صحة ورشاقة /الطب البديل

الغذاء وسيلة لـ علاج الصداع النصفي

حاولي الابتعاد عن تناول الشوكولاتة التي تساعد في زيادة حدّة الصداع

أسباب عديدة تقف وراء الشعور بالصداع النصفي، منها كثرة الإجهاد وتناول بعض الأطعمة التي تُثير الصداع.

اختصاصية التغذية جانين عواد الجميل تنصح بتنظيم نمط الحياة وممارسة الرياضة للاسترخاء وتناول كميات وافرة من الماء يومياً (بين ليتر ونصف ولترين)، لأنّ الجفاف عامل من العوامل المعروفة في تحريك الصداع النصفي، في وقت تنصح بالابتعاد عن الأطعمة الآتية:

الشوكولاتة: على الرغم من احتوائها على التربتوفان، أحد الأحماض الأمينية التسعة الأساسية، الذي يؤدّي دوراً محورياً في الوقاية من الشدّة واضطرابات المزاج، لأنه السلف المباشر للسيروتونين، وللفيتامين "بي3"، فإنه في نفس الوقت يثير الصداع النصفي لدى بعض الأشخاص. لذلك، يجب تجنّب تناوله والإفراط في استهلاكه، لا سيما أنه غنيّ بمادة الكافيين أيضاً، التي تمنع امتصاص بعض الفيتامينات والمعادن.

سيعجبك: مرضى الاكتئاب: نصائح غذائية من طبيبة

اللحوم المصنّعة: تحتوي اللحوم المصنّعة مثل المرتديلا والسلامي وغيرها على النترات كموادّ حافظة. وهذه المادة تسبّب تمدّد الأوعية الدموية، وقد تسبب الصداع النصفي.

زبدة الفول السوداني: تعدّ من الأطعمة التي يمكن أن تسبّب الصداع النصفي أو تزيد من حدته، لأنها تحتوي على الحمض الأميني المعروف باسم الثيامين، الذي يسبّب الصداع. كما أن زبدة الفول السوداني هي أيضاً مسبّبة للحساسية الغذائية التي عادة ما تميل إلى التسبب بالصداع النصفي.

الأطعمة الدهنية الغنية بالسعرات الحرارية: تساعد على تضييق الأوعية الدموية، خصوصاً تلك المتّصلة بالشرايين الدماغية، ما يسبّب الصداع.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X