أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

انطلاق حملة "لنتشارك الحياة" دعماً لمرضى السرطان

حافظ المؤمن
ديانا عصام

بهدف إنقاذ مرضى السرطان بالحث على التبرع بالخلايا الجذعية لهم، وفي إطار توظيف الفن التشكيلي في خدمة ودعم قضايا المجتمع، قام مجموعة من الفنانين التشكيليين بتقديم عدد من الرسائل التثقيفية لتنشيط التبرع بالخلايا الجذعية، وذلك في الحملة التي أطلقتها مؤخراً لجنة إيثار القطيف لإنقاذ مرضى السرطان، بالتعاون مع مستشفى الملك فيصل التخصصي، ومركز الأبحاث تحت عنوان "لنتشارك الحياة" في أحد المراكز التجارية بالمنطقة الشرقية.
وشارك في الحملة كلٌّ من التشكيليين: حافظ المؤمن، ومحمد المؤمن، وحسن المؤمن، وتضمنت مشاركتهم عدداً من الأعمال للمدرستين السريالية والواقعية بمقاس "100120"، و"9070" وبخامات السوفت باستيل على "كانفس"، والبورتريه بأقلام الفحم.
وذكرت المشرفة على ركن الرسم الحر في الحملة ديانا عصام، أن الركن يعتبر جديداً على الفعالية التي تقام للمرة الرابعة، مشيرة إلى أن الحملة تهدف إلى جمع قاعدة بيانات تحتوي على معلومات عن المتبرعين بالخلايا الجذعية في المنطقة الشرقية للوصول إليهم بأسرع وقت في حالة الاحتياج إلى فصيلة معينة من التركيب الجيني للمريض المحتاج، وتوعية المجتمع بفائدة وتأثير هذا التبرع على المحتاج وعائلته، وتأصيل مبدأ التعاون بينهم. وفقاً لـ "الوكالات".
وأشارت الى مشاركتها بمجسم هيكل بشري في محاولة منها لتوضيح فكرة الأمراض في الجسم، والتعرف على الشخصية الداخلية التي تكون مختلفة عن الشكل الخارجي، منوهة إلى وجود عديد من الاقتراحات حول بيع الأعمال ليعود ريعها لجمعية خيرية، أو لجنة إيثار والتبرع بالخلايا، ووصفت هذه المبادرة بأنها خطوة كريمة لتشجيع التبرع بالخلايا الجذعية باعتباره عملاً إنسانياً نبيلاً، يسهم في علاج أمراض خطيرة، وينقذ آلاف المرضى.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X