أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

في يوم الإتحاد حمدان بن محمد يشهد احتفالية "روح الاتحاد"

في إطار الإحتفالات التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة، لليوم الوطني الـ 44، شهد الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، إحتفالية «روح الاتحاد»، التي نظّمتها لجنة دبي لإحتفالات اليوم الوطني، إحياءً للذكرى الـ44 لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة، وتضمنت عدداً كبيراً من العروض الإبداعية التي تروي قصة تطور الإمارات، وذلك بمشاركة رسمية وشعبية واسعة عند الواجهة البحرية لـ"حي دبي للتصميم".

ورفع ولي عهد دبي أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وإلى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإخوانهما حُكّام الإمارات، وإلى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، داعياً المولى عزّ وجلّ أن يحفظ على دولتنا وحدتها وقوتها، وأن يديم مجدها وعزها، وأن يرعى مسيرة تقدمها ورفعتها.

وقال حمدان في كلمته "تحتفل الإمارات باليوم الوطني تحت شعار (روح الاتحاد)، بما يحمله هذا الشعار من وفاء وعزيمة وأصالة شعبها، وتعبيراً جلياً عن الإزدهار الذي تتمتع به دولتنا، ولا يسعني في هذا اليوم إلا تذكر دور الآباء المؤسسين المغفور لهما بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وأخيه الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراهما، وإخوانهما الذين حرصوا على إرساء دعام قوية لدولة متماسكة، ترعى مصالح شعبها، وتوفر لمواطنيها كل سبل السعاد"، وقد رافق خلال الاحتفال، الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، والشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات.

وتخللت العرض أقوال قادة الإمارات، وترافقت كل فقرة من العرض بتسجيلات صوتية وأشعار ملهمة، نظمها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ما عزز إستمتاع الحضور برحلة تاريخية، إنتهت بعروض نارية أضاءت سماء دبي بألوان عَلَم الدولة.

ومن جانبه، أكد المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، هلال سعيد المري، أن الاحتفالات التي تشهدها دولتنا هذه الأيام تمثل وقفة وفاء لمؤسسي دول الإمارات العربية المتحدة، وتجديداً للعهد لقيادتنا بمواصلة المسيرة ليبقى الوطن ظافراً، ينعم شعبه بالسلام والرخاء، حيث استطاعت الإمارات بفضل قيادتها الرشيدة أن تحظى بمكانة عالمية رائدة في غضون 44 عاماً.

كما شهد الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وحشد من المسؤولين، وجمهور غفير من المواطنين والمقيمين، الاحتفال الجماهيري المهيب، الذي نظمته دبي بمناسبة احتفالات دولتنا العزيزة بيومها الوطني الرابع والأربعين.

وبدأ الاحتفال، الذي جرى على مساحة واسعة في منطقة برج خليفة بالسلام الوطني، ثم دخول فرق من الشباب الذين يمثلون مختلف جنسيات العالم من المقيمين على أرض دولتنا الطيبة، كمشاركة رمزية منهم لأبناء وبنات شعبنا فرحة هذا اليوم الوطني المجيد. وتضمن الاحتفال أهازيج وأغاني ورقصات شعبية ووطنية، أدتها مجموعات من الفرق الشعبية المحلية، وتخلل ذلك رسم لوحات تراثية، تعكس تراثنا الوطني الخالد في البر والبحر، ودخول حملة أعلام الدولة من أشبال وزهرات الوطن. ثم غنى الفنان الاماراتي حسين الجسمي للوطن، من خلال أغنية وطنية أعدت للمناسبة في حين كانت تظهر على الشاشة العملاقة أحداث مصورة تجسد عطاءات قيادتنا الرشيدة، وحرصها على البناء وتوفير الحياة الكريمة لأبناء وبنات الوطن في كل شبر من أرض دولتنا المعطاءة. ثم شاهد جمهور الحاضرين لوحات مصورة لأبطال قواتنا المسلحة الباسلة في الميدان، وفي الاستعراضات، ولقاءات أصحاب السمو الشيوخ مع المواطنين والقوات المسلحة، وأسر الشهداء الأبرار. واختتم الاحتفال بإطلاق الألعاب النارية، التي لونت سماء موقع الحدث بألوان الطيف، وسط بهجة وفرح الجمهور الذي غصت به منصة وجنبات الفعالية.

 

بمناسبة اليوم الوطني الـ 44 الشيخ خليفة يطلق برنامجاً وطنياً «وفاءً للشهـداء»

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X