اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

محاكمة بلجيكية وضعت طفلها في ثلاجة

داعبت طفلها ثم وضعته في الثلاجة

مشاهدة الكثير من قضايا العنف والإجرام تجعل الشخص المضطرب نفسياً يقوم بتطبيقها بنفسه، وهذا بالفعل ما حصل مع أم بلجيكية قامت بتجميد طفلها حديث الولادة.

وتمثُل البلجيكية ناتالي دو مي "32 عاماً" أمام القضاء الفرنسي لاتهامها بتجميد طفلها، وهي تواجه عقوبة تصل إلى السجن المؤبّد، وتتمثل تفاصيل القضية في أن ناتالي بعد أن وضعت حملها وحيدة في الحمام، داعبت الطفل قليلاً، ثم وضعته في الثلاجة "كي لا تتسبّب له بأي أذى"، وفق ما قالته سابقاً لطبيبها النفسي، وذهبت لاصطحاب ابنتيها والعودة معهما إلى المنزل.

واكتشف زوجها السابق أمر الطفل المتجمّد، وكان الطفل، وهو ذكر، ثمرة علاقة لها مع رجل آخر اختفى بعدما حملت، وكانت ناتالي تخفي حملها عن المقرّبين منها، وتقول إنّ وزنها يزيد بسبب علاج بالكورتيزون.

وأوضحت بعد ذلك أنّ قتل الطفل كان الحل الوحيد أمامها لإخفاء الأمر عن زوجها السابق، وأتتها الفكرة من الحوادث المماثلة التي سمعتها عبر وسائل الإعلام.