أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مومياء محنطة قبل 2000 عام تحتفظ بجلدها وشعرها!

مومياء محنطة قبل 2000 عام تحتفظ بجلدها وشعرها!
شين شوى
مقبرة المرأة في هونان
احتفظت مومياء لجسد امرأة تدعى "شين شوى" بهيئتها حتى الآن، وبالرغم من دفنها قبل ألفي عام، احتفظ الجسد المحنط بالجلد الناعم والشعر والرموش والأطراف في حالة جيدة، كما يعرض فيلم عن حياتها مع زوجها في الصين.
والمرأة هي زوجة أحد النبلاء من مملكة هان، وهي ثاني أسرة إمبراطورية في الصين، ويعتقد العلماء أنها كانت سيدة بدينة وقت وفاتها، كما عانت من ارتفاع ضغط الدم ومرض السكر وبعض مشكلات القلب وانسداد في الشرايين، وصمم لها تمثال يبين هيئتها في سن الخمسين عاماً، وذلك وفقاً لصحيفة "الـديلي ميل" البريطانية.
عثر على مقبرة المرأة في هونان بينما كان العمال يبحثون عن مأوى للغارات الجوية، بصحبة عدد من ملابسها الحريرية وأدوات المكياج والنظافة، وغلف الجسد بـ20 طبقة من الحرير.
ومن الجدير بالذكر أن المومياء هي عبارة عن جسد أو جثة محفوظة، والتي تتم حمايتها من التحلل بمادة ما، وكان المصريون القدماء يستخدمون الخل والملح للتحنيط، وكانوا ينزعون جميع أعضاء جسم الجثة إما بطرق طبيعية أو اصطناعية، وتحافظ على شكلها العام، وتتم عملية الحفظ إما بالتجفيف التام أو التبريد الشديد أو غياب الأكسجين أو استخدام الكيماويات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X