أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شابة تنشئ جمعية لدعم الفنانين المشردين والمعاقين

جمعية تهتم بنشر الفن التشكيلي بكافة أنواعه
الشابة ليز باورز
شابة تنشئ جمعية لدعم الفنانين المشردين والمعاقين
الفنان آلان شامبرلاند

دفع طموح شابة، وحبها للتطوع وعمل الخير واستثمار المواهب المدفونة إلى إنشاء جمعية تهتم بنشر الفن التشكيلي بكافة أنواعه، المنفذ من قِبل المعاقين والمشردين.
الشابة ليز باورز، التي تخرجت في عام 2010 في جامعة هارفارد، شعبة علم الاجتماع، فوجئت بنجاح مشروعها الإنساني الصغير ليتحول الى جمعية خيرية كبرى تدعم الموهوبين من ذوي الاحتياجات الخاصة والمشردين.
فبعد التخرج، عملت ليز في مأوى للمشردين، ولاحظت أن عديداً من النزلاء يتمتعون بمواهب فنية مدهشة في فن الرسم التشكيلي لكن لوحاتهم هذه لم يتسنَّ لها أن ترى النور، فيكون مصيرها إما التخزين، أو الضياع، وارتأت ليز أن تُظهر هذا الفن الجميل للعالم، فقامت بتنظيم أول معرض تشكيلي للفنانين المعاقين والمشردين في بوسطن، وقد لاقى هذا المشروع إقبالاً منقطع النظير، واكتشفت ليز أن كثيراً من الأشخاص يهتمون فعلاً باقتناء هذه اللوحات.
عليه، قررت إنشاء جمعية الوساطة لدعم الفن، أو the brokerage ArtLifting وتمثل 80 فناناً في 11 مدينة أمريكية، بالتعاون مع أخيها وزميلها وشريكها في المشروع، واستطاعت ليز أن تبرز 6 فنانين للجمهور، وساعدتهم في بيع لوحاتهم ليتمكنوا أخيراً من تأمين سكن لهم.
وهذا ما شجع بعض المستثمرين على المساهمة بمبلغ 1.3 مليون دولار أمريكي لتبنِّي برنامج بوسطن الفني، والاستعانة بموظفين من أمناء متاحف ومتخصصين في التسويق للدفع بالمشروع إلى الأمام.
وقال آلان شامبرلاند، وهو فنان مشارك على كرسي متحرك، وكان يعرض أعماله على الأرض في المناطق المزدحمة القريبة من بوسطن، ويبيع القطعة الواحدة بـ 65 دولاراً فقط: "اليوم أبيع لوحاتي بأسعار تفوق 2000 دولار، كما تم تكليفي من جامعة هارفارد بالعمل على 6 لوحات".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X