سيدتي وطفلك /مولودك

الطول الطبيعي للحبل السري حول الجنين

الفرق بين طول وقصر الحبل السري
قد يسبب طول الحبل السري انعقاده خلال حركة الجنين

الحبل السري هو عبارة عن حلقة الوصل، التي تربط الجنين بالمشيمة، التي بدورها تكون متصلة بجدار رحم الأُم، وهو المسؤول عن تزويد الجنين بالغذاء والتخلص من فضلات الجنين من خلال جسم الأم. ويتراوح طوله من ٣٠ إلى اكثر من مترين، لكن المعدل الطبيعي لا يزيد طوله عن خمسين سنتيمتراً، وتعتمد كميَّة الدم الواصلة إلى الجنين عبر الحبل السري على وزن الجنين، فكلما زاد وزن الجنين زادت كميَّة الدم المتدفقة إلى الجنين عبر الحبل السري وبدوره لا يشكل التفاف الحبل السري على الجنين خطراً كبيراً، لكنَّه يمكن أن يسبب مشاكل للطفل عند الولادة، وخطر الاختناق للحظات بسيطة. لذلك يجب عند الولادة متابعه نبض الجنين بجهاز تخطيط قلب الجنين طول فترة الولادة.

«سيدتي نت» التقت الدكتور انتصار راغب الطيلوني، استشاري ورئيس قسم النساء والتوليد بمستشفى الملك عبد العزيز ومركز الأورام بجدَّة.

• متى يصبح طول الحبل السري أو قصره خطراً؟
كما ذكرنا سابقاً يبلغ طول الحبل السري لمدَّة حمل كاملة ما يقرب من 55 ـ 60 سم، وبعد الولادة بنحو 10 أيام تسقط بقاياه وتبقى السرة كأثر للحبل السري في جسم الإنسان، ويكتمل طوله في الأسبوع الـ28 من الحمل، إذا بلغ طول الحبل السري أكثر من 80 سم أو أقل من 30 سم، قد يكون ذلك بسبب عيوب خلقيَّة قد تظهر على الجنين.

• الفرق بين طول وقصر الحبل السري
طول الحبل السري:

ـ يسبب طول الحبل السري الزائد عن الطبيعي بعض المشكلات، التي تتمثل في التفافه أكثر من مرَّة حول عنق الجنين أو أحد أطرافه، ما يؤثر على سلامة الطفل، خاصة في حالة الولادة الطبيعيَّة. لذلك قد يلجأ الطبيب للعمليَّة القيصريَّة في هذه الحالة.
ـ أيضاً قد يسبب طول الحبل السري انعقاده خلال حركة الجنين، خاصة في حالة التوأم ما قد يؤثر في وصول الغذاء والأكسجين بشكل جيِّد للأجنة، إذا كان هناك أكثر من عقدة.
ـ عادة ما يكون سبب طول الحبل السري، الحمل بجنين حجمه كبير أو الحمل بتوأم أو أكثر أو الأم المدخنة، أو إصابة الأم ببعض الأمراض، مثل السكري أو أمراض أخرى خلال الحمل، وأحيانًا لا يوجد سبب معروف أو طبي لطول الحبل السري.


• قصر الحبل السري:
ـ أما قصر الحبل السري بشكل كبير أقل من 30 سم، فقد يؤدي إلى مشكلات خلقيَّة وتشوهات في جسم الجنين، ولا يتيح له حريَّة الحركة أو توصيل الغذاء بشكل مناسب للنمو، كما قد يسبب انفصال المشيمة، لا قدر الله، عن جدار الرحم.
ـ وعادة ما يكون سبب قصر الحبل السري، انخفاض وزن الأم بمعدل أقل من الطبيعي خلال الحمل، كما يحدث لدى الأجنة الإناث بشكل أكبر من الذكور ويحدث أيضاً في حالة الأجنة، التي لديها تشوهات خلقيَّة، وكذلك الأم المدخنة أو التي تتناول الكحوليات.
• كيف أعرف إذا كان هناك تشوهات في الحبل السري؟
يتم اكتشاف تشوهات الحبل قبل الولادة عن طريق الفحص بالموجات فوق الصوتيَّة. ولكن عاده لا يتم اكتشافها إلا بعد الولادة عندما يتم فحص الحبل مباشرة.
• أنواع تشوهات الحبل السري:
يحتوي الحبل السري عل شريانين ووريد واحد.


• الشريان السري الواحد:
نسبة حدوث هذ الحالة هي تقريبا1% في الحمل بطفل واحد ونحو 5% عند الحمل بأكثر من طفل، ويحتوي الحبل السري في هذه الحالة على اثنين فقط من الأوعية الدمويَّة بدلًا من ثلاثة، وينصح في حال تشخيص الحامل بالشريان السري الواحد بإجراء فحوص مثل التصوير بالسونار أو تصوير قلب الجنين أو بزل السائل الامنيوسي للاطمئنان على الجنين، لأنَّه غالباً ما يكون الشريان الواحد مصاحباً لخلل في كروموسومات الجنين.


• هبوط الحبل السري
في هذه الحالة يتدلى الحبل السري وينزلق في المهبل بعد أن تتمزق الأغشية (كيس المياه)، وذلك قبل أن ينزل الجنين إلى قناة الولادة. يتزايد خطر هبوط الحبل السري في الحالات التالية:
ـ الطفل في وضع المؤخرة.
ـ الحامل في حالة مخاض قبل الأوان.
ـ الحبل السري طويل جداً.
ـ وجود زيادة في كميَّة السائل الأمنيوسي الذي يحيط بالجنين.
ـ قام الطبيب بتمزيق الأغشية.
ـ عند ولادة التوائم.
• التفاف الحبل السري حول رقبة الجنين:
يولد نحو 25% من الأطفال بهذه الحالة (الحبل السري ملتف حول رقبة الطفل) ونادراً ما يسبب أي مشاكل. وعامَّة يتمتع الأطفال الذين يعانون من حالة الحبل القفوي بصحة جيِّدة قد تؤدي هذه الحالة إلى اللجوء إلى الولادة القيصريَّة خوفًا على حياة الجنين.
• عقد الحبل السري
عادة ما تحدث هذه الحالة نتيجة طول الحبل السري بالإضافة إلى حالات الحمل بالتوأم، التي تشترك في كيس أمنيوسي واحد. وقد تكون هذه العقد ضيِّقة ما يتسبب في قطع امدادات الأوكسجين عن الطفل.

X