أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

فحص سرطان البروستاتا ممكن بالموجات فوق الصوتية

سرطان البروستاتا ممكن بالموجات فوق الصوتية
الفحص بالموجات فوق الصوتية أكثر دقة
سعت دراسة بريطانية جديدة إلى تطوير آلية جديدة لفحص البروستاتا بواسطة الموجات فوق الصوتية، وتوصلت إلى إمكانية استخدام الفحص بالموجات لتفادي الخزعة في 27% من الحالات على الأقل، حيث يعتبر الفحص المتّبع حالياً "الخزعة" لعينات من البروستاتا المشتبه في إصابتها بالسرطان من أكثر الفحوصات ألماً.
ووفقاً للبروفيسور هاشم أحمد المشرف على الدراسة من جامعة كوليج في لندن، بعض الرجال غير المصابين بالسرطان أو الذين لديهم أنواع غير عدوانية من الأورام يُطلب منهم إجراء فحص الخزعة دون الحاجة إلى ذلك، لذا يوفر أسلوب الفحص الجديد طريقة أفضل، ولا تترتب عليها الآثار الجانبية المحتملة من إجراء الخزعة.
كما أشار تقرير الدراسة إلى أن فحص الخزعة يعتمد على أخذ عينات من أنسجة البروستاتا بشكل عشوائي، مما يؤدي إلى عدم دقة النتائج في بعض الأوقات على الرغم من الألم الذي يسببه هذا الفحص، لافتاً إلى أن الفحص بالموجات فوق الصوتية يوفر معلومات أدق عن حجم الورم، ومدى كثافة أنسجته، وطريقة اتصاله بمجرى الدم، وتساعد معرفة هذه المعلومات على تمييز الأنواع الأكثر عدوانية من الأورام عن غيرها، وذلك وفقاً لمجلة "لانسيت".
وبينت التجارب أن استخدام فحص الموجات فوق الصوتية لتشخيص سرطان البروستاتا يمكنه تمييز الأنواع العدوانية من الأورام بنسبة تصل إلى 93%، بينما لا تتجاوز نسبة نجاح فحص الخزعة في تمييزها 50% فقط.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X