محددة للاحتياج الشهري للأبناء من المصروف اليومي.