أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بروتين جديد يساعد على ثبات الأجنة في الرحم

بروتين جديد يساعد على ثبات الأجنة في الرحم

أصبحت مشاكل عدم ثبات الأجنة في رحم المرأة بازدياد في الفترات الأخيرة، مما دفع الأطباء إلى البحث عن طرق لعلاج هذه المشكلة، ومؤخراً تمكن باحثون بريطانيون من تطوير اختبار للدم يمكنه التنبؤ بالإجهاض للمرأة الحامل بعد اكتشاف بروتين يساعد على ثبات الأجنة في الرحم.

وتشير الدراسة البريطانية الجديدة إلى أن هذا البروتين، والذي يطلق عليه اسم "Syncytin-1"، يعزز نمو المشيمة، ويساعد على ثبات الجنين في رحم الأم، وتوقع الباحثون أن تساعد مراقبة مستويات هذا البروتين الأطباء في الحصول على مؤشر مبكر حول فرص ثبات الجنين من عدمه، وأن هذا الاكتشاف سيساعد في تطوير علاجات للإجهاض وتسمم الحمل، وذلك وفقاً لما أوردته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

كما يوضح الباحثون أن هذا البروتين يفرز أولاً على سطح الجنين أثناء تطوره قبل أن ينتقل إلى الرحم، وهو ما يعني أنه يقوم بدور كبير في ثبات الأجنة بالرحم، إلى جانب تكوين المشيمة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X