اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

إندونيسية كادت تنجب على جبل الرحمة

2 صور

حاولت امرأة من الجنسية الإندونيسية أن تضع مولودها وسط جبل الرحمة، الا أن دموع زوجها أعادتها إلى الصواب في أخر لحظة.
وأخفت الحاجة خديجة شعورها بعوارض الانجاب على زوجها بمشعر عرفات حتى تحقق أمنيتها بوضع أول مولود لها وسط جبل الرحمة، وكانت تدعو الله خلال قيامها بصلاة الليل كثيرًا لكي تضع مولودها "عرفات" وسط جبل الرحمة مهما كلفها الأمر من صحتها.
وقالت خديجة وهي في عقدها الثاني من العمر:" شعرت عصر أمس بأن الموعد حان وأنا ما زلت جالسة بجانب جبل الرحمة، وكان الدعاء، ولم تكد تمر ساعة حتى بدأت علامات الولادة تزيد عليّ، حينها حاولت القيام والاقتراب أكثر إلى الجبل، ولم أكن أريد أن يشعر بي زوجي لكيلا يشاهدني أتألم ويذهب بي إلى المستشفى القريب إلينا".
وتابعت: "ما هي إلا خطوات ووقعت في منتصف الطريق وانتبه زوجي إليّ وقدم مسرعًا، طالبًا نقلي إلى أقرب المستشفى، ولكن رفضت ذلك لتحقيق أمنيتي".
ولكن الحاجة خديجة عندما شاهدت دموع زوجها الذي خاف ان تتعرض صحتها للخطر جعلتها تعكف عن أمنيتها وأنجبت مولودها في مستشفى جبل الرحمة.