اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

من هما الفنانان اللذان جمعهما نبيل شعيل بـ"ديو" في مهرجان "هلا فبراير"؟

16 صور

اقترب قطار حفلات مهرجان "هلا فبراير" من محطته الأخيرة التي تصادف مساء اليوم الجمعة. إذ كان الجمهور الكويتي والخليجي على موعد مع إطلالة مميزة لـ"بلبل الخليج" الفنان نبيل شعيل مساء أمس الخميس في حفل ساهر شاركه إياه الفنان السعودي اسماعيل مبارك. بينما قدم الأمسية الإعلامي الشاب محمد الوسمي والإعلامية نورة عبد الله أبناء التلفزيون الرسمي للدولة.

في الوصلة الغنائية الأولى أطل المذيع محمد الوسمي ليعلن عن الإطلالة الثانية لنجم الخليج السعودي إسماعيل مبارك على جمهور الكويت بمسرح صالة التزلج لحفلات "هلا فبراير"، وبقيادة المايسترو مدحت خميس بدأها بأغنية"كده الدنيا" ثم قدم "مغروم" ومن الرومانسيات تغنى بأغنية"تبي عيني". وحاول مبارك أن يقدم نخبة منوعة من أغنياته والتي تجاوب معها الجمهور مثل "غيمت علي دنياي"، و"قلت العفو"، ومع أغنية"حبيبي ما بي أحد سواك" والتي رددها معه الجمهور مرتين، وبناء على طلب جمهوره لبى بالغناء أغنية"شوق" التي كانت بوابة دخوله لقلوب جمهور الكويت وكانت ختام وصلته التي امتدت نصف ساعة.

وفي الفقرة الثانية كانت الإطلالة للمذيعة نورة عبدالله لتقدم "بلبل الخليج" نبيل شعيل بخفة الظل والروح لنجم الأمسية الرابعة بلا منازع الذي أطل على جمهوره مرحباً بهم حتى أشعل حماس الصالة بالأغنية الوطنية"هنا المجد" والتي رفرف معها العلم الكويتي في سماء المسرح، وبقيادة المايسترو مدحت خميس وضع شعيل الخيار بيد جمهوره لأغنياته فغنى أغنية "منطقي" ثم تلتها أغنية"أبنساكم" و"ياعسل" وتميزت وصلة بلبل الخليج بالعزف على أوتار القلوب والدندنة والطرب الأصيل وتقديم مزيج من أغنياته القديمة والحديثة والتي أضافت أجواء من البهجة على الحفل متنقلاً إلى "دور بيها" وعلى اللحن الرومانسي قدم "يا شوق" وغرد البلبل مداعباً جمهوره الإماراتي بأغنية"مولاي". وقدم للجمهور السعودي "يا دار" والتي حوّل من خلالها الحفل إلى عرس وطني، و قدم "دلوعة" و"ما نساك". ولعل مفاجأة الحفل تتمثل في دخول الفنان سليمان القصار بصحبة فرقتة الموسيقية من وسط الجمهور. وبمشاركة المطرب الشاب بشار الشطي غنى الاثنان "ديو" جماعي لأغنية"هذا هو الكويتي"، و من ثم قدموا جميعاً "شعب الكويت كلهم". واختتم القصار الوصلة الغنائية بأغنية " يا كويت عزج عزنا".