اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مجلة "سيدتي" تنطلق بحلة جديدة تناسب المتغيرات

أعلنت مجلة "سيدتي"، إحدى مطبوعات الشركة السعودية للأبحاث والنشر والتي تصدر تحت مظلة المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، عن صدور عددها الأول بعد التجديد 1838 الذي اعتمدته مؤكدة أنه يتضمن ظهور المجلة بحلة جديدة قشيبة ومضمون متنوع يحاكي التوجهات المتغيرة والمختلفة للمرأة وأسرتها وخاصة أفراد الأسرة من مختلف الأجيال، بما فيها الأجيال الشابة، وعلى المستويات الاجتماعية كافة، مهما تنوعت مشاربهم.

ويأتي الشكل الإخراجي الجديد متناغماً مع أسلوب تحريري مبتكر يحاكي المتغيرات التي تحدث في عالم الإعلام الورقي، والذي يتعرض لمنافسة شديدة من الإعلام الرقمي الذي يكتسح أسواق العالم.

وفي هذا الإطار أكد رئيس التحرير محمد فهد الحارثي أن "سيدتي" لم تحتفظ بلقب "سيدة المجلات العربية" طوال تاريخها إلا لأنها ظلت وفية لقضايا المرأة ولعبت، ولاتزال، الدور الاكبر في التأثير الاجتماعي بمواكبتها وتحفيزها وتبنيها طموح وتمكين المرأة السعودية بالدرجة الأولى والخليجية بشكل عام، بالإضافة إلى احتفاظها بتأثيرها العربي كمجلة المرأة والأسرة العربية. مضيفاً ان "سيدتي"عرفت أيضا بتجديد وتطوير نفسها بين الحين والآخر لتواكب متغيرات العصر، ومفاهيم الأجيال المتعاقبة، من حيث الشكل والمضمون، مشيراً إلى أن المطبوعات الورقية ما زالت تحظى باهتمام فئة لا يستهان بها من القراء على الرغم من مؤشرات تصاعد القراءة الرقمية.

وقال الحارثي إن تجديد مجلة "سيدتي" جاء بعد عدة دراسات متعمقة لحاجة السوق الإعلامية والإعلانية، فجاءت الأبواب منسجمة وحيوية تنقل كل ما من شأنه أن يؤمن للقارئ وجبة مفيدة يحتاجها على الرغم من انغماره بالمتابعة على المواقع الإلكترونية وقنوات التواصل الاجتماعي، وهو أسلوب معتمد الآن من كبريات المطبوعات العالمية التي تكمل بنسخها الورقية تواصلها مع قرائها على المواقع الإلكترونية. مضيفا أن خطة التجديد بدأت منذ العام الماضي وشارك فيها فريق متكامل في مجال الأبحاث واستبيانات الرأي والتعاون الشفاف مع المؤسسات الاجتماعية المؤثرة وكذلك المعلنين الرئيسيين في مطبوعات المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق. مؤكداً أن نجاح "سيدتي" لم يكن ليتصاعد ويحقق احتفاظه بالقمة من دون دعم إداري وتسويقي وتوزيعي وإعلاني وهو أسلوب تعتمده الإدارة العليا للشركة.

من جانب آخر ظهر العدد الجديد من "سيدتي" متضمناً بالإضافة إلى توجهات المجلة الأساسية للمرأة ومواكبة نشاطاتها، تشكيلة من المعلومات والإرشادات والقصص الإنسانية بالإضافة الى أبعاد وأسرار الأخبار الرائجة في الإعلام الرقمي والتحقيقات والتغطيات المسلية والطريفة. كما لوحظ تجديد كبير في صفحات الأزياء والجمال، يستفيد من أحدث أساليب التصوير والإخراج في نقل آخر عروض وصرعات الموضة من أزياء وماكياج ومستحضرات الجمال، وكذلك أخبار النجوم العرب والأجانب إضافة إلى اللقاءات الحصرية مع أبرزهم، وكذلك تقديم خدمات مختلفة في صفحات الديكور والمطبخ والصحة والرشاقة والتربية والسيارات وغيرها.

وأشاد الحارثي بجهود فريق "سيدتي" كل في موقعه وتخصصه، وتعاون أفراده، فبعد عدة شهور من الدارسة والتعب والسهر والتفكير، واستمزاج آراء القراء والمتخصصين، أثمرت عن هذه النقلة النوعية في إطلالة "سيدتي" لتؤكد من خلالها شبابها الدائم المتجدد، الذي يفصح عن صحة نهج التطور الإعلامي الدائم الذي آمنت به منذ تأسيسها وحتى هذه اللحظة.